Menu
كلوب يسخر من تكتيك سيميوني «الممل».. ومدرب أتلتيكو يرد

شنّ الألماني المخضرم يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، هجومًا لاذعًا على تكتيك أتلتيكو مدريد، في المباراة التي جمعت الطرفين، مساء أمس الثلاثاء، مشددًا على أن استراتيجية المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني أفقدت المباراة متعتها ولكنها حققت له ما أراد تحديدًا.

حقق فريق أتلتيكو مدريد فوزًا صعبًا على ضيفه الإنجليزي حامل اللقب، بهدف دون رد، حمل توقيع ساؤول نيجيز، في المباراة المثيرة التي جرت على ملعب واندا ميتروبوليتانو، لحساب ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

واستغل نيجيز حالة ارتباك دفاعي داخل منطقة الريدز، عقب تنفيذ ركلة ركنية بعد أربع دقائق فقط، ليشعل الأجواء في الملعب الذي كان شاهدًا على تتويج أبناء المرسيسايد باللقب بعد أشهر قليلة، إلا أن كلوب لم يتقبل مآلات المباراة، وتعمد رجال سيميوني تكرار السقوط وادعاء الإصابة.

أفسد كل شيء

وأكد المدرب الألماني، في تصريحات صحفية، عقب المباراة: «كان على الحكم -سيمون مارسينياك- في حاجة إلى أن يكون قويًا حقًا في مثل هذه الأجواء، بعد أول 30 دقيقة، سقط 3 من لاعبي المنافس أرضًا، ولا أعرف السبب وراء ذلك».

وأوضح كلوب: «حقق الأتليتي النتيجة التي أرادها تمامًا، لكن أعتقد أن الجماهير لم تحضر لمتابعة مباراة مملة، المنافس دخل المباراة من أجل هذا الهدف، وعندما تحقق شعر بسعادة غامرة، وأفسد كل شيء، لذا نحن غير سعداء على الإطلاق».

وطالب الروخي بلانكوس بطرد مهاجم ليفربول ساديو ماني، في اللقطة الأكثر جدلًا، بعد تدخل عنيف مع شيمه فرساليكو، وكان السنغالي يملك حينها بطاقة صفراء، بعد خطأ ضد الكرواتي أيضًا، ما أجبر كلوب على إبعاده عن المباراة مع انطلاق الشوط الثاني.

استهداف ساديو ماني

وأضاف مدرب الليفر: «الخطة اليوم كانت تتمثل في إخراج ساديو من المباراة، بعدما نال بطاقة صفراء، شعرت ببعض الخوف من إمكانية سقوط منافسه أرضًا، إذا حصل ماني على نفس عميق أو شيء من هذا القبيل».

وتابع كلوب الذي تلقى بطاقة صفراء بسبب الاحتجاج على الحكم: «لم أكن أرغب في حدوث مثل هذا الموقف لذا استبدلت ساديو سريعًا، كان مستهدفًا وكان ذلك واضحًا، هذا جزء من كرة القدم لكني لا أحبه بالتأكيد».

وحول حظوظ الريدز في موقعة أنفيلد، أكمل الألماني: «طالما كان بوسعنا الدفع بأحد عشر لاعبًا بقميص ليفربول، فإننا سنبذل قصارى جهدنا، لكل جماهير أتلتيكو التي حصلت على تذاكر مرحبًا بكم في أنفيلد».

وأردف: «نحن في مرحلة ما بين الشوطين، تأخرنا بهدف واحد فقط، ونحن لا نستسلم لو تبقى 15 دقيقة من الشوط، لذا لماذا نفعل هذا ونحن لدينا 3 أسابيع؟، والأهم من ذلك أن الشوط الثاني سيقام على ملعبنا».

كلمة السر وراء الفوز

من جانبه، أعرب المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، عن انبهاره بالتشجيع الحماسي من جانب جماهير واندا، لفريق العاصمة طوال زمن المباراة أمام الريدز، معتبرًا أن تلك الروح هي التي منحت الروخي بلانكوس الفوز على حامل اللقب.

وقال سيميوني: «لم أرَ من قبل مثل هذا التشجيع الحماسي على مدار 8 أعوام قضيتها مع الفريق، هذا الدعم الرهيب لعب دورًا مهمًا في الفوز على ليفربول، لكننا سنواجه مهمة في غاية الصعوبة خلال مباراة الإياب على ملعب أنفيلد».

وردًا على تكتيك الأتليتي، اعترف دييجو: «أتلتيكو يلعب بشكل جماعي، كتلة واحدة، بمعنى مشاركة كل خط في مساعدة باقي الخطوط في أداء المهام الموكلة إليهم، على سبيل المثال، إذا لم يشارك المهاجمون في الجانب الدفاعي، لن يستطيع الفريق تقديم هذا الأداء المميز».

واختتم المدرب الأرجنتيني: «أتلتيكو قدم أداءً جيدًا في مواجهة فريق قوي وعنيد، طريق الفريق للفوز بدأ قبل المباراة من خلال الاستعداد الجيد، لكن أهم عنصر في تحقيق هذا الانتصار كان الحماس الكبير من الجمهور العظيم».

اقرأ أيضًا:

نيجيز يقود أتلتيكو مدريد لفوز صعب على ليفربول في دوري الأبطال

سون يزيد متاعب توتنهام قبل موقعة لايبزيج

هالاند يقود دورتموند للفوز على سان جيرمان

 

2020-07-11T10:08:07+03:00 شنّ الألماني المخضرم يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، هجومًا لاذعًا على تكتيك أتلتيكو مدريد، في المباراة التي جمعت الطرفين، مساء أمس الثلاثاء، مشددًا على
كلوب يسخر من تكتيك سيميوني «الممل».. ومدرب أتلتيكو يرد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


كلوب يسخر من تكتيك سيميوني «الممل».. ومدرب أتلتيكو يرد

بعد الخسارة في واندا ميتروبوليتانو

كلوب يسخر من تكتيك سيميوني «الممل».. ومدرب أتلتيكو يرد
  • 122
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 جمادى الآخر 1441 /  19  فبراير  2020   11:35 ص

شنّ الألماني المخضرم يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، هجومًا لاذعًا على تكتيك أتلتيكو مدريد، في المباراة التي جمعت الطرفين، مساء أمس الثلاثاء، مشددًا على أن استراتيجية المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني أفقدت المباراة متعتها ولكنها حققت له ما أراد تحديدًا.

حقق فريق أتلتيكو مدريد فوزًا صعبًا على ضيفه الإنجليزي حامل اللقب، بهدف دون رد، حمل توقيع ساؤول نيجيز، في المباراة المثيرة التي جرت على ملعب واندا ميتروبوليتانو، لحساب ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

واستغل نيجيز حالة ارتباك دفاعي داخل منطقة الريدز، عقب تنفيذ ركلة ركنية بعد أربع دقائق فقط، ليشعل الأجواء في الملعب الذي كان شاهدًا على تتويج أبناء المرسيسايد باللقب بعد أشهر قليلة، إلا أن كلوب لم يتقبل مآلات المباراة، وتعمد رجال سيميوني تكرار السقوط وادعاء الإصابة.

أفسد كل شيء

وأكد المدرب الألماني، في تصريحات صحفية، عقب المباراة: «كان على الحكم -سيمون مارسينياك- في حاجة إلى أن يكون قويًا حقًا في مثل هذه الأجواء، بعد أول 30 دقيقة، سقط 3 من لاعبي المنافس أرضًا، ولا أعرف السبب وراء ذلك».

وأوضح كلوب: «حقق الأتليتي النتيجة التي أرادها تمامًا، لكن أعتقد أن الجماهير لم تحضر لمتابعة مباراة مملة، المنافس دخل المباراة من أجل هذا الهدف، وعندما تحقق شعر بسعادة غامرة، وأفسد كل شيء، لذا نحن غير سعداء على الإطلاق».

وطالب الروخي بلانكوس بطرد مهاجم ليفربول ساديو ماني، في اللقطة الأكثر جدلًا، بعد تدخل عنيف مع شيمه فرساليكو، وكان السنغالي يملك حينها بطاقة صفراء، بعد خطأ ضد الكرواتي أيضًا، ما أجبر كلوب على إبعاده عن المباراة مع انطلاق الشوط الثاني.

استهداف ساديو ماني

وأضاف مدرب الليفر: «الخطة اليوم كانت تتمثل في إخراج ساديو من المباراة، بعدما نال بطاقة صفراء، شعرت ببعض الخوف من إمكانية سقوط منافسه أرضًا، إذا حصل ماني على نفس عميق أو شيء من هذا القبيل».

وتابع كلوب الذي تلقى بطاقة صفراء بسبب الاحتجاج على الحكم: «لم أكن أرغب في حدوث مثل هذا الموقف لذا استبدلت ساديو سريعًا، كان مستهدفًا وكان ذلك واضحًا، هذا جزء من كرة القدم لكني لا أحبه بالتأكيد».

وحول حظوظ الريدز في موقعة أنفيلد، أكمل الألماني: «طالما كان بوسعنا الدفع بأحد عشر لاعبًا بقميص ليفربول، فإننا سنبذل قصارى جهدنا، لكل جماهير أتلتيكو التي حصلت على تذاكر مرحبًا بكم في أنفيلد».

وأردف: «نحن في مرحلة ما بين الشوطين، تأخرنا بهدف واحد فقط، ونحن لا نستسلم لو تبقى 15 دقيقة من الشوط، لذا لماذا نفعل هذا ونحن لدينا 3 أسابيع؟، والأهم من ذلك أن الشوط الثاني سيقام على ملعبنا».

كلمة السر وراء الفوز

من جانبه، أعرب المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، عن انبهاره بالتشجيع الحماسي من جانب جماهير واندا، لفريق العاصمة طوال زمن المباراة أمام الريدز، معتبرًا أن تلك الروح هي التي منحت الروخي بلانكوس الفوز على حامل اللقب.

وقال سيميوني: «لم أرَ من قبل مثل هذا التشجيع الحماسي على مدار 8 أعوام قضيتها مع الفريق، هذا الدعم الرهيب لعب دورًا مهمًا في الفوز على ليفربول، لكننا سنواجه مهمة في غاية الصعوبة خلال مباراة الإياب على ملعب أنفيلد».

وردًا على تكتيك الأتليتي، اعترف دييجو: «أتلتيكو يلعب بشكل جماعي، كتلة واحدة، بمعنى مشاركة كل خط في مساعدة باقي الخطوط في أداء المهام الموكلة إليهم، على سبيل المثال، إذا لم يشارك المهاجمون في الجانب الدفاعي، لن يستطيع الفريق تقديم هذا الأداء المميز».

واختتم المدرب الأرجنتيني: «أتلتيكو قدم أداءً جيدًا في مواجهة فريق قوي وعنيد، طريق الفريق للفوز بدأ قبل المباراة من خلال الاستعداد الجيد، لكن أهم عنصر في تحقيق هذا الانتصار كان الحماس الكبير من الجمهور العظيم».

اقرأ أيضًا:

نيجيز يقود أتلتيكو مدريد لفوز صعب على ليفربول في دوري الأبطال

سون يزيد متاعب توتنهام قبل موقعة لايبزيج

هالاند يقود دورتموند للفوز على سان جيرمان

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك