Menu
بولندا تقص الشريط.. الجماهير تعود إلى مدرجات كرة القدم

في خطوة تُمهد لعودة الحياة إلى طبيعتها في ملاعب القارة العجوز، قرر مسؤولو كرة القدم في بولندا، عودة المشجعين إلى المدرجات اعتبارًا من اليوم الجمعة، لكن بأعداد محدودة ووفقًا لقواعد صحية ووقائية صارمة.

ويأتي ذلك بعد استئناف المنافسات عبر إقامة المباريات دون حضور جماهيري من جراء توقف المسابقات في البلد الأوروبي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد–19»؛ حيث تشهد منافسات الدوري، اليوم الجمعة، إقامة مباراتين ضمن الدور الحاسم للبقاء في الدوري الممتاز وتفادي الهبوط.

وتماشيًا مع قرارات الحكومة البولندية، في وقت سابق، فمن المقرر أن يتم السماح بحضور المشجعين بنسبة لا تتجاوز 25% من سعة المدرجات في كل ملعب، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، والإجراءات الاحترازية.

ويُتوقع حضور نحو 4600 مشجع في المباراة المقررة، اليوم، بين جورنيك زابجه وضيفه كورونا كايلسي، في مدينة زابجه بمقاطعة سيليزيا، كما من المقرر، أن يظهر نحو أربعة آلاف مقعد متاح للمشجعين، في المباراة الأخرى، بين زاجويبي لوبين وضيفه إل كي إس لودز.

وقال بارتلوميي بيريك، المتحدث باسم جورنيك زابجه، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية «د ب أ»، إن ثلاثة مقاعد فارغة ستفصل بين كل مشجع وآخر، مضيفًا: «ستكون هناك بعض الاستثناءات للعائلات أو المشجعين المقيمين معًا».

وسيكون ارتداء الكمامات إلزاميًّا عند دخول الملعب، أو التحرك في إطاره، وبعدها يمكن خلع الأقنعة بمجرد الجلوس في المدرجات، رغم أن النادي يدعو مشجعيه إلى إبقاء الكمامات على وجوههم، حسب ما قاله بيريك.

وكانت منافسات الدوري البولندي الممتاز، قد جرى استئنافها في أواخر مايو دون حضور جمهور، بعد توقف دام 80 يومًا بسبب جائحة كورونا؛ حيث يعتلي ليجيا وارسو الصدارة بفارق سبع نقاط أمام أقرب منافسيه بياست جليفيسي حامل اللقب؛ وذلك قبل سبع جولات يشهدها الدور الحاسم للبطولة.

اقرأ أيضًا:

بولندا تعيد فتح حدودها مع جيرانها من دول الاتحاد الأوروبي
«روزنامة مكثفة» تحاصر الدوري الإيطالي.. وتراجع يوفنتوس يتصدر المشهد
 

2020-07-16T23:22:40+03:00 في خطوة تُمهد لعودة الحياة إلى طبيعتها في ملاعب القارة العجوز، قرر مسؤولو كرة القدم في بولندا، عودة المشجعين إلى المدرجات اعتبارًا من اليوم الجمعة، لكن بأعداد م
بولندا تقص الشريط.. الجماهير تعود إلى مدرجات كرة القدم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بولندا تقص الشريط.. الجماهير تعود إلى مدرجات كرة القدم

وفقًا لقواعد صارمة وبأعداد محدودة

بولندا تقص الشريط.. الجماهير تعود إلى مدرجات كرة القدم
  • 44
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شوّال 1441 /  19  يونيو  2020   03:11 م

في خطوة تُمهد لعودة الحياة إلى طبيعتها في ملاعب القارة العجوز، قرر مسؤولو كرة القدم في بولندا، عودة المشجعين إلى المدرجات اعتبارًا من اليوم الجمعة، لكن بأعداد محدودة ووفقًا لقواعد صحية ووقائية صارمة.

ويأتي ذلك بعد استئناف المنافسات عبر إقامة المباريات دون حضور جماهيري من جراء توقف المسابقات في البلد الأوروبي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد–19»؛ حيث تشهد منافسات الدوري، اليوم الجمعة، إقامة مباراتين ضمن الدور الحاسم للبقاء في الدوري الممتاز وتفادي الهبوط.

وتماشيًا مع قرارات الحكومة البولندية، في وقت سابق، فمن المقرر أن يتم السماح بحضور المشجعين بنسبة لا تتجاوز 25% من سعة المدرجات في كل ملعب، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، والإجراءات الاحترازية.

ويُتوقع حضور نحو 4600 مشجع في المباراة المقررة، اليوم، بين جورنيك زابجه وضيفه كورونا كايلسي، في مدينة زابجه بمقاطعة سيليزيا، كما من المقرر، أن يظهر نحو أربعة آلاف مقعد متاح للمشجعين، في المباراة الأخرى، بين زاجويبي لوبين وضيفه إل كي إس لودز.

وقال بارتلوميي بيريك، المتحدث باسم جورنيك زابجه، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية «د ب أ»، إن ثلاثة مقاعد فارغة ستفصل بين كل مشجع وآخر، مضيفًا: «ستكون هناك بعض الاستثناءات للعائلات أو المشجعين المقيمين معًا».

وسيكون ارتداء الكمامات إلزاميًّا عند دخول الملعب، أو التحرك في إطاره، وبعدها يمكن خلع الأقنعة بمجرد الجلوس في المدرجات، رغم أن النادي يدعو مشجعيه إلى إبقاء الكمامات على وجوههم، حسب ما قاله بيريك.

وكانت منافسات الدوري البولندي الممتاز، قد جرى استئنافها في أواخر مايو دون حضور جمهور، بعد توقف دام 80 يومًا بسبب جائحة كورونا؛ حيث يعتلي ليجيا وارسو الصدارة بفارق سبع نقاط أمام أقرب منافسيه بياست جليفيسي حامل اللقب؛ وذلك قبل سبع جولات يشهدها الدور الحاسم للبطولة.

اقرأ أيضًا:

بولندا تعيد فتح حدودها مع جيرانها من دول الاتحاد الأوروبي
«روزنامة مكثفة» تحاصر الدوري الإيطالي.. وتراجع يوفنتوس يتصدر المشهد
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك