Menu
هاتريك ستيرلينج في واتفورد يقود «السيتزنس» لتعزيز صدارته للدوري الإنجليزي

عزز فريق مانشستر سيتي موقعه في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما قاده نجمه رحيم ستيرلينج للفوز على ضيفه واتفورد (3-1) اليوم السبت، في الجولة الـ30 للمسابقة.

وشهدت الجولة الـ30 سقوط فريق توتنهام أمام مضيفه ساوثهامبتون (2-1)، مهدرًا ثلاث نقاط غالية؛ ليشتعل الصراع على المركزين الثالث والرابع.

وفي باقي المباريات، فاز كارديف سيتي على ضيفه وست هام يونايتد (2-0) وبنفس النتيجة فاز بورنموث على مضيفه هيديرسفيلد تاون، وفاز ليستر سيتي على ضيفه فولهام (3-1) ونيوكاسل يونايتد على ضيفه إيفرتون (3-2) وبرايتون على مضيفه كريستال بالاس (2-1).

وحصد سيتي ثلاث نقاط غالية رفعت رصيده في الصدارة إلى 74 نقطة بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه ليفربول الذي يلتقي، غدًا الأحد، مع ضيفه بيرنلي، فيما توقف رصيد واتفورد عند 43 نقطة في المركز الثامن.

وعلى ملعب الاتحاد، تقمص رحيم ستيرلينج دور البطولة في مباراة اليوم وسجل الأهداف الثلاثة «هاتريك» في الدقائق 46 و50 و59 على الترتيب، وتكفل البديل جيرارد دولوفيو بالهدف الوحيد لواتفورد في الدقيقة 66.

بدأت المباراة أمام واتفورد بسيطرة مطلقة من جانب مانشستر سيتي بحثًا عن تسجيل هدف مبكر يقرب الفريق من الفوز والانفراد بالصدارة.

ومرت أول ربع ساعة من اللقاء وسط أفضلية مطلقة لسيتي لكن دون فرص حقيقية على مرمى واتفورد.

وضاعت فرصة مؤكدة لسيتي في الدقيقة 21 بعد أن أرسل أوليكساندر زينشينكو عرضية متميزة على خط المرمى ولكن سيرخيو أجويرو لم يلحق بالكرة.

وفرض سيتي سيطرته بشكل كامل على أول نصف ساعة من المباراة وشكل لاعبوه خطورة مستمرة على مرمى الفريق الضيف لكن دون أن ينجحوا في هز الشباك.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب مانشستر سيتي والتي كانت أخطرها ضربة رأس رائعة من أجويرو لكنها مرت بمحاذاة المرمى.

وكاد الجزائري رياض محرز أن يحرز هدف السبق لسيتي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول ولكن تسديدته مرت مباشرة بجوار مرمى واتفورد.

وبعد مرور دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني سجل رحيم ستيرلينج الهدف الأول لسيتي؛ حيث ألغاه الحكم في البداية بداعي التسلل قبل أن يحتسبه بعد التشاور مع الطاقم التحكيمي للمباراة.

وأضاف ستيرلينج الهدف الثاني له ولسيتي في الدقيقة 50 بعدما تلقى تمريرة رائعة من إلكاي جوندوجان أمام المرمى مباشرة لم يجد معها أي صعوبة في هز الشباك.

وواصل ستيرلينج التوهج وسجل الهدف الثالث له ولفريقه «هاتريك» في الدقيقة 59 بعد أن تلقى تمريرة رائعة من ديفيد سيلفا داخل منطقة الجزاء ليتلاعب بدفاع واتفورد ويسدد بكل سهولة في الشباك.

وبعد ثوانٍ معدودة من نزوله، رد البديل جيرارد دولوفيو بهدف لواتفورد في الدقيقة 66 إثر ضربة مرمى وصلت صوب منطقة جزاء سيتي ليهيأها تروي دييني برأسه إلى دولوفيو أمام المرمى مباشرة ليسدد الأخير دون عناء في الشباك.

وأهدر محرز فرصة ذهبية لسيتي في الدقيقة 79 بعد أن تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة لكنه سدد بغرابة في أيدي حارس واتفورد لترتد الكرة إلى البديل ليروي ساني أمام المرمى أيضًا لكنه سدد خارج الشباك تمامًا.

ولاحت أكثر من فرصة لسيتي للتسجيل في الدقائق الأخيرة لكنه لم ينجح في استثمارها لينتهي اللقاء بفوز الفريق بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وعلى استاد كارديف سيتي سجل ديفيد هويليت وفيكتور كاماراسا هدفي الفوز لكارديف في شباك وست هام في الدقيقتين الرابعة و52.

الفوز رفع رصيد كارديف إلى 28 نقطة في المركز الثامن عشر وتجمد رصيد ويستهام عند 39 نقطة في المركز التاسع.

كما تغلب بورنموث على مضيفه هيديرسفيلد تاون بهدفين دون رد سجلهما، كاليوم ويلسون وريان فريزر في الدقيقتين 20 و67.

ورفع بورنموث رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثاني عشر وظل هيديرسفيلد في المركز الأخير برصيد 14 نقطة.

واقتنص ليستر سيتي فوزًا غاليًا من ضيفه فولهام بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وسجل يوري تيليمانس وجيمي فاردي بواقع هدفين أهداف الفوز لليستر في الدقائق 21 و78 و86، وتكفل فلويد أييتي بالهدف الوحيد لفولهام في الدقيقة 51.

الفوز رفع رصيد ليستر إلى 38 نقطة في المركز العاشر وظل فولهام في المركز الثاني من القاع برصيد 17 نقطة.

واقتنص نيوكاسل يونايتد فوزًا ثمينًا من ضيفه إيفرتون بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

الفوز رفع رصيد نيوكاسل إلى 34 نقطة في المركز الخامس عشر، وتوقف رصيد إيفرتون عند 37 نقطة في المركز الحادي عشر.

وانتهى الشوط الأول بتقدم إيفرتون بهدفين حملا توقيع دومينيك كالفيرت ليوين وريتشاردليسون دي أندرادي في الدقيقتين 18 و32.

وفي الشوط الثاني رد خوسيه سولومون روندون بهدف لنيوكاسل في الدقيقة 65 وتكفل أيوزي بيريز بالهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 81 و84.

وتقدم فريق برايتون خطوة نحو المنطقة الدافئة عبر الفوز على ملعب كريستال بالاس (2-1).

وتقدم جلين موراي بهدف لبرايتون في الدقيقة 19 ثم رد لوكا ميليفوجيفيتش بهدف التعادل لأصحاب الأرض من ضربة جزاء في الدقيقة 50 قبل أن يسجل أنتوني كونكارت هدف الفوز لبرايتون في الدقيقة 74.

الفوز رفع رصيد برايتون إلى 33 نقطة في المركز الـ14 بفارق الأهداف خلف كريستال صاحب المركز الـ13.

2019-03-09T23:40:07+03:00 عزز فريق مانشستر سيتي موقعه في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما قاده نجمه رحيم ستيرلينج للفوز على ضيفه واتفورد (3-1) اليوم السبت، في الجولة
هاتريك ستيرلينج في واتفورد يقود «السيتزنس» لتعزيز صدارته للدوري الإنجليزي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هاتريك ستيرلينج في واتفورد يقود «السيتزنس» لتعزيز صدارته للدوري الإنجليزي

رفع الفارق بينه وبين ليفربول إلى 4 نقاط

هاتريك ستيرلينج في واتفورد يقود «السيتزنس» لتعزيز صدارته للدوري الإنجليزي
  • 89
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رجب 1440 /  09  مارس  2019   11:40 م

عزز فريق مانشستر سيتي موقعه في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما قاده نجمه رحيم ستيرلينج للفوز على ضيفه واتفورد (3-1) اليوم السبت، في الجولة الـ30 للمسابقة.

وشهدت الجولة الـ30 سقوط فريق توتنهام أمام مضيفه ساوثهامبتون (2-1)، مهدرًا ثلاث نقاط غالية؛ ليشتعل الصراع على المركزين الثالث والرابع.

وفي باقي المباريات، فاز كارديف سيتي على ضيفه وست هام يونايتد (2-0) وبنفس النتيجة فاز بورنموث على مضيفه هيديرسفيلد تاون، وفاز ليستر سيتي على ضيفه فولهام (3-1) ونيوكاسل يونايتد على ضيفه إيفرتون (3-2) وبرايتون على مضيفه كريستال بالاس (2-1).

وحصد سيتي ثلاث نقاط غالية رفعت رصيده في الصدارة إلى 74 نقطة بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه ليفربول الذي يلتقي، غدًا الأحد، مع ضيفه بيرنلي، فيما توقف رصيد واتفورد عند 43 نقطة في المركز الثامن.

وعلى ملعب الاتحاد، تقمص رحيم ستيرلينج دور البطولة في مباراة اليوم وسجل الأهداف الثلاثة «هاتريك» في الدقائق 46 و50 و59 على الترتيب، وتكفل البديل جيرارد دولوفيو بالهدف الوحيد لواتفورد في الدقيقة 66.

بدأت المباراة أمام واتفورد بسيطرة مطلقة من جانب مانشستر سيتي بحثًا عن تسجيل هدف مبكر يقرب الفريق من الفوز والانفراد بالصدارة.

ومرت أول ربع ساعة من اللقاء وسط أفضلية مطلقة لسيتي لكن دون فرص حقيقية على مرمى واتفورد.

وضاعت فرصة مؤكدة لسيتي في الدقيقة 21 بعد أن أرسل أوليكساندر زينشينكو عرضية متميزة على خط المرمى ولكن سيرخيو أجويرو لم يلحق بالكرة.

وفرض سيتي سيطرته بشكل كامل على أول نصف ساعة من المباراة وشكل لاعبوه خطورة مستمرة على مرمى الفريق الضيف لكن دون أن ينجحوا في هز الشباك.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب مانشستر سيتي والتي كانت أخطرها ضربة رأس رائعة من أجويرو لكنها مرت بمحاذاة المرمى.

وكاد الجزائري رياض محرز أن يحرز هدف السبق لسيتي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول ولكن تسديدته مرت مباشرة بجوار مرمى واتفورد.

وبعد مرور دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني سجل رحيم ستيرلينج الهدف الأول لسيتي؛ حيث ألغاه الحكم في البداية بداعي التسلل قبل أن يحتسبه بعد التشاور مع الطاقم التحكيمي للمباراة.

وأضاف ستيرلينج الهدف الثاني له ولسيتي في الدقيقة 50 بعدما تلقى تمريرة رائعة من إلكاي جوندوجان أمام المرمى مباشرة لم يجد معها أي صعوبة في هز الشباك.

وواصل ستيرلينج التوهج وسجل الهدف الثالث له ولفريقه «هاتريك» في الدقيقة 59 بعد أن تلقى تمريرة رائعة من ديفيد سيلفا داخل منطقة الجزاء ليتلاعب بدفاع واتفورد ويسدد بكل سهولة في الشباك.

وبعد ثوانٍ معدودة من نزوله، رد البديل جيرارد دولوفيو بهدف لواتفورد في الدقيقة 66 إثر ضربة مرمى وصلت صوب منطقة جزاء سيتي ليهيأها تروي دييني برأسه إلى دولوفيو أمام المرمى مباشرة ليسدد الأخير دون عناء في الشباك.

وأهدر محرز فرصة ذهبية لسيتي في الدقيقة 79 بعد أن تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة لكنه سدد بغرابة في أيدي حارس واتفورد لترتد الكرة إلى البديل ليروي ساني أمام المرمى أيضًا لكنه سدد خارج الشباك تمامًا.

ولاحت أكثر من فرصة لسيتي للتسجيل في الدقائق الأخيرة لكنه لم ينجح في استثمارها لينتهي اللقاء بفوز الفريق بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وعلى استاد كارديف سيتي سجل ديفيد هويليت وفيكتور كاماراسا هدفي الفوز لكارديف في شباك وست هام في الدقيقتين الرابعة و52.

الفوز رفع رصيد كارديف إلى 28 نقطة في المركز الثامن عشر وتجمد رصيد ويستهام عند 39 نقطة في المركز التاسع.

كما تغلب بورنموث على مضيفه هيديرسفيلد تاون بهدفين دون رد سجلهما، كاليوم ويلسون وريان فريزر في الدقيقتين 20 و67.

ورفع بورنموث رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثاني عشر وظل هيديرسفيلد في المركز الأخير برصيد 14 نقطة.

واقتنص ليستر سيتي فوزًا غاليًا من ضيفه فولهام بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وسجل يوري تيليمانس وجيمي فاردي بواقع هدفين أهداف الفوز لليستر في الدقائق 21 و78 و86، وتكفل فلويد أييتي بالهدف الوحيد لفولهام في الدقيقة 51.

الفوز رفع رصيد ليستر إلى 38 نقطة في المركز العاشر وظل فولهام في المركز الثاني من القاع برصيد 17 نقطة.

واقتنص نيوكاسل يونايتد فوزًا ثمينًا من ضيفه إيفرتون بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

الفوز رفع رصيد نيوكاسل إلى 34 نقطة في المركز الخامس عشر، وتوقف رصيد إيفرتون عند 37 نقطة في المركز الحادي عشر.

وانتهى الشوط الأول بتقدم إيفرتون بهدفين حملا توقيع دومينيك كالفيرت ليوين وريتشاردليسون دي أندرادي في الدقيقتين 18 و32.

وفي الشوط الثاني رد خوسيه سولومون روندون بهدف لنيوكاسل في الدقيقة 65 وتكفل أيوزي بيريز بالهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 81 و84.

وتقدم فريق برايتون خطوة نحو المنطقة الدافئة عبر الفوز على ملعب كريستال بالاس (2-1).

وتقدم جلين موراي بهدف لبرايتون في الدقيقة 19 ثم رد لوكا ميليفوجيفيتش بهدف التعادل لأصحاب الأرض من ضربة جزاء في الدقيقة 50 قبل أن يسجل أنتوني كونكارت هدف الفوز لبرايتون في الدقيقة 74.

الفوز رفع رصيد برايتون إلى 33 نقطة في المركز الـ14 بفارق الأهداف خلف كريستال صاحب المركز الـ13.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك