Menu
بروكسل تنتقد تركيا لارتكابها خطأ بروتوكوليًا وتطالبها بتقديم تفسير واضح

انتقد البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، الخطأ البروتوكولي الذي ارتكبته تركيا في حق رئيس المفوضية الأوروبية، مطالبًا أنقرة بتقديم تفسير واضح حول الإهانة التي تعرضت لها خلال اجتماعها مع الرئيس رجب طيب أردوغان الثلاثاء الماضي، حسبما ذكرت "العربية" وتعرضت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين لإهانة، باضطرارها للجلوس على مقعد جانبي خلال اجتماع عقدته ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال مع أردوغان في أنقرة.

وأثار المشهد الذي تم تصويره، وانتشر بشكل واسع، جدلاً كبيرًا في بروكسل، لاسيما أن العلاقة بين الاتحاد الأوروبي، وأنقرة شهدت توترات في الفترة الماضية، قبل أن تهدأ نسبيًّا.

وقال المتحدث باسم رئيسة المفوضية الأوروبية إريك مامر: "فوجئت الرئيسة فون دير لايين، بالأمر، لكنها قررت التغاضي وإعطاء الأولوية للجوهر، إلا أن هذا لا يعني أنها لا تولي أهمية للحادثة".

وأضاف مامر: كان من المنتظر أن تُعامل السيّدة فون دير لايين وفقًا لقواعد البروتوكول.. وقد طلبت من مكتبها ضمان عدم تكرار هذا النوع من الحوادث في المستقبل".

اقرأ أيضًا: 

الغضب يجتاح المعارضة التركية بعد منح أوروبا نظام أردوغان فرصة أخيرة

2021-04-11T17:42:54+03:00 انتقد البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، الخطأ البروتوكولي الذي ارتكبته تركيا في حق رئيس المفوضية الأوروبية، مطالبًا أنقرة بتقديم تفسير واضح حول الإهانة التي تعرض
بروكسل تنتقد تركيا لارتكابها خطأ بروتوكوليًا وتطالبها بتقديم تفسير واضح
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بروكسل تنتقد تركيا لارتكابها خطأ بروتوكوليًا وتطالبها بتقديم تفسير واضح

بعدما تعرضت رئيسة المفوضية الأوروبية للإهانة

بروكسل تنتقد تركيا لارتكابها خطأ بروتوكوليًا وتطالبها بتقديم تفسير واضح
  • 678
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 شعبان 1442 /  08  أبريل  2021   05:26 م

انتقد البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، الخطأ البروتوكولي الذي ارتكبته تركيا في حق رئيس المفوضية الأوروبية، مطالبًا أنقرة بتقديم تفسير واضح حول الإهانة التي تعرضت لها خلال اجتماعها مع الرئيس رجب طيب أردوغان الثلاثاء الماضي، حسبما ذكرت "العربية" وتعرضت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين لإهانة، باضطرارها للجلوس على مقعد جانبي خلال اجتماع عقدته ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال مع أردوغان في أنقرة.

وأثار المشهد الذي تم تصويره، وانتشر بشكل واسع، جدلاً كبيرًا في بروكسل، لاسيما أن العلاقة بين الاتحاد الأوروبي، وأنقرة شهدت توترات في الفترة الماضية، قبل أن تهدأ نسبيًّا.

وقال المتحدث باسم رئيسة المفوضية الأوروبية إريك مامر: "فوجئت الرئيسة فون دير لايين، بالأمر، لكنها قررت التغاضي وإعطاء الأولوية للجوهر، إلا أن هذا لا يعني أنها لا تولي أهمية للحادثة".

وأضاف مامر: كان من المنتظر أن تُعامل السيّدة فون دير لايين وفقًا لقواعد البروتوكول.. وقد طلبت من مكتبها ضمان عدم تكرار هذا النوع من الحوادث في المستقبل".

اقرأ أيضًا: 

الغضب يجتاح المعارضة التركية بعد منح أوروبا نظام أردوغان فرصة أخيرة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك