Menu

بالهتافات وصافرات الاستهجان.. جماهير سان جيرمان تهاجم ماكرون خلال نزوله أرض الملعب

رددوا أغنية ضد مرسيليا..

هاجمت جماهير فريق باريس سان جيرمان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال نهائي كأس فرنسا الذي احتضنه ستاد دو فرانس بالعاصمة الفرنسية باريس، وجمع سان جيرمان أمام
بالهتافات وصافرات الاستهجان.. جماهير سان جيرمان تهاجم ماكرون خلال نزوله أرض الملعب
  • 666
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

هاجمت جماهير فريق باريس سان جيرمان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال نهائي كأس فرنسا الذي احتضنه ستاد دو فرانس بالعاصمة الفرنسية باريس، وجمع سان جيرمان أمام ستاد رين.

وقالت صحيفة «لوباريزيان»، إن صافرات استهجان انطلقت من جماهير فريق العاصمة الفرنسية خلال نزول ماكرون إلى أرض الملعب لتحية لاعبي الفريقين قبل انطلاق المواجهة، كما سُمعت بعض الهتافات التي نالت من الرئيس الفرنسي.

وكما جرت العادة، نزل رئيس الجمهورية على ستاد دو فرنس، يوم السبت؛ لتحية اللاعبين في المباراة النهائية للكأس برفقة كل من ناصر الخليفي، رئيس سان جيرمان، أوليفييه ليتانج رئيس رين، ونويل لو جريت، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في البداية كانت الصفارات فردية إلى حد ما، وبعد لحظات قليلة فقط، تم ترديد الأغاني المهينة من جماهير سان جيرمان وعلى مدار دقيقة أو دقيقتين هاجم المشجعون الرئيس الفرنسي قبل أن يتحول الهجوم ويرددون أغنية ضد مرسيليا، وهو النادي المفضل لرئيس الجمهورية.

وجاء هذا رغم فعل كل شيء لتجنب تعرض إيمانويل ماكرون للصفارات المتوقعة بعد عدة أشهر من الأزمة الاجتماعية للسترات الصفراء التي تشهدها فرنسا؛ حيث لم يتم الإعلان عن حضوره، لا على الشاشة ولا من خلال الميكروفون عند دخوله الملعب الذي ترددت في أرجائه الموسيقى خلال نزول الرئيس إلى الملعب لفترة طويلة.

وأوضحت «لوباريزيان»، أنه في العام الماضي، خلال المباراة النهائية بين باريس سان جيرمان وليزيربيي، أطلق المشجعون صافرات تجاه إيمانويل ماكرون بسبب تشجيعه لمرسيليا. وهذا هو ثالث حضور لإيمانويل ماكرون لكأس نهائي فرنسا منذ انتخابه.

وخسر باريس سان جيرمان كأس فرنسا بركلات الترجيح أمام ستاد رين، في مباراة كبيرة وفوز دراماتيكي، إذ انتهت المباراة في أشواطها الأصلية والإضافية بالتعادل الإيجابي 2/2، رغم أن باريس سان جيرمان تقدم في النتيجة بثنائية نظيفة.

داني ألفيس تقدم لباريس سان جيرمان في الدقيقة 13، قبل أن يعزز نيمار النتيجة في الدقيقة 21 بعد أن صنع الهدف الأول، وقبل نهاية الشوط الأول، سجل كيمبيمبي هدفًا بالخطأ في مرماه؛ ليعيد ستاد رين للمباراة، ويستغل الفرصة، وبعد 20 دقيقة من بداية الشوط الثاني، سجل هدف التعادل عن طريق أندري سيتو.

انتهى الشوط الثاني واحتكم الفريقان للوقت الإضافي، ولكن طوال النصف ساعة، أهدر باريس العديد من الفرص، عن طريق مبابي ونيمار، وفي نهاية الشوط الثاني الإضافي، تعرض الفرنسي كيليان مبابي للطرد وخرج بالبطاقة الحمراء، بعد تدخل عنيف على ظهير ستاد رين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك