Menu

أول كلاسيكو في سانتياجو برنابيو بعد رحيل كريستيانو رونالدو

انضم لصفوف يوفنتوس الإيطالي..

يشهد سانتياجو برنابيو، مساء اليوم، ولأول مرة منذ 2010، مباراة الكلاسيكو بين غريمي الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة، دون حضور البرتغالي كريستيانو رونالدو. وح
أول كلاسيكو في سانتياجو برنابيو بعد رحيل كريستيانو رونالدو
  • 36
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يشهد سانتياجو برنابيو، مساء اليوم، ولأول مرة منذ 2010، مباراة الكلاسيكو بين غريمي الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة، دون حضور البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وحسبما ذكرت صحيفة «سبورت»، الإسبانية، فإنه خلال فترة تواجد النجم البرتغالي في صفوف ريال مدريد، واجه الميرنجي برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو 14 مرة.

وخلال الـ14 مواجهة، التي خاضها كريستيانو رونالدو أمام برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو؛ في مسابقات الدوري وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا، فاز ريال مدريد بثلاث مباريات فقط، وتعادل في ثلاث وخسر ثماني مباريات، ولم تكن ذات سيناريو جيد بالنسبة للبرتغالي، الذي سجَّل خمسة أهداف فقط خلال تلك المباريات.

وعلى الجانب الآخر، كان أداء كريستيانو رونالدو أفضل في ملعب كامب نو، عما كان عليه في سانتياجو برنابيو؛ حيث خاض 16 مباراة بالقميص الأبيض، سجل خلالها 13 هدفًا، وفاز بخمس مباريات، وتعادل في مثلها، وخسر ست مباريات.

ويواجه برشلونة غريمه التقليدي ريال مدريد، في مباراة إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب سانتياجو برنابيو، وتقام المباراة في تمام العاشرة مساء بتوقيت القاهرة، الحادية عشرة بتوقيت السعودية.

وقرر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إنهاء مسيرته مع فريق ريال مدريد الإسباني، والانتقال إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي، خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضي.

وقبل بداية الموسم الحالي، اختص الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني، بطولة دوري أبطال أوروبا، بأنها البطولة الأكثر من غيرها استحواذًا على تفكير الفريق.

كما بدا في مرات عديدة، أن برشلونة يميل إلى تفضيل بطولة على الأخرى في الموسم الحالي، لكن الفريق يبدو الآن راغبًا في تكرار إنجاز الثلاثية التاريخية للمرة الثالثة في تاريخه.

وسجّل ميسي ثلاثة أهداف (هاتريك)، في مباراة الفريق الماضية بالدوري الإسباني؛ ليقود برشلونة إلى الفوز الكبير 4 / 2 على مضيفه إشبيلية، وهو الفوز الذي منح برشلونة دفعة هائلة على طريق الدفاع عن لقب الدوري.

كما نال ميسي دفعة معنوية هائلة، بعدما سجل الهاتريك رقم 50 في مسيرته الكروية، ما يفتح شهيته وشهية برشلونة على التقدم خطوة جديدة إلى الأمام في بطولة أخرى، هي كأس ملك إسبانيا.

ويحل برشلونة ضيفًا على ريال مدريد، في الحادية عشرة من مساء اليوم الأربعاء، في «كلاسيكو» جديد ومثير على استاد سانتياجو برنابيو، في إياب الدور قبل النهائي للبطولة.

ويحتاج برشلونة إلى الفوز على مضيفه ومنافسه التقليدي العنيد، أو التعادل بنتيجة أكبر من 1 / 1؛ ليتأهل إلى النهائي ويُصبح على بُعد خطوة من لقب البطولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك