Menu
راكيتيتش يتراجع خطوة إلى الوراء في مسلسل مغادرة برشلونة

خفف الدولي الكرواتي إيفان راكيتيتش، متوسط ميدان فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، من وتيرة السيجال مع إدارة البارسا، على خلفية اقتراب فك الارتباط بين الطرفين في انتقالات الصيف المقبل، مؤكدًا أنه يتمنى البقاء بين جدران كامب نو.

وكان إيفان كسر حاجز الصمت معبرًا عن حجم هائل من الغضب المكبوت في نفسه؛ بسبب وضعه في البارسا، على خلفية نية برشلونة التخلي عنه في نهاية الموسم، في صفقة تبادلية تفتح الباب أمام إدارة النادي الكتالوني، للظفر بتوقيع أحد الأهداف في ميركاتو الصيف.

واعترف الكرواتي بأن تدريباته المنفردة خلال فترة الإغلاق والعزل الحالية في إسبانيا، بدأت تبدو صعبة ومملة لطول فترة التوقف، مشيرًا إلى أنه ينتظر استئناف المسابقة؛ رغم أن هدف الجميع حاليًا هو «التفكير في الموسم المقبل أيضًا».

وأوضح راكيتيتش، في مقابلة مع قناة «موفيستار بلس»: «الشكوك لها بعض التكلفة، أريد بالفعل أن أشعر بالكرة والعشب الأخضر، وبجهد الفريق من جديد، ومواصلة العمل مع الطاقم التدريبي الجديد وزملائي».

وأعرب متوسط ميدان البارسا، عن حزنه لعدم وضوح الموقف حتى الآن؛ بشأن استئناف الموسم في ظل استمرار أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد، معقبًا: «من المؤلم أننا لا نعلم متى سيعود كل شيء إلى طبيعته، ولكننا نعي أن هناك أشياء أهم من كرة القدم، لكن هذا الارتباك والشكوك وعدم معرفة المدة الباقية على استئناف المسابقة له بعض التكلفة».

وأضاف إيفان: «نحن جميعًا نريد العودة للعب مجددًا، والفوز بالدوري، لكنني أتفهم أنه في حالة عدم القدرة على استئناف المسابقة، سيتوجب إنهاء الموسم، وإذا كنا نحن في صدارة جدول المسابقة، فإننا سنتوج باللقب».

وحول مستقبله في برشلونة، وعدم تجديد تعاقده مع النادي حتى الآن، أكد الكرواتي: «إنني هادئ للغاية وسعيد جدًا هنا، ولكن هناك طرفين بالطبع، إلا أن أحدًا من مسؤولي النادي لم يتصل بي حتى الآن».

واختتم راكيتيتش تصريحاته: «أود بالفعل مواصلة العمل مع هذا الطاقم التدريبي الجديد للفريق، الأمور تسير على ما يرام، لا أعرف تحديدًا نوايا إدارة النادي، ولكن أتمنى البقاء لأطول فترة ممكنة في كامب نو».

وكان الكرواتي، انفجر في وجه الجميع داخل برشلونة، في وقت سابق، على خلفية إقحام اسم الكرواتي في صفقة الأرجنتيني لوتارو مارتينيز، مهاجم إنتر ميلان، فقال إنه لا يريد أن يكون مجرد عملة أو سلعة تُباع وتُشترى.

وشدد إيفان على أنه من سيقرر مستقبله، معقبًا: «أريد أن أكون في المكان حيث يتم تقديري فيه، سواء إذا كان هنا في برشلونة سأكون مسرورًا، إذا لم يكن كذلك فسيكون في مكان آخر، لكن لن أقبل أن أكون مجرد عملة يتم تداولها، وكل ما يطالب به هو الاحترام، فأنا لست كيسًا من البطاطس».

 اقرأ أيضًا:

راكيتيتش: لست كيس بطاطس.. ومستقبلي أقرره بنفسي

برشلونة يُبلغ راكيتيتش بـ«القرار الصعب»

2020-10-21T07:37:46+03:00 خفف الدولي الكرواتي إيفان راكيتيتش، متوسط ميدان فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، من وتيرة السيجال مع إدارة البارسا، على خلفية اقتراب فك الارتباط بين الطرفين في
راكيتيتش يتراجع خطوة إلى الوراء في مسلسل مغادرة برشلونة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

راكيتيتش يتراجع خطوة إلى الوراء في مسلسل مغادرة برشلونة

بعد تصريح «كيس البطاطس»

راكيتيتش يتراجع خطوة إلى الوراء في مسلسل مغادرة برشلونة
  • 22
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شعبان 1441 /  20  أبريل  2020   10:20 ص

خفف الدولي الكرواتي إيفان راكيتيتش، متوسط ميدان فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، من وتيرة السيجال مع إدارة البارسا، على خلفية اقتراب فك الارتباط بين الطرفين في انتقالات الصيف المقبل، مؤكدًا أنه يتمنى البقاء بين جدران كامب نو.

وكان إيفان كسر حاجز الصمت معبرًا عن حجم هائل من الغضب المكبوت في نفسه؛ بسبب وضعه في البارسا، على خلفية نية برشلونة التخلي عنه في نهاية الموسم، في صفقة تبادلية تفتح الباب أمام إدارة النادي الكتالوني، للظفر بتوقيع أحد الأهداف في ميركاتو الصيف.

واعترف الكرواتي بأن تدريباته المنفردة خلال فترة الإغلاق والعزل الحالية في إسبانيا، بدأت تبدو صعبة ومملة لطول فترة التوقف، مشيرًا إلى أنه ينتظر استئناف المسابقة؛ رغم أن هدف الجميع حاليًا هو «التفكير في الموسم المقبل أيضًا».

وأوضح راكيتيتش، في مقابلة مع قناة «موفيستار بلس»: «الشكوك لها بعض التكلفة، أريد بالفعل أن أشعر بالكرة والعشب الأخضر، وبجهد الفريق من جديد، ومواصلة العمل مع الطاقم التدريبي الجديد وزملائي».

وأعرب متوسط ميدان البارسا، عن حزنه لعدم وضوح الموقف حتى الآن؛ بشأن استئناف الموسم في ظل استمرار أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد، معقبًا: «من المؤلم أننا لا نعلم متى سيعود كل شيء إلى طبيعته، ولكننا نعي أن هناك أشياء أهم من كرة القدم، لكن هذا الارتباك والشكوك وعدم معرفة المدة الباقية على استئناف المسابقة له بعض التكلفة».

وأضاف إيفان: «نحن جميعًا نريد العودة للعب مجددًا، والفوز بالدوري، لكنني أتفهم أنه في حالة عدم القدرة على استئناف المسابقة، سيتوجب إنهاء الموسم، وإذا كنا نحن في صدارة جدول المسابقة، فإننا سنتوج باللقب».

وحول مستقبله في برشلونة، وعدم تجديد تعاقده مع النادي حتى الآن، أكد الكرواتي: «إنني هادئ للغاية وسعيد جدًا هنا، ولكن هناك طرفين بالطبع، إلا أن أحدًا من مسؤولي النادي لم يتصل بي حتى الآن».

واختتم راكيتيتش تصريحاته: «أود بالفعل مواصلة العمل مع هذا الطاقم التدريبي الجديد للفريق، الأمور تسير على ما يرام، لا أعرف تحديدًا نوايا إدارة النادي، ولكن أتمنى البقاء لأطول فترة ممكنة في كامب نو».

وكان الكرواتي، انفجر في وجه الجميع داخل برشلونة، في وقت سابق، على خلفية إقحام اسم الكرواتي في صفقة الأرجنتيني لوتارو مارتينيز، مهاجم إنتر ميلان، فقال إنه لا يريد أن يكون مجرد عملة أو سلعة تُباع وتُشترى.

وشدد إيفان على أنه من سيقرر مستقبله، معقبًا: «أريد أن أكون في المكان حيث يتم تقديري فيه، سواء إذا كان هنا في برشلونة سأكون مسرورًا، إذا لم يكن كذلك فسيكون في مكان آخر، لكن لن أقبل أن أكون مجرد عملة يتم تداولها، وكل ما يطالب به هو الاحترام، فأنا لست كيسًا من البطاطس».

 اقرأ أيضًا:

راكيتيتش: لست كيس بطاطس.. ومستقبلي أقرره بنفسي

برشلونة يُبلغ راكيتيتش بـ«القرار الصعب»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك