Menu
خوفًا من كورونا.. نجم تشيلسي يعود إلى العزل المنزلي سريعًا

قرر المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي، فرانك لامبارد، السماح لنجم وسط ميدانه، الدولي الفرنسي نجولو كانتي، بالتغيب عن التدريبات بسبب تخوفه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وشارك كانتي، يوم الثلاثاء الماضي،  في التدريب الأول لفريق تشيلسي، بعدما حصلت الأندية على الضوء الأخضر من رابطة الدوري الممتاز «بريميرليج» باستئناف التدريبات، تمهيدًا لعودة المنافسات المتوقفة منذ شهر مارس الماضي.

وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد خضع كانتي لفحوصات طبية في أول يوم تدريب وجاءت نتائجها سلبية، إلا أن اللاعب أبدى مخاوف من معاودة التدريبات إلى جانب زملائه، في الوقت الحالي، وهو ما دفع المدرب لامبارد للسماح له بالغياب عن التدريبات.

وأضافت الصحيفة أن النادي اللندني سمح لكانتي بمواصلة التمارين الفردية في منزله، من دون أن يحدد موعدًا للعودة إلى التدريبات الجماعية مع زملائه.

وأشارت إلى أن كانتي لديه مخاوف صحية بسبب تجارب سابقة، فقد تعرض للإغماء قبل عامين خلال إحدى الحصص التدريبية في مقر كوبهام الخاص بناديه، لكن الفحوصات الطبية التي خضع لها لم تظهر أي مشكلة في القلب، كما أن شقيقه الأكبر نياما توفي بسبب ذبحة قلبية قبل أسابيع من مونديال 2018.

ويعد كانتي البالغ من العمر 29 عامًا أحد الركائز الأساسية في تشكيلة تشيلسي منذ انضمامه قادماً من ليستر سيتي، صيف عام 2016، وهو ما جعله هدفاً للعديد من أندية أوروبا وعلى رأسها ريال مدريد الإسباني.

اقرأ أيضاً

لامبارد: الإصابة أثَّرت على مستوى كانتي

جناح تشيلسي يدعم أمرابط لتنفيذ حلم «مسجد هولندا»

2020-05-21T11:46:48+03:00 قرر المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي، فرانك لامبارد، السماح لنجم وسط ميدانه، الدولي الفرنسي نجولو كانتي، بالتغيب عن التدريبات بسبب تخوفه من الإصابة بفيروس كو
خوفًا من كورونا.. نجم تشيلسي يعود إلى العزل المنزلي سريعًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


خوفًا من كورونا.. نجم تشيلسي يعود إلى العزل المنزلي سريعًا

رغم النتائج السلبية لفحوصاته الطبية

خوفًا من كورونا.. نجم تشيلسي يعود إلى العزل المنزلي سريعًا
  • 27
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 رمضان 1441 /  21  مايو  2020   11:46 ص

قرر المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي، فرانك لامبارد، السماح لنجم وسط ميدانه، الدولي الفرنسي نجولو كانتي، بالتغيب عن التدريبات بسبب تخوفه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وشارك كانتي، يوم الثلاثاء الماضي،  في التدريب الأول لفريق تشيلسي، بعدما حصلت الأندية على الضوء الأخضر من رابطة الدوري الممتاز «بريميرليج» باستئناف التدريبات، تمهيدًا لعودة المنافسات المتوقفة منذ شهر مارس الماضي.

وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد خضع كانتي لفحوصات طبية في أول يوم تدريب وجاءت نتائجها سلبية، إلا أن اللاعب أبدى مخاوف من معاودة التدريبات إلى جانب زملائه، في الوقت الحالي، وهو ما دفع المدرب لامبارد للسماح له بالغياب عن التدريبات.

وأضافت الصحيفة أن النادي اللندني سمح لكانتي بمواصلة التمارين الفردية في منزله، من دون أن يحدد موعدًا للعودة إلى التدريبات الجماعية مع زملائه.

وأشارت إلى أن كانتي لديه مخاوف صحية بسبب تجارب سابقة، فقد تعرض للإغماء قبل عامين خلال إحدى الحصص التدريبية في مقر كوبهام الخاص بناديه، لكن الفحوصات الطبية التي خضع لها لم تظهر أي مشكلة في القلب، كما أن شقيقه الأكبر نياما توفي بسبب ذبحة قلبية قبل أسابيع من مونديال 2018.

ويعد كانتي البالغ من العمر 29 عامًا أحد الركائز الأساسية في تشكيلة تشيلسي منذ انضمامه قادماً من ليستر سيتي، صيف عام 2016، وهو ما جعله هدفاً للعديد من أندية أوروبا وعلى رأسها ريال مدريد الإسباني.

اقرأ أيضاً

لامبارد: الإصابة أثَّرت على مستوى كانتي

جناح تشيلسي يدعم أمرابط لتنفيذ حلم «مسجد هولندا»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك