Menu
"التضامن الإسلامي" يسلم الدول الأعضاء منحًا عاجلة لمواجهة تداعيات كورونا

سلَّم صندوق "التضامن الإسلامي"، اليوم الأحد، مندوبي (بنجلاديش، وأفغانستان، وجيبوتي)، المنح المالية المخصصة لمساعدة الدول الأعضاء الأقل نموًّا، وتعزيز قدراتها في مواجهة جائحة "كورونا المستجد"، وخاصةً في القطاع الصحي.

تم تسليم المنح في مقر الأمانة بمحافظة جدة بواسطة مدير المشاريع في الصندوق عبدالرازق محمد، بحضور مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية والاجتماعية والثقافية السفير طارق علي بخيت.

وتستهدف المنحة المالية المقدمة من صندوق التضامن الإسلامي، دعم وتحسين قدرات وزارات الصحة في هذه الدول لمواجهة تفشي الجائحة من خلال تمكينها من اقتناء أدوات الحماية الطبية والملابس الواقية، وأجهزة الكشف على المرضى، ولوازم مخبرية، إضافة إلى أدوية وقسطرات وريدية وكمامات وأسرَّة للمرضى.

وفي بيانٍ له، أكد صندوق التضامن الإسلامي، أنه سيواصل تباعًا تقديم المنح المالية لبقية الدول الأعضاء الأقل نموًّا؛ وذلك في إطار التنسيق مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي لمواجهة تداعيات هذه الكارثة الخطيرة بجميع أبعادها الإنسانية والصحية والاقتصادية والاجتماعية، وتسخير جميع الإمكانات المتاحة لاحتواء آثارها السلبية.

وقدَّم الصندوق الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية (دولة المقر) على دعمها السخي والمتواصل، وكذلك الدول الأعضاء التي أسهمت في دعم الصندوق ليتمكن من تقديم المساعدات.

اقرأ أيضًا:

«التضامن الإسلامي» يبدأ إجراءات تقديم منحة مالية عاجلة للدول الأعضاء الأقل نموًا

بـ557 حالة.. مكة تتصدر المدن الأكثر إصابة بكورونا والرياض ثانيًا بـ488 خلال الـ24 ساعة الماضية

2020-05-17T17:50:39+03:00 سلَّم صندوق "التضامن الإسلامي"، اليوم الأحد، مندوبي (بنجلاديش، وأفغانستان، وجيبوتي)، المنح المالية المخصصة لمساعدة الدول الأعضاء الأقل نموًّا، وتعزيز قدراتها في
"التضامن الإسلامي" يسلم الدول الأعضاء منحًا عاجلة لمواجهة تداعيات كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

"التضامن الإسلامي" يسلم الدول الأعضاء منحًا عاجلة لمواجهة تداعيات كورونا

بهدف دعم وتحسين قدرات وزارات الصحة

"التضامن الإسلامي" يسلم الدول الأعضاء منحًا عاجلة لمواجهة تداعيات كورونا
  • 31
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
24 رمضان 1441 /  17  مايو  2020   05:50 م

سلَّم صندوق "التضامن الإسلامي"، اليوم الأحد، مندوبي (بنجلاديش، وأفغانستان، وجيبوتي)، المنح المالية المخصصة لمساعدة الدول الأعضاء الأقل نموًّا، وتعزيز قدراتها في مواجهة جائحة "كورونا المستجد"، وخاصةً في القطاع الصحي.

تم تسليم المنح في مقر الأمانة بمحافظة جدة بواسطة مدير المشاريع في الصندوق عبدالرازق محمد، بحضور مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية والاجتماعية والثقافية السفير طارق علي بخيت.

وتستهدف المنحة المالية المقدمة من صندوق التضامن الإسلامي، دعم وتحسين قدرات وزارات الصحة في هذه الدول لمواجهة تفشي الجائحة من خلال تمكينها من اقتناء أدوات الحماية الطبية والملابس الواقية، وأجهزة الكشف على المرضى، ولوازم مخبرية، إضافة إلى أدوية وقسطرات وريدية وكمامات وأسرَّة للمرضى.

وفي بيانٍ له، أكد صندوق التضامن الإسلامي، أنه سيواصل تباعًا تقديم المنح المالية لبقية الدول الأعضاء الأقل نموًّا؛ وذلك في إطار التنسيق مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي لمواجهة تداعيات هذه الكارثة الخطيرة بجميع أبعادها الإنسانية والصحية والاقتصادية والاجتماعية، وتسخير جميع الإمكانات المتاحة لاحتواء آثارها السلبية.

وقدَّم الصندوق الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية (دولة المقر) على دعمها السخي والمتواصل، وكذلك الدول الأعضاء التي أسهمت في دعم الصندوق ليتمكن من تقديم المساعدات.

اقرأ أيضًا:

«التضامن الإسلامي» يبدأ إجراءات تقديم منحة مالية عاجلة للدول الأعضاء الأقل نموًا

بـ557 حالة.. مكة تتصدر المدن الأكثر إصابة بكورونا والرياض ثانيًا بـ488 خلال الـ24 ساعة الماضية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك