Menu
بعفو أميري مشروط.. الكويت تفرج عن أقدم سجينين متعاونين مع صدام حسين

كشف «حمد الدعيج» المحامي العامّ في الكويت، عن صدور عفو أميري مشروط، بحق أقدم سجينين في البلاد، قضيا وراء القضبان 28 عامًا، بتهمة التعاون مع الغزو العراقي، بمناسبة الأعياد الوطنية.

ونقلت صحيفة "الراي" الكويتية، عن الدعيج قوله، إن «السجينين صادر بحقهما حكم نهائي بالحبس المؤبد مع الشغل والنفاذ، بعد ثبوت تهمة تعاونهما مع قوات صدام حسين، والالتحاق بها ضمن ألوية الجيش الشعبي العراقي، بعد أن عُثر على اسميهما ضمن كشوف المتطوعين مع الجيش الشعبي، من قبل الأمن الكويتي أول أيام تحرير الكويت».

ولفت المحامي العامّ الكويتي إلى أن هذين السجينين سيتمتعان بالعفو الأميري فقط حال مغادرتهما الكويت فورًا».

وأوضح «الدعيج» أن أسرتا السجنين تعهدتا بتنفيذ الشرط، حيث تم تسلم جوازين بريطانيين لهما، أي أن المحكومين سيغادران من أبواب السجن المركزي إلى مطار الكويت الدولي مباشرة، ليتم نقلهما إلى بريطانيا.

وشمل العفو الأميري الأخير 840 شخصًا من المواطنين والأجانب، بينهم 33 سيدة، وهو ينص أيضًا على الإعفاء من قضاء بقية العقوبات «المقيدة للحبس وتخفيض مدد العقوبة، بينما يبلغ إجمال المشمولين بالإعفاء من الغرامات والكفالات 569 شخصًا».

2020-08-25T18:48:30+03:00 كشف «حمد الدعيج» المحامي العامّ في الكويت، عن صدور عفو أميري مشروط، بحق أقدم سجينين في البلاد، قضيا وراء القضبان 28 عامًا، بتهمة التعاون مع الغزو العراقي، بمناس
بعفو أميري مشروط.. الكويت تفرج عن أقدم سجينين متعاونين مع صدام حسين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعفو أميري مشروط.. الكويت تفرج عن أقدم سجينين متعاونين مع صدام حسين

أسرتاهما بالتنفيذ

بعفو أميري مشروط.. الكويت تفرج عن أقدم سجينين متعاونين مع صدام حسين
  • 3193
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الآخر 1441 /  18  فبراير  2020   12:51 م

كشف «حمد الدعيج» المحامي العامّ في الكويت، عن صدور عفو أميري مشروط، بحق أقدم سجينين في البلاد، قضيا وراء القضبان 28 عامًا، بتهمة التعاون مع الغزو العراقي، بمناسبة الأعياد الوطنية.

ونقلت صحيفة "الراي" الكويتية، عن الدعيج قوله، إن «السجينين صادر بحقهما حكم نهائي بالحبس المؤبد مع الشغل والنفاذ، بعد ثبوت تهمة تعاونهما مع قوات صدام حسين، والالتحاق بها ضمن ألوية الجيش الشعبي العراقي، بعد أن عُثر على اسميهما ضمن كشوف المتطوعين مع الجيش الشعبي، من قبل الأمن الكويتي أول أيام تحرير الكويت».

ولفت المحامي العامّ الكويتي إلى أن هذين السجينين سيتمتعان بالعفو الأميري فقط حال مغادرتهما الكويت فورًا».

وأوضح «الدعيج» أن أسرتا السجنين تعهدتا بتنفيذ الشرط، حيث تم تسلم جوازين بريطانيين لهما، أي أن المحكومين سيغادران من أبواب السجن المركزي إلى مطار الكويت الدولي مباشرة، ليتم نقلهما إلى بريطانيا.

وشمل العفو الأميري الأخير 840 شخصًا من المواطنين والأجانب، بينهم 33 سيدة، وهو ينص أيضًا على الإعفاء من قضاء بقية العقوبات «المقيدة للحبس وتخفيض مدد العقوبة، بينما يبلغ إجمال المشمولين بالإعفاء من الغرامات والكفالات 569 شخصًا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك