Menu
استمرار تعرض تمثال «إبراهيموفيتش» للتخريب بسبب الجماهير

تعرّض تمثال السلطان زلاتان إبراهيموفيتش في مسقط رأسه بمدينة مالمو بالسويد إلى التخريب في حدث تَكَرَّرَ كثيرًا في الآونة الأخيرة؛ بسبب غضب جماهير مالمو من الهداف التاريخي للسويد بعد شراءه حصة في نادي هامبري الغريم في ستوكهولم وقوله بأنه سيحوله إلى نادٍ كبير.

وحضر زلاتان إزاحة الستار عن التمثال في أكتوبر العام الماضي، قبل أن تستمر الأعمال التخريبية للتمثال؛ حيث تم تكسير أنفه مطلع السنة الجديدة، واليوم، تم الاعتداء عليه بشكل أعنف؛ حيث لم يتبقَّ من قاعدته سوى القدمين بينما سقط باقي الجسد.

وبدأ إبراهيموفيتش مشواره في مالمو، قبل أن يخوض مسيرة زاخرة بالألقاب في هولندا وإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا وفرنسا وأمريكا، ومن المتوقع أن يخوض اللاعب مباراته الأولى بعد العودة لدوري الإيطالي، عندما يلتقي ميلان مع سامبدوريا في إستاد سان سيرو، غدًا الاثنين.

                                                                                           

2020-01-05T12:00:29+03:00 تعرّض تمثال السلطان زلاتان إبراهيموفيتش في مسقط رأسه بمدينة مالمو بالسويد إلى التخريب في حدث تَكَرَّرَ كثيرًا في الآونة الأخيرة؛ بسبب غضب جماهير مالمو من الهداف
استمرار تعرض تمثال «إبراهيموفيتش» للتخريب بسبب الجماهير
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

استمرار تعرض تمثال «إبراهيموفيتش» للتخريب بسبب الجماهير

في مسقط رأسه بمدينة مالمو بالسويد

استمرار تعرض تمثال «إبراهيموفيتش» للتخريب بسبب الجماهير
  • 441
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 جمادى الأول 1441 /  05  يناير  2020   12:00 م

تعرّض تمثال السلطان زلاتان إبراهيموفيتش في مسقط رأسه بمدينة مالمو بالسويد إلى التخريب في حدث تَكَرَّرَ كثيرًا في الآونة الأخيرة؛ بسبب غضب جماهير مالمو من الهداف التاريخي للسويد بعد شراءه حصة في نادي هامبري الغريم في ستوكهولم وقوله بأنه سيحوله إلى نادٍ كبير.

وحضر زلاتان إزاحة الستار عن التمثال في أكتوبر العام الماضي، قبل أن تستمر الأعمال التخريبية للتمثال؛ حيث تم تكسير أنفه مطلع السنة الجديدة، واليوم، تم الاعتداء عليه بشكل أعنف؛ حيث لم يتبقَّ من قاعدته سوى القدمين بينما سقط باقي الجسد.

وبدأ إبراهيموفيتش مشواره في مالمو، قبل أن يخوض مسيرة زاخرة بالألقاب في هولندا وإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا وفرنسا وأمريكا، ومن المتوقع أن يخوض اللاعب مباراته الأولى بعد العودة لدوري الإيطالي، عندما يلتقي ميلان مع سامبدوريا في إستاد سان سيرو، غدًا الاثنين.

                                                                                           

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك