Menu
خبير قانوني كويتي: تسريبات «الدويلة» تؤكد خطورة «الإخوان» وننتظر تصنيفها جماعة إرهابية

قال الخبير القانوني الكويتي «فهد البصمان»، إن الكويتيين ينتظرون صدور قرار من القضاء بإدراج جماعة «الإخوان المسلمين» ضمن قائمة المنظمات والجماعات الإرهابية، على غرار ما حدث مؤخرًا مع حزب الله اللبناني.

جاء ذلك، خلال حديثه لقناة قناة العربية تعليقًا على التسريب المتداول بشأن تسجيلات منسوبة للنائب السابق مبارك الدويلة، مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وأضاف «البصمان»: كنّا في السابق نحذّر من حزب الله والمتعاونين مع إيران وعملاء إيران في الكويت، حتى تم اكتشاف «خلية العبدلي»، وحجم الأسلحة التي كانت تملكها، وكانت كفيلة بتفجير البلد بأكمله.

ومضى، قائلًا: لولا لطف الله وجهود الأجهزة الأمنية الكويتية ما تم الكشف عن تلك الخلية الإرهابية، وأعقب ذلك تصنيف القضاء للحرس الثوري الإيراني وجماعة حزب الله ضمن الجماعات الإرهابية، وأكد ذلك في حكمه.

تحرك قضائي

وأشار «البصمان» إلى أن الكويتيين ينتظرون تحرك القضاء ضد جماعة الإخوان المسلمين، خاصة في ظل حالة التردد التي تحيط بتصريحات قيادات الجماعة، الذين يتحدثون أحيانًا عن كونهم جزءًا من التنظيم الدولي للإخوان، وتارة أخرى يقولون إنهم جزء من الدولة الكويتية، وتحترم مؤسساتها.

وأكد الخبير القانوني أن ما تم اكتشافه مؤخرًا من وجود وساطات غير معلنة من قيادات في جماعة الإخوان مع رؤساء وملوك وأمراء دول أخرى يثير التساؤلات، ويتطلب التحقيق الفوري؛ لأن ما يظهر على السطح هو جزء قليل للغاية من النشاط السري لتلك الجماعة.

وكان جهاز أمن الدولة الكويتي قد قرر استدعاء النائب السابق مبارك الدويلة، على خلفية التسريب المتداول بشأن تسجيلات منسوبة له مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي الجراح، يوم الأحد الماضي، إن ما ورد بلقاء الدويلة خلال برنامج (حديث البلد) يوم 2020/6/23، وزعمه في تغريدة له بتاريخ 2020/6/25، أنه نقل لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ما دار بينه وبين معمر القذافي، وبأنه طلب منه في حينه إبلاغ ذلك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، غير صحيح البتة، ومحض تقوّل وافتراء على المقام السامي.

اقرأ أيضًا:

أمن الدولة الكويتي يستدعي مبارك الدويلة على خلفية «لقاء القذافي المسرَّب»

2021-10-19T08:42:14+03:00 قال الخبير القانوني الكويتي «فهد البصمان»، إن الكويتيين ينتظرون صدور قرار من القضاء بإدراج جماعة «الإخوان المسلمين» ضمن قائمة المنظمات والجماعات الإرهابية، على
خبير قانوني كويتي: تسريبات «الدويلة» تؤكد خطورة «الإخوان» وننتظر تصنيفها جماعة إرهابية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

خبير قانوني كويتي: تسريبات «الدويلة» تؤكد خطورة «الإخوان» وننتظر تصنيفها جماعة إرهابية

قال إن ما ظهر على السطح جزء صغير لنشاطها السري

خبير قانوني كويتي: تسريبات «الدويلة» تؤكد خطورة «الإخوان» وننتظر تصنيفها جماعة إرهابية
  • 1102
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 ذو القعدة 1441 /  30  يونيو  2020   12:29 م

قال الخبير القانوني الكويتي «فهد البصمان»، إن الكويتيين ينتظرون صدور قرار من القضاء بإدراج جماعة «الإخوان المسلمين» ضمن قائمة المنظمات والجماعات الإرهابية، على غرار ما حدث مؤخرًا مع حزب الله اللبناني.

جاء ذلك، خلال حديثه لقناة قناة العربية تعليقًا على التسريب المتداول بشأن تسجيلات منسوبة للنائب السابق مبارك الدويلة، مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وأضاف «البصمان»: كنّا في السابق نحذّر من حزب الله والمتعاونين مع إيران وعملاء إيران في الكويت، حتى تم اكتشاف «خلية العبدلي»، وحجم الأسلحة التي كانت تملكها، وكانت كفيلة بتفجير البلد بأكمله.

ومضى، قائلًا: لولا لطف الله وجهود الأجهزة الأمنية الكويتية ما تم الكشف عن تلك الخلية الإرهابية، وأعقب ذلك تصنيف القضاء للحرس الثوري الإيراني وجماعة حزب الله ضمن الجماعات الإرهابية، وأكد ذلك في حكمه.

تحرك قضائي

وأشار «البصمان» إلى أن الكويتيين ينتظرون تحرك القضاء ضد جماعة الإخوان المسلمين، خاصة في ظل حالة التردد التي تحيط بتصريحات قيادات الجماعة، الذين يتحدثون أحيانًا عن كونهم جزءًا من التنظيم الدولي للإخوان، وتارة أخرى يقولون إنهم جزء من الدولة الكويتية، وتحترم مؤسساتها.

وأكد الخبير القانوني أن ما تم اكتشافه مؤخرًا من وجود وساطات غير معلنة من قيادات في جماعة الإخوان مع رؤساء وملوك وأمراء دول أخرى يثير التساؤلات، ويتطلب التحقيق الفوري؛ لأن ما يظهر على السطح هو جزء قليل للغاية من النشاط السري لتلك الجماعة.

وكان جهاز أمن الدولة الكويتي قد قرر استدعاء النائب السابق مبارك الدويلة، على خلفية التسريب المتداول بشأن تسجيلات منسوبة له مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي الجراح، يوم الأحد الماضي، إن ما ورد بلقاء الدويلة خلال برنامج (حديث البلد) يوم 2020/6/23، وزعمه في تغريدة له بتاريخ 2020/6/25، أنه نقل لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ما دار بينه وبين معمر القذافي، وبأنه طلب منه في حينه إبلاغ ذلك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، غير صحيح البتة، ومحض تقوّل وافتراء على المقام السامي.

اقرأ أيضًا:

أمن الدولة الكويتي يستدعي مبارك الدويلة على خلفية «لقاء القذافي المسرَّب»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك