Menu
دبلوماسيون روس: «ووهان» هزمت فيروس كورونا بـ«الانضباط»

أكد دبلوماسيون روسيون، أن الانضباط الصارم، والمساعدة من جميع أنحاء الصين، كانت من أهم العوامل التي ساعدت مدينة ووهان على مواجهة وباء كورونا المستجد.

وقال مكسيم تسيغانكوف السكرتير الأول بالسفارة الروسية في الصين: «أهم كلمة في الانتصار على الوباء في الصين، كانت الانضباط. فالصينيون لم يحاولوا إخفاء الإصابات عن السلطات ولا عن الأقارب، الانضباط والمساعدة من الدولة والشعب، كان الأهم».

وأضاف أنه تم تنظيم جسر جوي، لنقل المساعدات. وقال: «من الساعة السابعة صباحا حتى السابعة في المساء، كان هناك ممر جوي، لنقل الشرطة والجيش والأطباء والطعام والماء إلى المدينة عن طريق الجو. في الليل جرت عملية إجلاء الأجانب. جاءت المساعدة من الحكومة المركزية، ومن مختلف أقاليم الصين. توحدت الصين كلها ضد الوباء».

بينما أوضح قسطنطين نيفيجكين، أحد الدبلوماسيين الروس في الصين، أن «الأمر لم يكن مجرد انضباط مفروض من الأعلى، الانضباط يسود فعلًا بين المواطنين بالصين».

وتابع: «أتيحت لنا فرصة التنقل في جميع أنحاء المدينة، بالسيارة أو سيرا على الأقدام. ورأينا يافطات بالقرب من بعض المجمعات السكنية، تحذر من مغادرة المنطقة. ولكن في كثير من الأماكن لم تكن هناك أي حراسة، ورغم ذلك التزم السكان بالتعليمات، لإدراكهم بوجود أساس وضرورة لها».

قبل عام واحد، في 31 ديسمبر 2019، قامت السلطات الصينية، بإبلاغ منظمة الصحة العالمية بتفشي التهاب رئوي غير معروف في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي.

وتبين أن العامل المسبب للمرض هو فيروس كورونا المستجد، وسميت العدوى رسميًا بكوفيد-19، وتم عزل ووهان عن العالم الخارجي لمدة 76 يومًا، وفقط في 8 أبريل جرى الحجر الصحي عن المدينة، الخالية حاليًا من أي إصابة بفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

الصين تجري بحوثًا سرية لكشف أصل «كورونا المستجد»

«سينوفارم» الصينية: لقاحنا المضاد لكورونا فعال بنسبة 80%

2021-01-03T18:06:16+03:00 أكد دبلوماسيون روسيون، أن الانضباط الصارم، والمساعدة من جميع أنحاء الصين، كانت من أهم العوامل التي ساعدت مدينة ووهان على مواجهة وباء كورونا المستجد. وقال مكس
دبلوماسيون روس: «ووهان» هزمت فيروس كورونا بـ«الانضباط»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دبلوماسيون روس: «ووهان» هزمت فيروس كورونا بـ«الانضباط»

اعتبروه «كلمة السر»..

دبلوماسيون روس: «ووهان» هزمت فيروس كورونا بـ«الانضباط»
  • 271
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الأول 1442 /  31  ديسمبر  2020   10:39 ص

أكد دبلوماسيون روسيون، أن الانضباط الصارم، والمساعدة من جميع أنحاء الصين، كانت من أهم العوامل التي ساعدت مدينة ووهان على مواجهة وباء كورونا المستجد.

وقال مكسيم تسيغانكوف السكرتير الأول بالسفارة الروسية في الصين: «أهم كلمة في الانتصار على الوباء في الصين، كانت الانضباط. فالصينيون لم يحاولوا إخفاء الإصابات عن السلطات ولا عن الأقارب، الانضباط والمساعدة من الدولة والشعب، كان الأهم».

وأضاف أنه تم تنظيم جسر جوي، لنقل المساعدات. وقال: «من الساعة السابعة صباحا حتى السابعة في المساء، كان هناك ممر جوي، لنقل الشرطة والجيش والأطباء والطعام والماء إلى المدينة عن طريق الجو. في الليل جرت عملية إجلاء الأجانب. جاءت المساعدة من الحكومة المركزية، ومن مختلف أقاليم الصين. توحدت الصين كلها ضد الوباء».

بينما أوضح قسطنطين نيفيجكين، أحد الدبلوماسيين الروس في الصين، أن «الأمر لم يكن مجرد انضباط مفروض من الأعلى، الانضباط يسود فعلًا بين المواطنين بالصين».

وتابع: «أتيحت لنا فرصة التنقل في جميع أنحاء المدينة، بالسيارة أو سيرا على الأقدام. ورأينا يافطات بالقرب من بعض المجمعات السكنية، تحذر من مغادرة المنطقة. ولكن في كثير من الأماكن لم تكن هناك أي حراسة، ورغم ذلك التزم السكان بالتعليمات، لإدراكهم بوجود أساس وضرورة لها».

قبل عام واحد، في 31 ديسمبر 2019، قامت السلطات الصينية، بإبلاغ منظمة الصحة العالمية بتفشي التهاب رئوي غير معروف في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي.

وتبين أن العامل المسبب للمرض هو فيروس كورونا المستجد، وسميت العدوى رسميًا بكوفيد-19، وتم عزل ووهان عن العالم الخارجي لمدة 76 يومًا، وفقط في 8 أبريل جرى الحجر الصحي عن المدينة، الخالية حاليًا من أي إصابة بفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

الصين تجري بحوثًا سرية لكشف أصل «كورونا المستجد»

«سينوفارم» الصينية: لقاحنا المضاد لكورونا فعال بنسبة 80%

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك