Menu
تنفيذ حكم القتل في «عبدالعزيز المالكي» طاعن «عبدالله السبيعي» بجدة

نفذت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، حُكم القتل حدًا في أحد الجناة بمنطقة مكة المكرمة، وذلك بعدما أقدم، عبدالعزيز بن سعود بن سعد المالكي (سعودي الجنسية)، على قتل وكيل رقيب، عبدالله بن مشاري السبيعي, عقب الترصد له أثناء تأدية عمله، وطعنه عدة طعنات؛ ما أدى لوفاته, وتأييده لأحد التنظيمات الإرهابية, وتكفيره لرجال الأمن.

كانت سلطات الأمن قد القت القبض على الجاني المذكور (عبدالعزيز بن سعود بن سعد المالكي)، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب تلك الجرائم، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولأن ما قام به المدعى عليه فعل محرم وضرب من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض, فقد تم الحُكم عليه بإقامة حد الحرابة وأن يكون ذلك بقتله, وأيد الحُكم من محكمة الاستئناف المتخصصة ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وقد تم تنفيذ حُكم القتل حدًا في الجاني، عبدالعزيز بن سعود بن سعد المالكي، اليوم الخميس، بجدة، وسط تأكيدات من وزارة الداخلية بحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم, وأن هذه البلاد لن تتوانى عن ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها ومواطنيها والمقيمين على أراضيها، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره. والله الهادي إلى سواء السبيل.

2021-12-03T07:31:19+03:00 نفذت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، حُكم القتل حدًا في أحد الجناة بمنطقة مكة المكرمة، وذلك بعدما أقدم، عبدالعزيز بن سعود بن سعد المالكي (سعودي الجنسية)، على قتل
تنفيذ حكم القتل في «عبدالعزيز المالكي» طاعن «عبدالله السبيعي» بجدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تنفيذ حكم القتل في «عبدالعزيز المالكي» طاعن «عبدالله السبيعي» بجدة

تنفيذ حكم القتل في «عبدالعزيز المالكي» طاعن «عبدالله السبيعي» بجدة
  • 15314
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
11 محرّم 1443 /  19  أغسطس  2021   11:59 ص

نفذت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، حُكم القتل حدًا في أحد الجناة بمنطقة مكة المكرمة، وذلك بعدما أقدم، عبدالعزيز بن سعود بن سعد المالكي (سعودي الجنسية)، على قتل وكيل رقيب، عبدالله بن مشاري السبيعي, عقب الترصد له أثناء تأدية عمله، وطعنه عدة طعنات؛ ما أدى لوفاته, وتأييده لأحد التنظيمات الإرهابية, وتكفيره لرجال الأمن.

كانت سلطات الأمن قد القت القبض على الجاني المذكور (عبدالعزيز بن سعود بن سعد المالكي)، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب تلك الجرائم، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولأن ما قام به المدعى عليه فعل محرم وضرب من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض, فقد تم الحُكم عليه بإقامة حد الحرابة وأن يكون ذلك بقتله, وأيد الحُكم من محكمة الاستئناف المتخصصة ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وقد تم تنفيذ حُكم القتل حدًا في الجاني، عبدالعزيز بن سعود بن سعد المالكي، اليوم الخميس، بجدة، وسط تأكيدات من وزارة الداخلية بحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم, وأن هذه البلاد لن تتوانى عن ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها ومواطنيها والمقيمين على أراضيها، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره. والله الهادي إلى سواء السبيل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك