Menu
أعراض التهاب المسالك البولية لدى الأطفال.. تعرَّف عليها

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إن أعراض الإصابة بالتهاب المسالك البولية لدى الأطفال، تتمثَّل في الشعور بحُرقةٍ أثناء التبوُّل، والشعور بألمٍ في الجزء السفلي من الظهر أو البطن، وارتفاع درجة الحرارة.

وشدَّدت الرابطة على ضرورة استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض؛ نظرا إلى أن تزايد أعداد الجراثيم في المسالك البولية لدى الطفل يمكن أن يتسبب في الإضرار بأنسجة كُليته.

وعادةً ما يصف طبيب الأطفال المضادات الحيوية ليمنع بها تزايد أعداد البكتيريا لدى الطفل، كما ينبغي أن يتناول الطفل المُصاب بالتهاب المسالك البولية، كمياتٍ كافيةً من السوائل، كي تعمل على تنظيف المسالك البولية لديه.

كما أن تعريض بطن الطفل للسخونة عن طريق وضع كماداتٍ دافئةٍ عليه، يُسهم فيتخفيف متاعب التهاب المسالك البولية.

وللوقاية من التهاب المسالك البولية، ينبغي أن يتناول الطفل الأطعمة الغنية بفيتامين (ج)، مثل البطاطس والبروكلي؛ حيث تعمل هذه الأطعمة على زيادة محتوى الأحماض في البول، وتُسهم أيضًا في الحد من عدة أشياء؛ منها نمو البكتيريا داخل المسالك البولية.

ومن المهم أن يقوم الطفل بعملية التبول بوتيرةٍ منتظمةٍ، مع الحرص على تفريغ المثانة كاملةً؛ علمًا بأنه أنه لا يجوز على الإطلاق أن يتم منع عملية التبول لدى الطفل.

2021-10-17T06:57:35+03:00 قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إن أعراض الإصابة بالتهاب المسالك البولية لدى الأطفال، تتمثَّل في الشعور بحُرقةٍ أثناء التبوُّل، والشعور بألمٍ
أعراض التهاب المسالك البولية لدى الأطفال.. تعرَّف عليها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أعراض التهاب المسالك البولية لدى الأطفال.. تعرَّف عليها

منها الشعور بحُرقةٍ أثناء التبول

أعراض التهاب المسالك البولية لدى الأطفال.. تعرَّف عليها
  • 172
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
12 جمادى الأول 1442 /  27  ديسمبر  2020   10:16 ص

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إن أعراض الإصابة بالتهاب المسالك البولية لدى الأطفال، تتمثَّل في الشعور بحُرقةٍ أثناء التبوُّل، والشعور بألمٍ في الجزء السفلي من الظهر أو البطن، وارتفاع درجة الحرارة.

وشدَّدت الرابطة على ضرورة استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض؛ نظرا إلى أن تزايد أعداد الجراثيم في المسالك البولية لدى الطفل يمكن أن يتسبب في الإضرار بأنسجة كُليته.

وعادةً ما يصف طبيب الأطفال المضادات الحيوية ليمنع بها تزايد أعداد البكتيريا لدى الطفل، كما ينبغي أن يتناول الطفل المُصاب بالتهاب المسالك البولية، كمياتٍ كافيةً من السوائل، كي تعمل على تنظيف المسالك البولية لديه.

كما أن تعريض بطن الطفل للسخونة عن طريق وضع كماداتٍ دافئةٍ عليه، يُسهم فيتخفيف متاعب التهاب المسالك البولية.

وللوقاية من التهاب المسالك البولية، ينبغي أن يتناول الطفل الأطعمة الغنية بفيتامين (ج)، مثل البطاطس والبروكلي؛ حيث تعمل هذه الأطعمة على زيادة محتوى الأحماض في البول، وتُسهم أيضًا في الحد من عدة أشياء؛ منها نمو البكتيريا داخل المسالك البولية.

ومن المهم أن يقوم الطفل بعملية التبول بوتيرةٍ منتظمةٍ، مع الحرص على تفريغ المثانة كاملةً؛ علمًا بأنه أنه لا يجوز على الإطلاق أن يتم منع عملية التبول لدى الطفل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك