Menu


يزيد الراجحي يستعد لـ«رالي كازاخستان».. ويتطلع للفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي

يسعى لمُواصلة زخم نتائجه القوية لهذا الموسم

وضع البطل السعودي يزيد بن مُحمد الراجحي اللمسات الأخيرة قُبيل خوض رالي كازاخستان، الجولة الرابعة من كأس الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» للراليات الصحراوية الطويلة
يزيد الراجحي يستعد لـ«رالي كازاخستان».. ويتطلع للفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي
  • 375
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وضع البطل السعودي يزيد بن مُحمد الراجحي اللمسات الأخيرة قُبيل خوض رالي كازاخستان، الجولة الرابعة من كأس الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» للراليات الصحراوية الطويلة «كروس كانتري»، والذي سيُقام في الفترة ما بين 26 مايو و1 يونيو.

ويسعى السائق السعودي لمُواصلة زخم نتائجه القوية لهذا الموسم، من خلال المُنافسة على الركائز الأولى في سيارة تويوتا هايلوكس مع فريق «أوفردرايف للسباقات» البلجيكي، وبرفقة الملّاح الألماني ديرك فون تسيفيتس.

كما وضع نُصب عينيه الحفاظ على لقب الرالي للعام الثاني التوالي؛ حيث أحرز لقب نُسخة 2018، في سيارة ميني «جون كووبر ووركس» رُباعية الدفع، من تحضير فريق «أكس – رايد» الألماني، وفرض نفسه كأبرز المُرشحين للفوز مُنذ المرحلة الأولى. 

ويتطلع الراجحي لدمج خبرته المُتخصصة في الراليات الصحراوية مع خبرة فون تسيفيتس الكبيرة في هذه الراليات، وزيادة الألفة بينهما، إذ ستكون هذه ثالث مُشاركة للثُنائي هذا الموسم.

وقال الراجحي: «وحضرنا نفسنا للمُنافسة في رالي كازاخستان، الحمد للـه أمورنا جاهزة وعلى أتم ما يُرام، ونحن مُتحمسون لخوض الرالي، وما زلنا نُركز على أهدافنا في المُنافسة على المراكز الأولى، وهذا العام هدفنا الحفاظ على لقب هذا الرالي في جُعبتنا».

وتابع: «فأل سيارة التويوتا علينا طيب، وفأل شهر رمضان المُبارك أيضًا؛ حيث ننوي أن يكون عيدنا عيدين، لنا ولمُشجعينا ولبلادنا المملكة العربية السعودية. كما أصبحنا نتطلع لهذا على أنها تجهيز وتحضير لخوض الاستحقاق الكبير في العام المُقبل، رالي داكار - السعودية 2020».

وهذه هي النُسخة الثالثة من رالي كازاخستان، وستبدأ عجلات السيارات المُشاركة في رالي كازاخستان بالدوران يوم الأحد، المُوافق 26 مايو الجاري؛ حيث سيخوض المُتسابقون ست مراحل خاصة ضمن منطقة مانكيستاو، جنوبي غرب البلاد، والمُطلة على بحر قزوين، في حين تستضيف مدينة أكتاو، عاصمة المُقاطعة، خط بداية الرالي ونهايته. مع مُخيَّم مبيت في كندرلي.

ولن تكون هنالك تغييرات جذرية على مسارات الرالي ونوعيتها عن تلك التي تضمنتها، نُسخة العام الماضي، وانحصرت بتغيير نُقطة الانطلاقة في المرحلَتَيْن الخاصَّتَيْن الثالثة والخامسة بقصد تضمين المزيد من المقاطع الرملية في المسار، مع طول إجمالي 2537 كيلومترًا منها 1872 كيلومترًا من المراحل الخاصة الخاضعة للتوقيت.

وتتكون تضاريس الرالي من مسارات رملية وكُثبان صحراوية وسُهوب عُشبية شاسعة تنمو فيها الشُجيرات، وبعض الوديان.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك