Menu
الحكومة الإثيوبية تنتزع السيطرة على بلدتين من قوات تيجراي

أكدت الحكومة الإثيوبية، مساء اليوم الجمعة، أن قواتها التي تقاتل المتمردين من إقليم تيجراي بشمال البلاد، سيطرت على بلدتي أكسوم وأدوا، وتتقدم صوب بلدة أديغرات على بعد 116 كيلومترًا من ميكيلي عاصمة الإقليم.

وقالت الحكومة الإثيوبية إن كثيرين من مقاتلي المجلس العسكري لأقليم التيجراي استسلموا، غير أن من المستحيل  التحقق من مزاعم جميع الأطراف بسبب تعطل خدمات الهاتف والإنترنت في المنطقة منذ بدء الصراع، وفقًا لفضائية العربية. 

وعلى الجانب الآخر، قالت حكومة إقليم أمهرة، اليوم الجمعة، إن القوات المتمردة في إقليم تيجراي شنت هجوماً صاروخياً على مدينة بحر دار بإقليم أمهرة دون أن يتسبب في أضرار.

وقال مكتب الاتصال الحكومي في أمهرة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: "جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي غير الشرعية شنت هجوماً صاروخياً حوالي الساعة 1:40 صباحاً في بحر دار.. الصواريخ لم تسبب أضراراً".

يذكر أن إقليم أمهرة كان قد أرسل قوات إلى إقليم  تيجراي دعماً للحملة التي شنها رئيس الحكومة الإثيوبية أبي أحمد.

اقرأ أيضا: 

الصراع في إثيوبيا.. اعتقال 76 ضابطًا في الجيش على صلة بإقليم تيجراي

إثيوبيا تتوعد.. رئيس الوزراء: مهلة تيغراي انتهت والعملية الحاسمة خلال أيام

2020-11-22T21:19:56+03:00 أكدت الحكومة الإثيوبية، مساء اليوم الجمعة، أن قواتها التي تقاتل المتمردين من إقليم تيجراي بشمال البلاد، سيطرت على بلدتي أكسوم وأدوا، وتتقدم صوب بلدة أديغرات على
الحكومة الإثيوبية تنتزع السيطرة على بلدتين من قوات تيجراي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الحكومة الإثيوبية تنتزع السيطرة على بلدتين من قوات تيجراي

بلدتا أكسوم وأدوا

الحكومة الإثيوبية تنتزع السيطرة على بلدتين من قوات تيجراي
  • 175
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 ربيع الآخر 1442 /  20  نوفمبر  2020   08:26 م

أكدت الحكومة الإثيوبية، مساء اليوم الجمعة، أن قواتها التي تقاتل المتمردين من إقليم تيجراي بشمال البلاد، سيطرت على بلدتي أكسوم وأدوا، وتتقدم صوب بلدة أديغرات على بعد 116 كيلومترًا من ميكيلي عاصمة الإقليم.

وقالت الحكومة الإثيوبية إن كثيرين من مقاتلي المجلس العسكري لأقليم التيجراي استسلموا، غير أن من المستحيل  التحقق من مزاعم جميع الأطراف بسبب تعطل خدمات الهاتف والإنترنت في المنطقة منذ بدء الصراع، وفقًا لفضائية العربية. 

وعلى الجانب الآخر، قالت حكومة إقليم أمهرة، اليوم الجمعة، إن القوات المتمردة في إقليم تيجراي شنت هجوماً صاروخياً على مدينة بحر دار بإقليم أمهرة دون أن يتسبب في أضرار.

وقال مكتب الاتصال الحكومي في أمهرة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: "جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي غير الشرعية شنت هجوماً صاروخياً حوالي الساعة 1:40 صباحاً في بحر دار.. الصواريخ لم تسبب أضراراً".

يذكر أن إقليم أمهرة كان قد أرسل قوات إلى إقليم  تيجراي دعماً للحملة التي شنها رئيس الحكومة الإثيوبية أبي أحمد.

اقرأ أيضا: 

الصراع في إثيوبيا.. اعتقال 76 ضابطًا في الجيش على صلة بإقليم تيجراي

إثيوبيا تتوعد.. رئيس الوزراء: مهلة تيغراي انتهت والعملية الحاسمة خلال أيام

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك