Menu
تراجعات حادة لبورصات الخليج في التعاملات المبكرة مع انتشار فيروس كورونا

تراجعت الأسهم الخليجية على نحو حادٍّ في المعاملات المبكرة اليوم الأحد، بقيادة الكويت ودبي، متأثرة بالمخاوف من أضرار على الاقتصاد العالمي وأسعار النفط جراء انتشار فيروس كورونا.

وهبط المؤشر الرئيسي في دبي 4.8%، في أكبر انخفاض بالنسبة المئوية منذ أغسطس 2015، في حين هوى المؤشر الكويتي نحو 11%، لتقرر البورصة تعليق التداولات لبقية اليوم.

وتراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 4% ليصل إلى 4706 نقاط، فيما تراجع مؤشر السوق الرئيسية السعودية تاسي، بنحو أقل حدة، بنسبة 2.96% ليصل إلى 7402.29 نقطة.

تأتي التراجعات عقب خسائر حادة لأسواق الأسهم العالمية يوم الجمعة، عندما كانت بورصات منطقة الخليج مغلقة، لتفقد الأسواق العالمية أكثر من خمسة تريليونات دولار من قيمتها الأسبوع الماضي.

وخسرت سوق الأسهم السعودية حوالي 210 نقاط في التعاملات المبكرة فاقدة مايقرب من 2.75% عقب الافتتاح ليصل إلى مستوى 7418 نقطة، مع تراجع جماعي للقطاعات.

ما يحدث الآن ليس غريبًا، بل كان متوقّعًا من قِبَلِ الخبراء، حيث توقع المحللون أن تشهد بورصات الخليج خلال الأسبوع الأول من شهر مارس المزيد من الخسائر وسط تصاعد هبوط المؤشرات العالمية والنفط تزامنًا مع زيادة انتشار المخاوف من فيروس «كورونا».

اقرأ أيضًا

سوق الأسهم تنهي الأسبوع عند 7628 نقطة بتداولات بلغت 4.7 مليارات ريال

سوق الأسهم السعودية تقتفي أثر الأسواق العالمية والخليجية وتغلق عند مستوى 7711 نقطة

 

2020-03-01T10:47:27+03:00 تراجعت الأسهم الخليجية على نحو حادٍّ في المعاملات المبكرة اليوم الأحد، بقيادة الكويت ودبي، متأثرة بالمخاوف من أضرار على الاقتصاد العالمي وأسعار النفط جراء انتشا
تراجعات حادة لبورصات الخليج في التعاملات المبكرة مع انتشار فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تراجعات حادة لبورصات الخليج في التعاملات المبكرة مع انتشار فيروس كورونا

متأثرة بهبوط الأسواق العالمية وأسعار النفط

تراجعات حادة لبورصات الخليج في التعاملات المبكرة مع انتشار فيروس كورونا
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رجب 1441 /  01  مارس  2020   10:47 ص

تراجعت الأسهم الخليجية على نحو حادٍّ في المعاملات المبكرة اليوم الأحد، بقيادة الكويت ودبي، متأثرة بالمخاوف من أضرار على الاقتصاد العالمي وأسعار النفط جراء انتشار فيروس كورونا.

وهبط المؤشر الرئيسي في دبي 4.8%، في أكبر انخفاض بالنسبة المئوية منذ أغسطس 2015، في حين هوى المؤشر الكويتي نحو 11%، لتقرر البورصة تعليق التداولات لبقية اليوم.

وتراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 4% ليصل إلى 4706 نقاط، فيما تراجع مؤشر السوق الرئيسية السعودية تاسي، بنحو أقل حدة، بنسبة 2.96% ليصل إلى 7402.29 نقطة.

تأتي التراجعات عقب خسائر حادة لأسواق الأسهم العالمية يوم الجمعة، عندما كانت بورصات منطقة الخليج مغلقة، لتفقد الأسواق العالمية أكثر من خمسة تريليونات دولار من قيمتها الأسبوع الماضي.

وخسرت سوق الأسهم السعودية حوالي 210 نقاط في التعاملات المبكرة فاقدة مايقرب من 2.75% عقب الافتتاح ليصل إلى مستوى 7418 نقطة، مع تراجع جماعي للقطاعات.

ما يحدث الآن ليس غريبًا، بل كان متوقّعًا من قِبَلِ الخبراء، حيث توقع المحللون أن تشهد بورصات الخليج خلال الأسبوع الأول من شهر مارس المزيد من الخسائر وسط تصاعد هبوط المؤشرات العالمية والنفط تزامنًا مع زيادة انتشار المخاوف من فيروس «كورونا».

اقرأ أيضًا

سوق الأسهم تنهي الأسبوع عند 7628 نقطة بتداولات بلغت 4.7 مليارات ريال

سوق الأسهم السعودية تقتفي أثر الأسواق العالمية والخليجية وتغلق عند مستوى 7711 نقطة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك