Menu
«قوس قزح» يثير أزمة «ألمانية- مجرية» قبل موقعة يورو 2020

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، اليوم الثلاثاء رفض إضاءة ملعب «أليانز آرينا» بمدينة ميونخ الألمانية بألوان قوس قزح على هامش مباراة المنتخبين الألماني والمجري، المقررة غدًا الأربعاء، في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات دور المجموعات بكأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

وشدد يويفا على أنه رفض الاقتراح المقدم من مجلس مدينة ميونخ، لأنه سيمثل رسالة سياسية تأتي ردًا على قانون جرى سنه في المجر، وهو الأمر الذي آثار انتقادات كبيرة في ألمانيا بينما تم الترحيب به في بودابست.

وكان البرلمان المجري، وافق يوم الثلاثاء الماضي، على مشروع قانون يقيد حقوق المعلومات للشباب فيما يتعلق بالمثلية الجنسية والتحول الجنسي، وهو القانون الذي يحمل أهمية كبيرة بالنسبة لرئيس الوزراء المجري، اليميني المحافظ فيكتور أوربان.

وجرى تقديم مقترح مجلس مدينة ميونخ كإشارة إلى تعزيز ودعم التنوع، حيث أنه عادة ما يجرى استخدام ألوان قوس قزح من جانب جماعات المثليين والمثليات ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيًا.

تصريحات حذرة

والتزم بيتر جولاتشي، حارس مرمى منتخب المجر، الكثير الحذر عند التحدث بشأن هذا اللغط، معقبًا، عشية المباراة: «هذا قرار يويفا، نحن كلاعبين لا يمكننا فعل شيء بشأنه، لا يوجد لدينا ما نقوله في هذا الشأن، الكل يعرف تفكيري».

من جانبه، تجاهل ماركو روسي، المدير الفني لمنتخب المجر، الحديث بشأن أزمة «قوس قزح»، موضحًا: «لا نتحدث أبدًا في السياسة في غرفة خلع الملابس، الفريق أظهر من خلال السلوك فوق الميدان أنهم يحترمون الجميع وكل شيء».

واعترف يويفا أنه يدعم التمييز بمختلف أشكاله، حيث يشكل إحدى أكبر المشكلات التي تواجهها كرة القدم في الوقت الحالي، معتبرًا أن هذا السلوك شوه الرياضة، لكنه طبقًا للوائح الاتحاد الأساسية، هو منظمة محايدة سياسيًا وعقائديًا.

وأضاف البيان: «نظرًا للسياق السياسي لهذا الطلب المحدد، والذي يمثل رسالة تستهدف قرارًا اتخذه البرلمان المجري، كان لزامًا على يويفا أن يرفض هذا الطلب»، مقترحًا أن تتم إنارة الملعب بألوان قوس قزح يوم 28 يونيو، أو بين 3 و9 يوليو المقبل.

مقترح سخيف

ورفض ديتر رايتر، عمدة مدينة ميونخ، مقترح يويفا بشأن تعديل موعد إنارة ملعب إليانز آرينا بألوان قوس قزح، حيث وصف القرار بـ«السخيف»، وشن هجومًا لاذعًا على الاتحاد الأوروبي، كما انتقد أيضًا الاتحاد الألماني لكرة القدم لعدم تقديم المساعدة.

وأدرف رايتر: «أجد أنه من المخجل أن يمنع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مثل تلك المظاهر التي تدعو إلى التنوع، وكذلك الحيلولة دون إعطاء علامة على الانفتاح للعالم، والتسامح والاحترام وللوحدة مع العديد من الأشخاص في مجتمع المثليين».

بدوره، أعرب ماركوس سويدر، رئيس وزراء ولاية بافاريا، عن الكثير من الأسف حيال قرار يويفا، حيث كتب عبر الحساب الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن الإضاءة كانت علامة جيدة من أجل التسامح والحرية، فيما اعتبرت كاتارينا بارلي، نائب رئيس البرلماني الأوروبي، أن القرار بمثابة الرضوخ للحكام المستبدين.

أزمة سياسية

ولكن راينر كوخ، رئيس الاتحاد الألماني المؤقت، دافع عن قرار يويفا عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مشددًا على أن الخطوة ليست فقط بيانًا في معركة مشتركة ضد كل أنواع التمييز ولكنه عمل سياسي لا يمكن الموافقة عليه.

في الوقت نفسه، رحب بيتر زيجارتو، وزير الخارجية المجري، «بالقرار الصحيح» من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في اجتماع الاتحاد الأوروبي بلوكسمبورج، مضيفًا أن يويفا «قرر عدم التورط في استفزاز سياسي ضد المجر».

وتجدر الإشارة إلى أن إستادات أخرى في ألمانيا، من بينها استاد فرانكفورت واستاد كولون، ستضاء بألوان قوس قزح خلال مباراة الغد، كذلك يمكن لمانويل نوير حارس مرمى وقائد المنتخب الألماني مواصلة ارتداء شارة قيادة تحمل ألوان قوس قزح، حيث أوقف اليويفا مراجعة هذه المسألة.

اقرأ أيضًا:

منتخب إنجلترا يُخضع مونت وبن شلويل للحجر الصحي

كرواتيا وأسكتلندا.. مواجهة «نارية» لخطف التأهل لثمن نهائي يورو 2020

2021-09-10T21:27:15+03:00 قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، اليوم الثلاثاء رفض إضاءة ملعب «أليانز آرينا» بمدينة ميونخ الألمانية بألوان قوس قزح على هامش مباراة المنتخبين الألماني و
«قوس قزح» يثير أزمة «ألمانية- مجرية» قبل موقعة يورو 2020
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«قوس قزح» يثير أزمة «ألمانية- مجرية» قبل موقعة يورو 2020

«قوس قزح» يثير أزمة «ألمانية- مجرية» قبل موقعة يورو 2020
  • 187
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 ذو القعدة 1442 /  22  يونيو  2021   10:04 م

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، اليوم الثلاثاء رفض إضاءة ملعب «أليانز آرينا» بمدينة ميونخ الألمانية بألوان قوس قزح على هامش مباراة المنتخبين الألماني والمجري، المقررة غدًا الأربعاء، في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات دور المجموعات بكأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

وشدد يويفا على أنه رفض الاقتراح المقدم من مجلس مدينة ميونخ، لأنه سيمثل رسالة سياسية تأتي ردًا على قانون جرى سنه في المجر، وهو الأمر الذي آثار انتقادات كبيرة في ألمانيا بينما تم الترحيب به في بودابست.

وكان البرلمان المجري، وافق يوم الثلاثاء الماضي، على مشروع قانون يقيد حقوق المعلومات للشباب فيما يتعلق بالمثلية الجنسية والتحول الجنسي، وهو القانون الذي يحمل أهمية كبيرة بالنسبة لرئيس الوزراء المجري، اليميني المحافظ فيكتور أوربان.

وجرى تقديم مقترح مجلس مدينة ميونخ كإشارة إلى تعزيز ودعم التنوع، حيث أنه عادة ما يجرى استخدام ألوان قوس قزح من جانب جماعات المثليين والمثليات ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيًا.

تصريحات حذرة

والتزم بيتر جولاتشي، حارس مرمى منتخب المجر، الكثير الحذر عند التحدث بشأن هذا اللغط، معقبًا، عشية المباراة: «هذا قرار يويفا، نحن كلاعبين لا يمكننا فعل شيء بشأنه، لا يوجد لدينا ما نقوله في هذا الشأن، الكل يعرف تفكيري».

من جانبه، تجاهل ماركو روسي، المدير الفني لمنتخب المجر، الحديث بشأن أزمة «قوس قزح»، موضحًا: «لا نتحدث أبدًا في السياسة في غرفة خلع الملابس، الفريق أظهر من خلال السلوك فوق الميدان أنهم يحترمون الجميع وكل شيء».

واعترف يويفا أنه يدعم التمييز بمختلف أشكاله، حيث يشكل إحدى أكبر المشكلات التي تواجهها كرة القدم في الوقت الحالي، معتبرًا أن هذا السلوك شوه الرياضة، لكنه طبقًا للوائح الاتحاد الأساسية، هو منظمة محايدة سياسيًا وعقائديًا.

وأضاف البيان: «نظرًا للسياق السياسي لهذا الطلب المحدد، والذي يمثل رسالة تستهدف قرارًا اتخذه البرلمان المجري، كان لزامًا على يويفا أن يرفض هذا الطلب»، مقترحًا أن تتم إنارة الملعب بألوان قوس قزح يوم 28 يونيو، أو بين 3 و9 يوليو المقبل.

مقترح سخيف

ورفض ديتر رايتر، عمدة مدينة ميونخ، مقترح يويفا بشأن تعديل موعد إنارة ملعب إليانز آرينا بألوان قوس قزح، حيث وصف القرار بـ«السخيف»، وشن هجومًا لاذعًا على الاتحاد الأوروبي، كما انتقد أيضًا الاتحاد الألماني لكرة القدم لعدم تقديم المساعدة.

وأدرف رايتر: «أجد أنه من المخجل أن يمنع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مثل تلك المظاهر التي تدعو إلى التنوع، وكذلك الحيلولة دون إعطاء علامة على الانفتاح للعالم، والتسامح والاحترام وللوحدة مع العديد من الأشخاص في مجتمع المثليين».

بدوره، أعرب ماركوس سويدر، رئيس وزراء ولاية بافاريا، عن الكثير من الأسف حيال قرار يويفا، حيث كتب عبر الحساب الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن الإضاءة كانت علامة جيدة من أجل التسامح والحرية، فيما اعتبرت كاتارينا بارلي، نائب رئيس البرلماني الأوروبي، أن القرار بمثابة الرضوخ للحكام المستبدين.

أزمة سياسية

ولكن راينر كوخ، رئيس الاتحاد الألماني المؤقت، دافع عن قرار يويفا عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مشددًا على أن الخطوة ليست فقط بيانًا في معركة مشتركة ضد كل أنواع التمييز ولكنه عمل سياسي لا يمكن الموافقة عليه.

في الوقت نفسه، رحب بيتر زيجارتو، وزير الخارجية المجري، «بالقرار الصحيح» من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في اجتماع الاتحاد الأوروبي بلوكسمبورج، مضيفًا أن يويفا «قرر عدم التورط في استفزاز سياسي ضد المجر».

وتجدر الإشارة إلى أن إستادات أخرى في ألمانيا، من بينها استاد فرانكفورت واستاد كولون، ستضاء بألوان قوس قزح خلال مباراة الغد، كذلك يمكن لمانويل نوير حارس مرمى وقائد المنتخب الألماني مواصلة ارتداء شارة قيادة تحمل ألوان قوس قزح، حيث أوقف اليويفا مراجعة هذه المسألة.

اقرأ أيضًا:

منتخب إنجلترا يُخضع مونت وبن شلويل للحجر الصحي

كرواتيا وأسكتلندا.. مواجهة «نارية» لخطف التأهل لثمن نهائي يورو 2020

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك