Menu

من مدريد إلى الرياض.. موسم سقوط زعماء الكرة في «بئر الخماسيات»

الأهلي المصري تجرَّعها إفريقيًّا

رسمت دفاتر التاريخ في كرة القدم، بريقًا لامعًا لأندية مثل الهلال والأهلي المصري وريال مدريد الإسباني، بعدما صنعت سجلًّا ناصع البياض في أغلب أزمنتها، إلا أن المو
من مدريد إلى الرياض.. موسم سقوط زعماء الكرة في «بئر الخماسيات»
  • 3855
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

رسمت دفاتر التاريخ في كرة القدم، بريقًا لامعًا لأندية مثل الهلال والأهلي المصري وريال مدريد الإسباني، بعدما صنعت سجلًّا ناصع البياض في أغلب أزمنتها، إلا أن الموسم الحالي شهد سقوطًا متشابهًا بـ«الخماسية» للفرق الثلاثة التي يوصف كل منهما بأنه زعيمٌ في قارته.

سقط الهلال، مساء أمس، بخماسية نظيفة بين أنصاره أمام نادي التعاون في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين أمام التعاون، ليتأهل النادي «السكري» لنهائي البطولة منتظرًا الفائز من مواجهة مرتقبة تجمع بين النصر والاتحاد مساء اليوم. ولم يشفع لـ«الزعيم» تاريخه ولا اسمه الرنان، ولا أسماء لاعبيه، سعوديين أو محترفين، الذين كلفوا خزينة النادي الملايين.

في مصر، لم يكن الحال مغايرًا مع الأهلي المصري؛ فأكثر أندية القارة تتويجًا بالبطولات، والثاني على مستوى العالم خلف ريال مدريد؛ مُني بخماسية نظيفة أمام مضيفه صان داونز الجنوب إفريقي في ذهاب الدور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال إفريقيا. ولم ينجح الفريق القاهري في تحقيق ريمونتادا إعجازية، واكتفى في لقاء الإياب بهدف يتيم شهد على توديع البطولة من الباب الصغير.

انضم ريال مدريد الإسباني إلى قائمة سقوط الكبار أيضًا؛ فالفريق الذي يوصف موسمه الحالي بأنه «الأسوأ»، مُني بكثير من الهزائم العريضة، منها خسارته أمام برشلونة (5-1) أكتوبر الماضي في مباراتهما بالدوري الإسباني. وأحدثت هذه الهزيمة القاسية زلزالًا في قلعة الملكي، فتمت إقالة المدرب جولين لوبيتيجي، وتعيين الأرجنتيني سانياجو سولاري.

لم تكن هزيمة الريال من برشلونة بهذا الثقل تحدث للمرة الأولى؛ فسبق أن تبادل الفريقان مثل هذه النتائج في تاريخ مواجهاتهما. ولعل هذا ما جعل سقوط الملكي أمام ضيفه أياكس أمستردام برباعية نظيفة في ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا، أشد قسوةً على عشاق الريال الذي أطيح به من الباب الصغير هو الآخر بعد تتويجه بلقب البطولة في المواسم الثلاثة الماضية.

عربيًّا أيضًا، واجه نادي الإفريقي أحد أكبر أندية تونس، هزيمة كارثية بثمانية أهداف أمام مازيمبي الكونغولي في دوري أبطال إفريقيا، كما خسر العين الإماراتي بخمسة أهداف مقابل هدف واحد أمام الجزيرة في دوري الخليج العربي، لتسبب هذه الهزيمة ابتعاد العين كثيرًا عن المنافسة على لقب الدوري، خاصةً أنه تلقى هزيمة أخرى بأربعة أهداف في مباراته أمام عجمان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك