Menu
توخيل: لا يجب علينا الاعتذار بعد الخروج الأوروبي.. وكان حدثًا عارضًا

قال توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، إن فريقه لا يجب عليه الاعتذار للجماهير على الخروج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وأن ما حدث كان عارضًا.

وأشار توخيل، إلى أنهم أكثر من يشعرون بالإحباط؛ نتيجة لهذا الخروج، لذلك لا يجب عليهم الاعتذار، وفق «العربية».

وتابع مدرب باريس سان جيرمان: «أعرف فريقي جيدًا، فعندما تخسر مباراة كبيرة وقد خسرنا واحدة من تلك المباريات بالفعل، فإن علينا تقبل حديث الجميع في هذا الأمر».

ورفضت مجموعة المشجعين المتعصبين لباريس سان جيرمان، تشجيع الفريق خلال أول 15 دقيقة من مباراته أمام الغريم أولمبيك مرسيليا في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، وهي أول مباراة للفريق منذ خروجه من دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا.

 وظهرت لافتات كُتب عليها «لن ننسى أو احترموا المؤسسة»، قبل بداية المباراة التي أقيمت على استاد بارك دي برينس.
وفاز سان جيرمان على أولمبيك ليون 3-1 لتشعل الجماهير بعدها الألعاب النارية احتفالًا بثنائية أنخيل دي ماريا، إضافة لهدف كيليان مبابي في الشوط الأول.

يأتي هذا في الوقت الذي أجلت فيه محكمة إسبانية، اليوم الاثنين، النظر في الدعوى القضائية بين البرازيلي نيمار وناديه السابق برشلونة المرتبطة بالمكافآت لدى تجديد عقده.

ولم تكشف السلطات تفاصيل هذه القضية، لكن الصحف الإسبانية أشارت الى إمكانية مثول نيمار والقطري ناصر الخليفي، رئيس ناديه الحالي باريس سان جيرمان، أمام المحكمة الناظرة في القضية.

وأوضحت محكمة كتالونيا، أن الإجراء الذي كان من المقرر أن يقام في 21 مارس الحالي بين نيمار ونادي برشلونة لكرة القدم تم إرجاؤه، والموعد الجديد حدد في 27 سبتمبر المقبل، دون تحديد المحكمة أسباب الإرجاء.

وأقام النادي الكتالوني دعوى بحق نيمار لخرقه العقد المبرم بين الطرفين بعد أقل من عام على توقيعه تجديد عقده لمدة خمس سنوات، وذلك بانتقاله في صيف 2017 إلى باريس سان جيرمان مقابل صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، هي قيمة البند الجزائي لفسخ عقده.

ويطالب برشلونة بتعويض قدره 8.5 ملايين يورو للعطل والضرر، كما رفض تسديد مبلغ مقداره 26 مليون يورو لنيمار كانت ضمن مكافآت مالية مرتبطة بالعقد الجديد الذي وقعه مع النادي الكتالوني.
ورد نيمار بإقامة دعوى ضد برشلونة لدى دائرة فض النزاعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن هذه المكافآت، لكن المنظمة العالمية أقفلت هذا الملف العام الماضي.

2019-03-18T17:53:11+03:00 قال توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، إن فريقه لا يجب عليه الاعتذار للجماهير على الخروج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وأن ما حدث كان عارضًا. وأشار توخيل،
توخيل: لا يجب علينا الاعتذار بعد الخروج الأوروبي.. وكان حدثًا عارضًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

توخيل: لا يجب علينا الاعتذار بعد الخروج الأوروبي.. وكان حدثًا عارضًا

محكمة إسبانية تؤجل النظر في قضية نيمار وبرشلونة..

توخيل: لا يجب علينا الاعتذار بعد الخروج الأوروبي.. وكان حدثًا عارضًا
  • 86
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رجب 1440 /  18  مارس  2019   05:53 م

قال توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، إن فريقه لا يجب عليه الاعتذار للجماهير على الخروج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وأن ما حدث كان عارضًا.

وأشار توخيل، إلى أنهم أكثر من يشعرون بالإحباط؛ نتيجة لهذا الخروج، لذلك لا يجب عليهم الاعتذار، وفق «العربية».

وتابع مدرب باريس سان جيرمان: «أعرف فريقي جيدًا، فعندما تخسر مباراة كبيرة وقد خسرنا واحدة من تلك المباريات بالفعل، فإن علينا تقبل حديث الجميع في هذا الأمر».

ورفضت مجموعة المشجعين المتعصبين لباريس سان جيرمان، تشجيع الفريق خلال أول 15 دقيقة من مباراته أمام الغريم أولمبيك مرسيليا في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، وهي أول مباراة للفريق منذ خروجه من دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا.

 وظهرت لافتات كُتب عليها «لن ننسى أو احترموا المؤسسة»، قبل بداية المباراة التي أقيمت على استاد بارك دي برينس.
وفاز سان جيرمان على أولمبيك ليون 3-1 لتشعل الجماهير بعدها الألعاب النارية احتفالًا بثنائية أنخيل دي ماريا، إضافة لهدف كيليان مبابي في الشوط الأول.

يأتي هذا في الوقت الذي أجلت فيه محكمة إسبانية، اليوم الاثنين، النظر في الدعوى القضائية بين البرازيلي نيمار وناديه السابق برشلونة المرتبطة بالمكافآت لدى تجديد عقده.

ولم تكشف السلطات تفاصيل هذه القضية، لكن الصحف الإسبانية أشارت الى إمكانية مثول نيمار والقطري ناصر الخليفي، رئيس ناديه الحالي باريس سان جيرمان، أمام المحكمة الناظرة في القضية.

وأوضحت محكمة كتالونيا، أن الإجراء الذي كان من المقرر أن يقام في 21 مارس الحالي بين نيمار ونادي برشلونة لكرة القدم تم إرجاؤه، والموعد الجديد حدد في 27 سبتمبر المقبل، دون تحديد المحكمة أسباب الإرجاء.

وأقام النادي الكتالوني دعوى بحق نيمار لخرقه العقد المبرم بين الطرفين بعد أقل من عام على توقيعه تجديد عقده لمدة خمس سنوات، وذلك بانتقاله في صيف 2017 إلى باريس سان جيرمان مقابل صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، هي قيمة البند الجزائي لفسخ عقده.

ويطالب برشلونة بتعويض قدره 8.5 ملايين يورو للعطل والضرر، كما رفض تسديد مبلغ مقداره 26 مليون يورو لنيمار كانت ضمن مكافآت مالية مرتبطة بالعقد الجديد الذي وقعه مع النادي الكتالوني.
ورد نيمار بإقامة دعوى ضد برشلونة لدى دائرة فض النزاعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن هذه المكافآت، لكن المنظمة العالمية أقفلت هذا الملف العام الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك