Menu


حصاد الدوري.. النصر بطلًا وبقاء الاتحاد بين الكبار وعودة قوية للشباب

الهلال يتراجع بعد لقبين متتاليين

انتهى دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، بإثارة بالغة في كل ملاعب المملكة ولم يحسم اللقب ولا ترتيب المراكز والهابطين إلا مع صافرة الحكم، والتي أسفرت عن فوز النصر بل
حصاد الدوري.. النصر بطلًا وبقاء الاتحاد بين الكبار وعودة قوية للشباب
  • 1726
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

انتهى دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، بإثارة بالغة في كل ملاعب المملكة ولم يحسم اللقب ولا ترتيب المراكز والهابطين إلا مع صافرة الحكم، والتي أسفرت عن فوز النصر بلقب الدوري، وبقاء الاتحاد ضمن الكبار بعد معاناة طوال هذا الموسم، والذي شهد عودة قوية لنادي الشباب.

وتوج النصر للمرة الثامنة بلقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم (دوري المحترفين السعودي)، أمس الخميس، بعدما تغلب على الباطن 2 / 1، في المرحلة الثلاثين والأخيرة من المسابقة، والتي شهدت انتصارًا بطعم الهزيمة للهلال الذي تغلب على الشباب 3 / 2.

ـ حمد الله.. يجلب الكأس للنصر

اختتم النصر الموسم برصيد 70 نقطة، مقابل 69 نقطة للهلال وصيف البطل، والأكثر تتويجا بلقب الدوري برصيد 15 لقبا، ويدين العالمي للاعبه المغربي حمدالله الذي سجل 34 هدفا في انجاز غير مسبوق بالدوري السعودي، واستطاع اللاعب حسم الكثير من المباريات بأهدافه الحاسمة. 

 الهلال يخسر البطولة الثالثة في أسبوعين

رغم فوز الهلال في المباراة التي جمعته بفريق الشباب 3-2 إلا أن الأزرق خسر البطولة الثالثة له بالموسم بعد خروجه من كأس الملك على يد التعاون بهزيمة مذلة بخماسية نظيفة، قبل أن يخسر نهائي كأس الأندية العربية الأبطال (كأس زايد) أمام النجم الساحلي التونسي 2-1 في اللقاء الذي شهدته مدينة العين الإماراتية في ختام البطولة.

التعاون في المركز الثالث

في موسم رائع لسكري القصيم، انتزع الفريق المتألق المركز الثالث في الدوري بعد فوزه ببطولة كأس الملك للمرة الأولى في تاريخه بالتغلب على الاتحاد في المباراة النهائية 2-1، وضمان مشاركته في دوري أبطال آسيا لأول مرة في النسخة الجديدة العام القادم.

 الأهلي يدرك المركز الرابع بالمرحلة الأخيرة

نجح الأهلي المتراجع محليًّا وقاريًّا في انتزاع المركز الرابع بجدول المسابقة، بعدما رفع رصيده إلى 55 نقطة بالفوز على الاتفاق بخمسة أهداف نظيفة.

الشباب يعود للمنافسة بقوة

بعد تراجع عاشته الليوث الجريحة في الأعوام السابقة وفي بداية الموسم، عاد الشباب قويًّا للمنافسة على المراكز المتقدمة، وحتى قبل الجولة الأخيرة كان الفريق في المركز الثالث، قبل أن يستقر في المركز الخامس.

ويحسب للفريق الشبابي المنافسة القوية هذا الموسم، رغم قلة التدعيمات؛ بسبب إغلاق القائمة مبكرًا وقبل قدوم رئيس النادي الحالي خالد البلطان، الذي اجتهد مع الفريق للوصول إلى هذه المرحلة.

فقد كان الفريق الشبابي في مركز لا يليق بتاريخه الرياضي قبل عودة البلطان، الذي أعلن التحدي منذ أول يوم له، متعهدًا بعودة ليث العاصمة إلى مصافِّ الفِرَقِ الكبيرة في المملكة، وبالفعل لم يكن الشباب خصمًا سهلًا، بل نِدًّا قويًّا في كل المواجهات، حتى أنهى الموسم بالمركز الخامس، ما يحسب لإدارة النادي التي أعادت الفريق إلى مساره الصحيح.

الاتحاد يبقى كبيرًا

رغم البداية السيئة والهزائم المتتالية للاتحاد في بداية الموسم، والتي هددت الفريق بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى بعدما قبع في المركز الأخير طوال الدور الأول، إلا أن النمور الجريحة عادت وبقوة خلال الدور الثاني من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، ليصعد العميد رويدا رويدا حتى استقر بالمركز العاشر مع نهاية الدوري، فضلا عن الإطاحة بالنصر بطل الدوري من كأس الملك قبل أن يخسر النهائي أمام التعاون. 
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك