Menu
مؤشر سوق الأسهم ينتظر إعلان نتائج الشركات للربع الرابع

انهي سوق الأسهم السعودية تعاملات- اليوم الثلاثاء- عند مستوى 8445 نقطة، بعد أن خسر نحو 24 نقطة من قيمته بما نسبته 0.24%، وتأثر مؤشر تاسي سلبًا بتراجع القطاعات القيادية كالطاقة والبنوك.

مؤشر سوق الأسهم السعودية ينتظر إعلان نتائج الشركات للربع الرابع من 2019، الذي سيؤدي لارتفاع المؤشر العام وارتفاع السيولة النقدية تدريجيًا، خلال الربع الأول من 2020.

من الناحية الفنية، بورصة السعودية ارتفعت في الأسبوع الماضي قرب 8450 نقطة، وبالتالي قد يقترب مؤشر تاسي من المقاومة 8600، ثم 8750 نقطة بدافع خلال الفترة المقبلة من أسهم التأمين، التي سوف تقود البورصة السعودية.

وبنهاية جلسة اليوم الثلاثاء، تم التعامل على 174.8 مليون سهم؛ بقيمة إجمالية بلغت 3.6 مليار ريال.

وارتفع سهم شركة المتوسط والخليج للتأمين وإعادة التأمين التعاوني «ميدغلف» بشكل ملحوظ، خلال جلسة اليوم؛ ليواصل مكاسبه للجلسة التاسعة على التوالي، ويقفز لأعلى مستوياته بأكثر من 21 شهرًا.

وصعد السهم 8.04 في المائة، خلال الجلسة إلى مستوى 20.70 ريالًا، وهو أعلى مستوى للسهم منذ 18 أبريل 2018. وقرر مجلس إدارة الشركة، في ديسمبر الماضي، استخدام جزء من الاحتياطي النظامي لتقليص الخسائر المتراكمة من 253.3 مليون ريال، إلى 133.03 مليون ريال. ووقعت «ميدغلف»، في نوفمبر الماضي، عقدًا مع الشركة السعودية للكهرباء لغرض تقديم خدمات التأمين الصحي لموظفي الشركة وأفراد أسرهم.

وحسب المحللين، فإنه خلال الفترة المقبلة والتوجه الحكومي باتجاه التأمين نظرًا لمواسم العمرة، بخلاف أن البورصة السعودية مقبلة على زيادة رؤوس أموال؛ مما سيرفع سيولة السوق بعد زيادة رؤوس أموالها.

ومن المتوقع قيام الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية بزيادة رؤوس أموالها في 2020، من خلال أسهم المنحة عن طريق إصدار أسهم بالقيمة الاسمية للسهم تمنحها الشركات لمساهميها؛ كجزء من عملية توزيع الأرباح بهدف زيادة معدلات النمو وتحقيق استراتيجيتها المستقبلية من التمويل؛ مما يعكس قوة المركز المالي للشركة.

ختامًا، فإن النتائج السنوية وخطط التوزيعات لدى الشركات المدرجة، ستكون هي المحرك الأكبر للمستثمرين بأسواق الخليج خلال جلسات الأسبوع الجاري.

الفرص الاستثمارية ما زالت مواتية بالأسواق؛ حيث وصلت الأسعار إلى مستويات لم تشهدها منذ سنوات خلال فترة التوترات الجيوسياسية، التي اندلعت مطلع الشهر الجاري بالعراق.

اقرأ أيضًا:

سوق الأسهم تتجه صوب 8500 نقطة بتداولات 3.7 مليار ريال

735 مليون ريال صافي شراء الأجانب بالسوق السعودية الأسبوع الماضي

سوق الأسهم تستهل الجلسة باللون الأخضر بدعم من القطاعات القيادية

2020-07-29T00:46:06+03:00 انهي سوق الأسهم السعودية تعاملات- اليوم الثلاثاء- عند مستوى 8445 نقطة، بعد أن خسر نحو 24 نقطة من قيمته بما نسبته 0.24%، وتأثر مؤشر تاسي سلبًا بتراجع القطاعات ال
مؤشر سوق الأسهم ينتظر إعلان نتائج الشركات للربع الرابع
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مؤشر سوق الأسهم ينتظر إعلان نتائج الشركات للربع الرابع

تحليل سوق الأسهم:

مؤشر سوق الأسهم ينتظر إعلان نتائج الشركات للربع الرابع
  • 240
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 جمادى الأول 1441 /  21  يناير  2020   04:31 م

انهي سوق الأسهم السعودية تعاملات- اليوم الثلاثاء- عند مستوى 8445 نقطة، بعد أن خسر نحو 24 نقطة من قيمته بما نسبته 0.24%، وتأثر مؤشر تاسي سلبًا بتراجع القطاعات القيادية كالطاقة والبنوك.

مؤشر سوق الأسهم السعودية ينتظر إعلان نتائج الشركات للربع الرابع من 2019، الذي سيؤدي لارتفاع المؤشر العام وارتفاع السيولة النقدية تدريجيًا، خلال الربع الأول من 2020.

من الناحية الفنية، بورصة السعودية ارتفعت في الأسبوع الماضي قرب 8450 نقطة، وبالتالي قد يقترب مؤشر تاسي من المقاومة 8600، ثم 8750 نقطة بدافع خلال الفترة المقبلة من أسهم التأمين، التي سوف تقود البورصة السعودية.

وبنهاية جلسة اليوم الثلاثاء، تم التعامل على 174.8 مليون سهم؛ بقيمة إجمالية بلغت 3.6 مليار ريال.

وارتفع سهم شركة المتوسط والخليج للتأمين وإعادة التأمين التعاوني «ميدغلف» بشكل ملحوظ، خلال جلسة اليوم؛ ليواصل مكاسبه للجلسة التاسعة على التوالي، ويقفز لأعلى مستوياته بأكثر من 21 شهرًا.

وصعد السهم 8.04 في المائة، خلال الجلسة إلى مستوى 20.70 ريالًا، وهو أعلى مستوى للسهم منذ 18 أبريل 2018. وقرر مجلس إدارة الشركة، في ديسمبر الماضي، استخدام جزء من الاحتياطي النظامي لتقليص الخسائر المتراكمة من 253.3 مليون ريال، إلى 133.03 مليون ريال. ووقعت «ميدغلف»، في نوفمبر الماضي، عقدًا مع الشركة السعودية للكهرباء لغرض تقديم خدمات التأمين الصحي لموظفي الشركة وأفراد أسرهم.

وحسب المحللين، فإنه خلال الفترة المقبلة والتوجه الحكومي باتجاه التأمين نظرًا لمواسم العمرة، بخلاف أن البورصة السعودية مقبلة على زيادة رؤوس أموال؛ مما سيرفع سيولة السوق بعد زيادة رؤوس أموالها.

ومن المتوقع قيام الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية بزيادة رؤوس أموالها في 2020، من خلال أسهم المنحة عن طريق إصدار أسهم بالقيمة الاسمية للسهم تمنحها الشركات لمساهميها؛ كجزء من عملية توزيع الأرباح بهدف زيادة معدلات النمو وتحقيق استراتيجيتها المستقبلية من التمويل؛ مما يعكس قوة المركز المالي للشركة.

ختامًا، فإن النتائج السنوية وخطط التوزيعات لدى الشركات المدرجة، ستكون هي المحرك الأكبر للمستثمرين بأسواق الخليج خلال جلسات الأسبوع الجاري.

الفرص الاستثمارية ما زالت مواتية بالأسواق؛ حيث وصلت الأسعار إلى مستويات لم تشهدها منذ سنوات خلال فترة التوترات الجيوسياسية، التي اندلعت مطلع الشهر الجاري بالعراق.

اقرأ أيضًا:

سوق الأسهم تتجه صوب 8500 نقطة بتداولات 3.7 مليار ريال

735 مليون ريال صافي شراء الأجانب بالسوق السعودية الأسبوع الماضي

سوق الأسهم تستهل الجلسة باللون الأخضر بدعم من القطاعات القيادية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك