Menu
بسبب تغير المناخ.. دراسة تحذر من انقراض النحل

حذّرت دراسة حديثة من انقراض النحل الطنان، أهم الحشرات الملقحة بالعالم، بسبب التغير المناخي الذي يشهده العالم وغيره من السلوكيات البشرية الضارة، حسبما نقلت صحيفة «ذي إندبندنت» البريطانية.

وكشفت دراسة أجراها باحثون في جامعة أوتاوا الكندية، أن أعداد النحل الطنان في تراجع سريع، في وتيرة «قريبة من الانقراض الجماعي»، وفي طريقها للاختفاء بالكامل في غضون عقود قليلة.

ووجدت أنه في فترة جيل واحد من عمر البشر، فإن أعداد النحل التي تستطيع النجاة انخفضت بنسبة 30% عن المعدل الطبيعي، وذلك بسبب التغير المناخي.

وقال مؤلف الدراسة بيتر سوروي: «نحن الآن بصدد الانقراض الجماعي السادس بالعالم، في أكبر وأسرع أزمة تضرب التنوع البيلوجي بالعالم منذ أن تسبب نيزك في إنهاء عصر الديناصورات».

وتابع: «نعلم منذ فترة طويلة أن التغير المناخي يرتبط بزيادة خطر انقراض الفصائل الحية، ولإيقاف ذلك نحن بحاجة إلى تطوير أدوات لتخبرنا عن الأسباب».

ورصدت الدراسة تأثير التغير المناخي على زيادة أحداث المناخ القاسية وموجات الحرارة المرتفعة والجفاف، في ما وصفوه بـ«فوضى مناخية»، التي تؤثر على النحل الطنان.

وفحص الفريق الكندي 66 فصيلة من النحل في أمريكا الشمالية وأوروبا، باستخدام بيانات جمعتها على مدار 115 عامًا، بين عامي 1900– 2015.

ووجدوا أن التراجع الكبير في أعداد النحل في القارتين سببه الارتفاع الكبير في درجات الحرارة وموجات الطقس الحار.

ويعدّ النحل الطنّان من أهم أساليب التلقيح على مستوى العالم، وهو أكثر أهمية من نحل العسل، وتراجع أعداد يمثل خطرًا يهدد الفصائل النباتية على إطعام نفسها، حيث تعتمد غالبية الفصائل النباتية على عملية التلقيح التي تقوم بها النحل الطنان.

وسبق أن حذرت نائبة السكرتير العامّ للأمم المتحدة، أمينة محمد، من «أن التراجع الكبير في أعداد النحل والحشرات البرية واختفاءها له تداعيات كارثية على النظام البيئي للإنسان».

2020-08-14T10:09:48+03:00 حذّرت دراسة حديثة من انقراض النحل الطنان، أهم الحشرات الملقحة بالعالم، بسبب التغير المناخي الذي يشهده العالم وغيره من السلوكيات البشرية الضارة، حسبما نقلت صحيفة
بسبب تغير المناخ.. دراسة تحذر من انقراض النحل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب تغير المناخ.. دراسة تحذر من انقراض النحل

والسلوكيات البشرية الضارّة على البيئة

بسبب تغير المناخ.. دراسة تحذر من انقراض النحل
  • 536
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 جمادى الآخر 1441 /  09  فبراير  2020   04:04 م

حذّرت دراسة حديثة من انقراض النحل الطنان، أهم الحشرات الملقحة بالعالم، بسبب التغير المناخي الذي يشهده العالم وغيره من السلوكيات البشرية الضارة، حسبما نقلت صحيفة «ذي إندبندنت» البريطانية.

وكشفت دراسة أجراها باحثون في جامعة أوتاوا الكندية، أن أعداد النحل الطنان في تراجع سريع، في وتيرة «قريبة من الانقراض الجماعي»، وفي طريقها للاختفاء بالكامل في غضون عقود قليلة.

ووجدت أنه في فترة جيل واحد من عمر البشر، فإن أعداد النحل التي تستطيع النجاة انخفضت بنسبة 30% عن المعدل الطبيعي، وذلك بسبب التغير المناخي.

وقال مؤلف الدراسة بيتر سوروي: «نحن الآن بصدد الانقراض الجماعي السادس بالعالم، في أكبر وأسرع أزمة تضرب التنوع البيلوجي بالعالم منذ أن تسبب نيزك في إنهاء عصر الديناصورات».

وتابع: «نعلم منذ فترة طويلة أن التغير المناخي يرتبط بزيادة خطر انقراض الفصائل الحية، ولإيقاف ذلك نحن بحاجة إلى تطوير أدوات لتخبرنا عن الأسباب».

ورصدت الدراسة تأثير التغير المناخي على زيادة أحداث المناخ القاسية وموجات الحرارة المرتفعة والجفاف، في ما وصفوه بـ«فوضى مناخية»، التي تؤثر على النحل الطنان.

وفحص الفريق الكندي 66 فصيلة من النحل في أمريكا الشمالية وأوروبا، باستخدام بيانات جمعتها على مدار 115 عامًا، بين عامي 1900– 2015.

ووجدوا أن التراجع الكبير في أعداد النحل في القارتين سببه الارتفاع الكبير في درجات الحرارة وموجات الطقس الحار.

ويعدّ النحل الطنّان من أهم أساليب التلقيح على مستوى العالم، وهو أكثر أهمية من نحل العسل، وتراجع أعداد يمثل خطرًا يهدد الفصائل النباتية على إطعام نفسها، حيث تعتمد غالبية الفصائل النباتية على عملية التلقيح التي تقوم بها النحل الطنان.

وسبق أن حذرت نائبة السكرتير العامّ للأمم المتحدة، أمينة محمد، من «أن التراجع الكبير في أعداد النحل والحشرات البرية واختفاءها له تداعيات كارثية على النظام البيئي للإنسان».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك