Menu
زيدان يحسم موقف هازارد «المنحوس» من موقعة ليفربول

حسم الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، موقف الدولي البلجيكي إيدن هازارد، صانع ألعاب النادي الملكي، من المشاركة في المباراة المرتقبة أمام ليفربول، لحساب ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأوضح زيدان، في مؤتمر صحفي عشية القمة الأوروبية في العاصمة مدريد: «دون شك تحدثنا في الأمر، والمهم أن هازارد يشعر بالكثير من الهدوء بشأن العودة، الشيء المهم بالنسبة لنا في الوقت الحالي، هو أنه قد تعافى تمامًا».

وينزل ليفربول ضيفًا ثقيلًا على فريق العاصمة مدريد، مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، في ذهاب دور الثمانية للمسابقة الأغلى في القارة العجوز، في مهمة محفوفة بالمخاطر تحمل الكثير من الرغبة في الثأر لذكريات نهائي كييف، قبل مواجهة الإياب في ليفربول يوم 14 أبريل الجاري.

ولفت المدرب الفرنسي إلى أن إصابة هازارد الأخيرة لم تكن بسبب العودة المتسرعة إلى المشاركة في المباريات، موضحًا: «لا أعتقد أن العودة الأخيرة كانت متسرعة، لا نخاطر أبدًا بعودته إذا لم يكن على ما يرام، الآن سنرى متى يكون معنا».

وختم زيدان تصريحاته، «آمل أن أستعيد البلجيكي في أقرب وقت ممكن، لقد استعدنا بالفعل بعض اللاعبين ونفتقد البعض الآخر، أتمنى أن يكون الجميع متاحين للمشاركة، المواجهة أمام ليفربول صعبة للغاية وستمتد لـ180 دقيقة على الأقل، لكننا نثق في جميع اللاعبين المتاحين».

وتأكد زيدان من جاهزية متوسط الميدان الأوروجوياني فيدريكو فالفيردي، كما اطمأن على تطور تعافي هازارد، قبل يوم من مواجهة ليفربول، بينما لا يزال الظهير الأيمن داني كارفاخال بعيدًا عن الظهور، وهو نفس موقف القائد سيرجيو راموس، بعد الإصابة مع منتخب إسبانيا.

وتعرض فالفيردي لإصابة عضلية، يوم 20 من الشهر الماضي، أثناء مباراة سيلتا فيجو بملعب بالايدوس، لكنه تعافى في الوقت الحالي، وسيقر زيدان ما إذا كان سيدفع به في مواجهة الريدز أم لا، بينما بات هازارد خارج حسابات الموقعة الأوروبية.

وكان الجهاز الطبي لمنتخب بلجيكا، أكد في وقت سابق، أن هازارد في حاجة إلى علاج شديد لتقوية الجزء السفلي من الجسم بدءًا من عضلات البطن وحتى الركبتين، من أجل تفادي تكرار الإصابة في المستقبل.

ومنذ حط الرحال في مدريد، بدا إيدن شبحًا لما كان عليه في لندن رفقة تشيلسي، بسبب الإصابات العديدة التي طاردته، وما زالت تطارده في الموسم الحالي، وعلى مدار أكثر من 22 شهرًا منذ إعلان الريال عن التعاقد معه في السابع من يونيو 2019 حتى الآن، ابتعد هازارد عن صفوف الريال في معظم الفترات.

وبعدما عانى هازارد من أكثر من إصابة في الشهور الأولى له مع الفريق في عام 2019، تفاقمت أزمة إصابات اللاعب في 2020 بشكل حرم الريال من جهود البلجيكي في مباريات أكثر كثيرًا من المباريات التي خاضها مع الفريق.

وأصبحت الإصابات المتتالية هي شعار جناح الفريق اللندني السابق مع الريال للدرجة التي لم يسهم فيها اللاعب البلجيكي الموهوب مع الريال إلا بالقليل في الفوز بلقب الدوري الإسباني في الموسم الماضي.

اقرأ أيضًا:

توصية «الشياطين الحمر» تُقرب هازارد من العودة إلى العشب الأخضر

زيدان يعجز عن فك شفرة إصابات هازارد

2021-10-10T19:38:08+03:00 حسم الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، موقف الدولي البلجيكي إيدن هازارد، صانع ألعاب النادي الملكي، من المشاركة في المباراة المرتقب
زيدان يحسم موقف هازارد «المنحوس» من موقعة ليفربول
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

زيدان يحسم موقف هازارد «المنحوس» من موقعة ليفربول

«الملكي» يترقب اختبارًا ثأريًا في أبطال أوروبا..

زيدان يحسم موقف هازارد «المنحوس» من موقعة ليفربول
  • 102
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1442 /  05  أبريل  2021   05:30 م

حسم الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، موقف الدولي البلجيكي إيدن هازارد، صانع ألعاب النادي الملكي، من المشاركة في المباراة المرتقبة أمام ليفربول، لحساب ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأوضح زيدان، في مؤتمر صحفي عشية القمة الأوروبية في العاصمة مدريد: «دون شك تحدثنا في الأمر، والمهم أن هازارد يشعر بالكثير من الهدوء بشأن العودة، الشيء المهم بالنسبة لنا في الوقت الحالي، هو أنه قد تعافى تمامًا».

وينزل ليفربول ضيفًا ثقيلًا على فريق العاصمة مدريد، مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، في ذهاب دور الثمانية للمسابقة الأغلى في القارة العجوز، في مهمة محفوفة بالمخاطر تحمل الكثير من الرغبة في الثأر لذكريات نهائي كييف، قبل مواجهة الإياب في ليفربول يوم 14 أبريل الجاري.

ولفت المدرب الفرنسي إلى أن إصابة هازارد الأخيرة لم تكن بسبب العودة المتسرعة إلى المشاركة في المباريات، موضحًا: «لا أعتقد أن العودة الأخيرة كانت متسرعة، لا نخاطر أبدًا بعودته إذا لم يكن على ما يرام، الآن سنرى متى يكون معنا».

وختم زيدان تصريحاته، «آمل أن أستعيد البلجيكي في أقرب وقت ممكن، لقد استعدنا بالفعل بعض اللاعبين ونفتقد البعض الآخر، أتمنى أن يكون الجميع متاحين للمشاركة، المواجهة أمام ليفربول صعبة للغاية وستمتد لـ180 دقيقة على الأقل، لكننا نثق في جميع اللاعبين المتاحين».

وتأكد زيدان من جاهزية متوسط الميدان الأوروجوياني فيدريكو فالفيردي، كما اطمأن على تطور تعافي هازارد، قبل يوم من مواجهة ليفربول، بينما لا يزال الظهير الأيمن داني كارفاخال بعيدًا عن الظهور، وهو نفس موقف القائد سيرجيو راموس، بعد الإصابة مع منتخب إسبانيا.

وتعرض فالفيردي لإصابة عضلية، يوم 20 من الشهر الماضي، أثناء مباراة سيلتا فيجو بملعب بالايدوس، لكنه تعافى في الوقت الحالي، وسيقر زيدان ما إذا كان سيدفع به في مواجهة الريدز أم لا، بينما بات هازارد خارج حسابات الموقعة الأوروبية.

وكان الجهاز الطبي لمنتخب بلجيكا، أكد في وقت سابق، أن هازارد في حاجة إلى علاج شديد لتقوية الجزء السفلي من الجسم بدءًا من عضلات البطن وحتى الركبتين، من أجل تفادي تكرار الإصابة في المستقبل.

ومنذ حط الرحال في مدريد، بدا إيدن شبحًا لما كان عليه في لندن رفقة تشيلسي، بسبب الإصابات العديدة التي طاردته، وما زالت تطارده في الموسم الحالي، وعلى مدار أكثر من 22 شهرًا منذ إعلان الريال عن التعاقد معه في السابع من يونيو 2019 حتى الآن، ابتعد هازارد عن صفوف الريال في معظم الفترات.

وبعدما عانى هازارد من أكثر من إصابة في الشهور الأولى له مع الفريق في عام 2019، تفاقمت أزمة إصابات اللاعب في 2020 بشكل حرم الريال من جهود البلجيكي في مباريات أكثر كثيرًا من المباريات التي خاضها مع الفريق.

وأصبحت الإصابات المتتالية هي شعار جناح الفريق اللندني السابق مع الريال للدرجة التي لم يسهم فيها اللاعب البلجيكي الموهوب مع الريال إلا بالقليل في الفوز بلقب الدوري الإسباني في الموسم الماضي.

اقرأ أيضًا:

توصية «الشياطين الحمر» تُقرب هازارد من العودة إلى العشب الأخضر

زيدان يعجز عن فك شفرة إصابات هازارد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك