Menu
ريال مدريد يسعى لنسيان مرارة الكلاسيكو على حساب أياكس الهولندي

بعد أن تحطم موسمه المحلي بهزيمتين متتاليتين أمام برشلونة، سيصب ريال مدريد تركيزه على الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كوسيلة وحيدة لإنقاذ ما تبقى من موسمه المتعثر.

ومع استعداد الريال لاستقبال أياكس أمستردام غدًا الثلاثاء، في إياب دور الـ16، يعاني بطل أوروبا في آخر ثلاثة مواسم، من أزمة هجومية إذ هز الشباك مرة واحدة من اللعب المفتوح في آخر أربع مباريات.

وكان الفريق الملكي محظوظًا في فوزه 2-1 في مباراة الذهاب في أمستردام، وهو ما يعني أنه بحاجة إلى التعادل أو حتى الخسارة 0-1 لبلوغ دور الثمانية، لكن فشله في هز شباك المنافسين أصبح مقلقًا.

وعلى النقيض قدم أياكس أداء مذهلًا منذ الخسارة أمام الفريق الإسباني في لقاء الذهاب، بإحرازه 13 هدفًا، فيما اهتزت شباكه مرة واحدة في ثلاث مباريات.

وفي محاولة لدعمه في رحلته الصعبة إلى العاصمة الإسبانية، قرر الاتحاد الهولندي لكرة القدم تأجيل مباراة أياكس أمام جفوله في الدوري لمنحه وقتًا أطول للراحة، والاستعداد قبل رحلته إلى استاد سانتياجو بيرنابيو.

وأهدر ريال العديد من الفرص في سقوطه بنتيجة 0-3 أمام برشلونة في إياب كأس ملك إسبانيا، وأطاح لاعبوه بالكرة مرارًا خارج المرمى من داخل منطقة الجزاء.

وسدد ريال أكثر على المرمى في هزيمته بهدف دون رد أمام غريمه الكاتالوني في الدوري السبت الماضي، لكن الكرات كانت تصطدم بأجساد مدافعي برشلونة، ولم يظهر الحارس مارك-أندريه تير شتيجن كثيرًا.

وجاء هدفا ريال في فوزه 2-1 على ليفانتي الأسبوع الماضي، من ركلتي جزاء، بينما كان هدف كاسيميرو بضربة رأس هو الأخير من لعب مفتوح في خسارته 2-1 أمام ضيفه جيرونا في 17 فبراير الماضي.

لكن في ظل الأداء الحالي سيكون من الصعب معرفة من أين ستأتي الأهداف ضد أياكس، إذ لم يقترب أي لاعب من سد الفراغ الذي خلفه رحيل كريستيانو رونالدو هداف ريال عبر العصور إلى يوفنتوس في يوليو الماضي.

وفشل كريم بنزيمة، هداف الفريق برصيد 15 هدفًا في الدوري وأوروبا، في هز الشباك من اللعب المفتوح في آخر أربع مباريات، بينما يقدم زميله جاريث بيل أداء ضعيفًا.

وظهر اللاعب الويلزي ثلاث مرات فقط في التشكيلة الأساسية في آخر عشر مباريات، وتعرض لصيحات استهجان من الجماهير عند استبداله بعد أداء سيء آخر ضد برشلونة.

وكان البرازيلي الشاب فنيسيوس أبرز لاعبي ريال في 2019 حتى الآن وهو من يصنع الفرص، لكنه بعيد عن التسجيل منذ أن حجز مكانه في الفريق في أكتوبر الماضي.

وأحرز القائد سيرجيو راموس 11 هدفًا بجميع المسابقات من مركزه كمدافع، لكنه سيغيب عن المباراة بسبب الإيقاف، تاركًا ثغرة كبيرة على الجانبين الهجومي والدفاعي.

2019-03-04T13:53:03+03:00 بعد أن تحطم موسمه المحلي بهزيمتين متتاليتين أمام برشلونة، سيصب ريال مدريد تركيزه على الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كوسيلة وحيدة لإنقاذ ما تبقى من م
ريال مدريد يسعى لنسيان مرارة الكلاسيكو على حساب أياكس الهولندي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ريال مدريد يسعى لنسيان مرارة الكلاسيكو على حساب أياكس الهولندي

«الملكي» يعاني من أزمة تهديفية

ريال مدريد يسعى لنسيان مرارة الكلاسيكو على حساب أياكس الهولندي
  • 105
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الآخر 1440 /  04  مارس  2019   01:53 م

بعد أن تحطم موسمه المحلي بهزيمتين متتاليتين أمام برشلونة، سيصب ريال مدريد تركيزه على الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كوسيلة وحيدة لإنقاذ ما تبقى من موسمه المتعثر.

ومع استعداد الريال لاستقبال أياكس أمستردام غدًا الثلاثاء، في إياب دور الـ16، يعاني بطل أوروبا في آخر ثلاثة مواسم، من أزمة هجومية إذ هز الشباك مرة واحدة من اللعب المفتوح في آخر أربع مباريات.

وكان الفريق الملكي محظوظًا في فوزه 2-1 في مباراة الذهاب في أمستردام، وهو ما يعني أنه بحاجة إلى التعادل أو حتى الخسارة 0-1 لبلوغ دور الثمانية، لكن فشله في هز شباك المنافسين أصبح مقلقًا.

وعلى النقيض قدم أياكس أداء مذهلًا منذ الخسارة أمام الفريق الإسباني في لقاء الذهاب، بإحرازه 13 هدفًا، فيما اهتزت شباكه مرة واحدة في ثلاث مباريات.

وفي محاولة لدعمه في رحلته الصعبة إلى العاصمة الإسبانية، قرر الاتحاد الهولندي لكرة القدم تأجيل مباراة أياكس أمام جفوله في الدوري لمنحه وقتًا أطول للراحة، والاستعداد قبل رحلته إلى استاد سانتياجو بيرنابيو.

وأهدر ريال العديد من الفرص في سقوطه بنتيجة 0-3 أمام برشلونة في إياب كأس ملك إسبانيا، وأطاح لاعبوه بالكرة مرارًا خارج المرمى من داخل منطقة الجزاء.

وسدد ريال أكثر على المرمى في هزيمته بهدف دون رد أمام غريمه الكاتالوني في الدوري السبت الماضي، لكن الكرات كانت تصطدم بأجساد مدافعي برشلونة، ولم يظهر الحارس مارك-أندريه تير شتيجن كثيرًا.

وجاء هدفا ريال في فوزه 2-1 على ليفانتي الأسبوع الماضي، من ركلتي جزاء، بينما كان هدف كاسيميرو بضربة رأس هو الأخير من لعب مفتوح في خسارته 2-1 أمام ضيفه جيرونا في 17 فبراير الماضي.

لكن في ظل الأداء الحالي سيكون من الصعب معرفة من أين ستأتي الأهداف ضد أياكس، إذ لم يقترب أي لاعب من سد الفراغ الذي خلفه رحيل كريستيانو رونالدو هداف ريال عبر العصور إلى يوفنتوس في يوليو الماضي.

وفشل كريم بنزيمة، هداف الفريق برصيد 15 هدفًا في الدوري وأوروبا، في هز الشباك من اللعب المفتوح في آخر أربع مباريات، بينما يقدم زميله جاريث بيل أداء ضعيفًا.

وظهر اللاعب الويلزي ثلاث مرات فقط في التشكيلة الأساسية في آخر عشر مباريات، وتعرض لصيحات استهجان من الجماهير عند استبداله بعد أداء سيء آخر ضد برشلونة.

وكان البرازيلي الشاب فنيسيوس أبرز لاعبي ريال في 2019 حتى الآن وهو من يصنع الفرص، لكنه بعيد عن التسجيل منذ أن حجز مكانه في الفريق في أكتوبر الماضي.

وأحرز القائد سيرجيو راموس 11 هدفًا بجميع المسابقات من مركزه كمدافع، لكنه سيغيب عن المباراة بسبب الإيقاف، تاركًا ثغرة كبيرة على الجانبين الهجومي والدفاعي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك