Menu
انطلاق انتخابات إثيوبيا على وقع اشتعال الصراع في تيجراي

يتوجه الإثيوبيون إلى صناديق الاقتراع اليوم الإثنين، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية ستطغى عليها المعارك الأخيرة في منطقة تيجراي والجهود التي تبذلها الحكومة القائمة لتعزيز قبضتها على السلطة.

ويتولى رئيس الوزراء آبي أحمد منصبه منذ عام 2018. وصعد إلى السلطة بعد تنحي هايلي ماريام ديسالين، مما يعني أن التصويت يوم الإثنين سيكون فرصته الأولى للحفاظ على السلطة بصفته الشخصية.

ومع ذلك، ستجرى الانتخابات في حالة من انعدام الثقة. وعلى الرغم من أن آبي حصل على جائزة نوبل للسلام في عام 2019 لعمله على إنهاء نزاع استمر 20 عامًا مع إريتريا، إلا أن مكانته العالمية تراجعت منذ ذلك الحين بسبب حملة القمع الحكومية الشديدة في تيجراي؛ حيث قمعت القوات الحكومية انتفاضة محلية بقسوة العام الماضي.

ويواجه مئات الآلاف المجاعة في المنطقة في الوقت الراهن بسبب جهود الحكومة لتأكيد سيطرتها، والتي اعتمدت بشكل كبير على قطع صلات المنطقة عن العالم الخارجي، وفقًا للأمم المتحدة.

بالإضافة إلى ذلك، قالت أحزاب المعارضة إنها لن تخوض الانتخابات، واشتكت من تعرضها للانتهاكات والهجوم خلال الفترة التي سبقت الانتخابات. كما قرر الاتحاد الأوروبي عدم إرسال مراقبين للانتخابات.

ومن المتوقع صدور النتائج الأولية للانتخابات في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وكان من المقرر في الأساس إجراء الانتخابات العام الماضي؛ لكنها تأجلت مرتين. ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن 4ر37 مليون شخص يحق لهم التصويت.

وستفتح مراكز الاقتراع أبوابها من الساعة 6 صباحًا بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش) إلى 6 مساءً (1500 بتوقيت جرينتش).

اقرأ أيضًا:

أزمة «تيجراي» الإثيوبي تتفاقم.. و350 ألف شخص يعانون المجاعة

ماذا تعني تعلية إثيوبيا الممر الأوسط لسد النهضة إلى 573 متراً؟

إثيوبيا: ليس من مصلحتنا تصعيد التوتر مع أمريكا ولدينا خطوط حمراء

2021-11-25T19:51:22+03:00 يتوجه الإثيوبيون إلى صناديق الاقتراع اليوم الإثنين، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية ستطغى عليها المعارك الأخيرة في منطقة تيجراي والجهود التي تبذلها الحكوم
انطلاق انتخابات إثيوبيا على وقع اشتعال الصراع في تيجراي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

انطلاق انتخابات إثيوبيا على وقع اشتعال الصراع في تيجراي

انطلاق انتخابات إثيوبيا على وقع اشتعال الصراع في تيجراي
  • 95
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 ذو القعدة 1442 /  21  يونيو  2021   08:41 ص

يتوجه الإثيوبيون إلى صناديق الاقتراع اليوم الإثنين، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية ستطغى عليها المعارك الأخيرة في منطقة تيجراي والجهود التي تبذلها الحكومة القائمة لتعزيز قبضتها على السلطة.

ويتولى رئيس الوزراء آبي أحمد منصبه منذ عام 2018. وصعد إلى السلطة بعد تنحي هايلي ماريام ديسالين، مما يعني أن التصويت يوم الإثنين سيكون فرصته الأولى للحفاظ على السلطة بصفته الشخصية.

ومع ذلك، ستجرى الانتخابات في حالة من انعدام الثقة. وعلى الرغم من أن آبي حصل على جائزة نوبل للسلام في عام 2019 لعمله على إنهاء نزاع استمر 20 عامًا مع إريتريا، إلا أن مكانته العالمية تراجعت منذ ذلك الحين بسبب حملة القمع الحكومية الشديدة في تيجراي؛ حيث قمعت القوات الحكومية انتفاضة محلية بقسوة العام الماضي.

ويواجه مئات الآلاف المجاعة في المنطقة في الوقت الراهن بسبب جهود الحكومة لتأكيد سيطرتها، والتي اعتمدت بشكل كبير على قطع صلات المنطقة عن العالم الخارجي، وفقًا للأمم المتحدة.

بالإضافة إلى ذلك، قالت أحزاب المعارضة إنها لن تخوض الانتخابات، واشتكت من تعرضها للانتهاكات والهجوم خلال الفترة التي سبقت الانتخابات. كما قرر الاتحاد الأوروبي عدم إرسال مراقبين للانتخابات.

ومن المتوقع صدور النتائج الأولية للانتخابات في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وكان من المقرر في الأساس إجراء الانتخابات العام الماضي؛ لكنها تأجلت مرتين. ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن 4ر37 مليون شخص يحق لهم التصويت.

وستفتح مراكز الاقتراع أبوابها من الساعة 6 صباحًا بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش) إلى 6 مساءً (1500 بتوقيت جرينتش).

اقرأ أيضًا:

أزمة «تيجراي» الإثيوبي تتفاقم.. و350 ألف شخص يعانون المجاعة

ماذا تعني تعلية إثيوبيا الممر الأوسط لسد النهضة إلى 573 متراً؟

إثيوبيا: ليس من مصلحتنا تصعيد التوتر مع أمريكا ولدينا خطوط حمراء

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك