Menu
السجن 14 عامًا لمفجر حافلة فريق بروسيا دورتموند

قضت محكمة ألمانية، بسجن ألماني (من أصل روسي) 14 عامًا، بتهمة تفجير قنبلة في حافلة تابعة لفريق بروسيا دورتموند لكرة القدم عام 2017، في إطار خطة لجني الأموال أسفرت عن إصابة أحد لاعبي الفريق.

وأقر المتهم (سيرجي و.) بتنفيذ الهجوم عبر زرع قنبلة على جانب طريق في أبريل 2017 لكنه قال إنه أراد أن يجني أموالًا لا أن يؤذي أو يقتل أحدًا، وتم توجيه 28 تهمة بالشروع في القتل وإلحاق أذى جسماني بالغ والتسبب في انفجار، بحسب وكالة رويترز.

وكان الفريق في طريقه لاستاد النادي وهو الأكبر في ألمانيا؛ إذ يسع 80 ألف متفرج للمشاركة في مباراة ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا أمام فريق إيه.إس موناكو عندما انفجرت القنبلة، وأصيب المدافع مارك بارتا وتم تأجيل المباراة لمدة يوم.

وعبر المتهم عن أسفه الشديد لما اقترفه، قائلًا إنه لم يكن يقصد أن يؤذي أحدًا، وقال محاميه إن موكله خطط للهجوم ليتسبب في انخفاض أسهم النادي بحيث يمكنه التربح من ذلك.

ودفع الادعاء، الذي أراد سجنه مدى الحياة، بأن المتهم اشترى عقود خيار على أسهم بقيمة 44 ألف يورو (49800 دولار) يوم الهجوم، وكان بوسعه أن يبيعها ويحقق ربحًا إذا انخفض سعر السهم.

لكن أسهم الفريق صعدت بعد الهجوم، كما زادت قيمة السهم 2.7 في المئة يوم الاثنين في أعقاب أحدث انتصار للفريق في الدوري الألماني الممتاز ليتصدر ترتيب الفرق.

2018-11-27T21:24:05+03:00 قضت محكمة ألمانية، بسجن ألماني (من أصل روسي) 14 عامًا، بتهمة تفجير قنبلة في حافلة تابعة لفريق بروسيا دورتموند لكرة القدم عام 2017، في إطار خطة لجني الأموال أسفر
السجن 14 عامًا لمفجر حافلة فريق بروسيا دورتموند
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


السجن 14 عامًا لمفجر حافلة فريق بروسيا دورتموند

وجهت له 28 تهمة.. وتسبب في إصابة لاعب..

السجن 14 عامًا لمفجر حافلة فريق بروسيا دورتموند
  • 665
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 ربيع الأول 1440 /  27  نوفمبر  2018   09:24 م

قضت محكمة ألمانية، بسجن ألماني (من أصل روسي) 14 عامًا، بتهمة تفجير قنبلة في حافلة تابعة لفريق بروسيا دورتموند لكرة القدم عام 2017، في إطار خطة لجني الأموال أسفرت عن إصابة أحد لاعبي الفريق.

وأقر المتهم (سيرجي و.) بتنفيذ الهجوم عبر زرع قنبلة على جانب طريق في أبريل 2017 لكنه قال إنه أراد أن يجني أموالًا لا أن يؤذي أو يقتل أحدًا، وتم توجيه 28 تهمة بالشروع في القتل وإلحاق أذى جسماني بالغ والتسبب في انفجار، بحسب وكالة رويترز.

وكان الفريق في طريقه لاستاد النادي وهو الأكبر في ألمانيا؛ إذ يسع 80 ألف متفرج للمشاركة في مباراة ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا أمام فريق إيه.إس موناكو عندما انفجرت القنبلة، وأصيب المدافع مارك بارتا وتم تأجيل المباراة لمدة يوم.

وعبر المتهم عن أسفه الشديد لما اقترفه، قائلًا إنه لم يكن يقصد أن يؤذي أحدًا، وقال محاميه إن موكله خطط للهجوم ليتسبب في انخفاض أسهم النادي بحيث يمكنه التربح من ذلك.

ودفع الادعاء، الذي أراد سجنه مدى الحياة، بأن المتهم اشترى عقود خيار على أسهم بقيمة 44 ألف يورو (49800 دولار) يوم الهجوم، وكان بوسعه أن يبيعها ويحقق ربحًا إذا انخفض سعر السهم.

لكن أسهم الفريق صعدت بعد الهجوم، كما زادت قيمة السهم 2.7 في المئة يوم الاثنين في أعقاب أحدث انتصار للفريق في الدوري الألماني الممتاز ليتصدر ترتيب الفرق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك