Menu
الجوف تختتم ملتقى المدربين الأول

اختتمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلة في إدارتي التدريب والابتعاث للبنين والبنات، ملتقى المدربين الأول للعام 1441هـ، والذي شارك فيه أكثر من 135 مدربًا ومدربة.

وقال المساعد للشؤون التعليمية عبدالله بن أحمد الزيدان إن فكرة هذا الملتقى أتت للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وذلك لتحسين المخرجات التعليمية من خلال تجويد الأداء والتطوير فيه.

وبيّن «الزيدان» أن المدربين هم حلقة الوصل بين المؤسسة التعليمية ومختلف القيادات، لذا كان الاهتمام أكبر لتجويد أداء المدربين من خلال هذا الملتقى الذي يقدم العديد من البرامج التدريبية الإثرائية للمدربين.

محاور الملتقى

وتضمن الملتقى الذي أقيم في جمعية توادَّ للتنمية الأسرية في يومه الثاني على عدد من الجلسات كان أولها بعنوان مهارات متقدمة في التدريب قدمها مشرف التدريب في إدارة «تعليم القصيم» أحمد بن عطا الله الرفاعي.

والجلسة الثانية بعنوان مفاهيم أساسية في إعداد الحقائب التدريبية قدمها المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ عبدالله بن أحمد الزيدان، والجلسة الثالثة بعنوان أخلاقيات المدرب قدمها مدير إدارة التدريب والابتعاث «بنين» الأستاذ محمد بن عوض الصلهام.

وفي ختام الملتقى استعرض رئيس قسم التطوير المهني بإدارة التدريب الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن السويلم التوصيات الختامية للملتقى على النحو التالي: تمكين المدربين من مهارات التنمية المهنية المستدامة لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، تنفيذ ملتقى المدربين في نفس هذا الموعد من كل عام، توسيع المشاركة للمشاركين من المدربين والباحثين في مجال التدريب، تطوير مهارات المدربين في مجالات متخصصة ومختلفة، توسيع الشراكة بين مراكز التدريب ومراكز البحوث والدراسات المتخصصة.

2019-11-28T18:34:30+03:00 اختتمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلة في إدارتي التدريب والابتعاث للبنين والبنات، ملتقى المدربين الأول للعام 1441هـ، والذي شارك فيه أكثر من 135 مدربً
الجوف تختتم ملتقى المدربين الأول
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«تعليم الجوف» تختتم ملتقى المدربين الأول

بمشاركة أكثر من 135 مدربًا ومدربة

«تعليم الجوف» تختتم ملتقى المدربين الأول
  • 26
  • 0
  • 0
ماجد الرويلي
1 ربيع الآخر 1441 /  28  نوفمبر  2019   06:34 م

اختتمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلة في إدارتي التدريب والابتعاث للبنين والبنات، ملتقى المدربين الأول للعام 1441هـ، والذي شارك فيه أكثر من 135 مدربًا ومدربة.

وقال المساعد للشؤون التعليمية عبدالله بن أحمد الزيدان إن فكرة هذا الملتقى أتت للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وذلك لتحسين المخرجات التعليمية من خلال تجويد الأداء والتطوير فيه.

وبيّن «الزيدان» أن المدربين هم حلقة الوصل بين المؤسسة التعليمية ومختلف القيادات، لذا كان الاهتمام أكبر لتجويد أداء المدربين من خلال هذا الملتقى الذي يقدم العديد من البرامج التدريبية الإثرائية للمدربين.

محاور الملتقى

وتضمن الملتقى الذي أقيم في جمعية توادَّ للتنمية الأسرية في يومه الثاني على عدد من الجلسات كان أولها بعنوان مهارات متقدمة في التدريب قدمها مشرف التدريب في إدارة «تعليم القصيم» أحمد بن عطا الله الرفاعي.

والجلسة الثانية بعنوان مفاهيم أساسية في إعداد الحقائب التدريبية قدمها المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ عبدالله بن أحمد الزيدان، والجلسة الثالثة بعنوان أخلاقيات المدرب قدمها مدير إدارة التدريب والابتعاث «بنين» الأستاذ محمد بن عوض الصلهام.

وفي ختام الملتقى استعرض رئيس قسم التطوير المهني بإدارة التدريب الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن السويلم التوصيات الختامية للملتقى على النحو التالي: تمكين المدربين من مهارات التنمية المهنية المستدامة لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، تنفيذ ملتقى المدربين في نفس هذا الموعد من كل عام، توسيع المشاركة للمشاركين من المدربين والباحثين في مجال التدريب، تطوير مهارات المدربين في مجالات متخصصة ومختلفة، توسيع الشراكة بين مراكز التدريب ومراكز البحوث والدراسات المتخصصة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك