Menu
3 تصريحات لترامب وجونسون وكسينجر تثير الفزع من فيروس كورونا

يقضي نصف سكان العالم تقريبًا أو أكثر أوقاتًا صعبة في ظروف استثنائية متبعين إجراءات وقائية معقدة، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، بينما يتابع ما تبقى من البشرية في ترقب حذر كافة التطورات حول الوباء الذي وصفته منظمة الصحة العالمية، في بيان سابق، بـ"أسوأ أزمة صحية في العصر الحديث".

وبينما تعتمد أغلب الحكومات في مثل هذه الظروف الحالكة والصعبة على الحفاظ على هدوء وأمن وسلامة مواطنيها ببناء جسر تواصل شفاف معهم عبر مصارحتهم بكافة حقائق الأمور مع اختيار الكلمات المناسبة والعبارات الأدق غير القابلة للتأويل أو التغيير لعدم انتشار الذعر بين المواطنين، فاجأ سياسيون غربيون مواطنيهم والعالم بتصريحات سياسية لا أساس طبي لها أثارت موجات كبيرة من الجدل والقلق.

بوريس جونسون.. ودّعوا أحباءكم

في مارس الماضي، فاجأ رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، مواطنيه بتصريحات أثارت حالة من الصدمة العامة في الوسائل الإعلامية الإنجليزية وخلقت حالة من الفزع والهلع على منصات التواصل الاجتماعي، مما كان لها أثر سلبي حول سلوك المواطنين الذين قاموا بالتوجه لشراء كل ما وصلت إليه أيديهم بالأسواق حتى فرغت معظم المتاجر من البضائع ولم يجد مواطنون آخرون ما يشترونه.

وفي التصريحات المشار لها، قال جونسون: "هذه أسوأ أزمة صحية في العصر الحديث، يقارنه البعض بالأنفلونزا الموسمية، للأسف هذا ليس صحيحًا، بسبب نقص المناعة، ببساطة هذا المرض أكثر خطورة، وسينتشر بشكل أكبر، ويجب علي أن أرفع المستوى مع الرأي العام البريطاني، المزيد من العائلات ستفقد أحباءهم قبل أن يحين وقتهم.."

دونالد ترامب.. والحديث عن الكثير من الموت

وقبل أيام في شهر أبريل الجاري، أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، عن توقعه أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة، وقال إن الأسبوعين المقبلين سيكونان "الأكثر صعوبة" بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد

ورغم أن الرئيس الأمريكي، تحدث فيما بعد عن توفر 29 مليون جرعة من عقار يستخدم ضد الملاريا من المحتمل أن يكون علاجًا ضد كورونا سيتم وضعها بحوزة الحكومة الفيدرالية للمساعدة في علاج المصابين بالفيروس، إلا أن تصريح "الكثير من الموت" كان حديث الساعة الأكثر تداولًا وانتشارًا بين المستخدمين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

هنري كيسنجر .. كورنا قد يحرق العالم

وانضم وزير الخارجية الأمريكي السابق، هنري كيسنجر، البالغ من العمر 96 عامًا، لطابور السياسيين الذين أطلقوا تصريحات مفزعة حول انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحذر كيسنجر ، في مقال نشرته له صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قبل أيام قليلة، من أن الفشل في مكافحة فيروس كورنا، يمكن أن يتسبب بدمار اقتصاد دولي غير مسبوق، "وقد يحرق العالم".، مشيرًا إلى أن فيروس كورونا سيغير النظام العالمي للأبد، وسيستمر تأثيره على مدى أجيال

ويقول وزير الخارجية الأمريكي السابق، الذي خدم في عهد الرئيسين السابقين نيكسون وفورد، إن على الولايات المتحدة العمل بسرعة لإعادة بناء الاقتصاد العالمي وحماية النظام الليبرالي، مشيرًا إلى أنه لا يمكن لأمريكا التغلب على الفيروس بجهد وطني محض وأنه على واشنطن العمل مع بقية العالم، مؤكدًا ضرورة اقتران الجهود الحالية لمكافحة الوباء ببرنامج تعاوني عالمي.

اقرأ أيضًا :

بالفيديو.. متحدث الصحة يكشف عن المدة المتوقعة لاختفاء كورونا من المملكة

قرصنة الكمامات بحرًا وجوًا.. أنقرة في قفص الاتهام وواشنطن تنفي اتهامات برلين وباريس

2020-10-25T15:34:43+03:00 يقضي نصف سكان العالم تقريبًا أو أكثر أوقاتًا صعبة في ظروف استثنائية متبعين إجراءات وقائية معقدة، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، بينما يتابع ما تب
3 تصريحات لترامب وجونسون وكسينجر تثير الفزع من فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

3 تصريحات لترامب وجونسون وكسينجر تثير الفزع من فيروس كورونا

نصف سكان العالم يعيشون ظروفًا استثنائية..

3 تصريحات لترامب وجونسون وكسينجر تثير الفزع من فيروس كورونا
  • 2461
  • 0
  • 1
فريق التحرير
13 شعبان 1441 /  06  أبريل  2020   11:37 م

يقضي نصف سكان العالم تقريبًا أو أكثر أوقاتًا صعبة في ظروف استثنائية متبعين إجراءات وقائية معقدة، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، بينما يتابع ما تبقى من البشرية في ترقب حذر كافة التطورات حول الوباء الذي وصفته منظمة الصحة العالمية، في بيان سابق، بـ"أسوأ أزمة صحية في العصر الحديث".

وبينما تعتمد أغلب الحكومات في مثل هذه الظروف الحالكة والصعبة على الحفاظ على هدوء وأمن وسلامة مواطنيها ببناء جسر تواصل شفاف معهم عبر مصارحتهم بكافة حقائق الأمور مع اختيار الكلمات المناسبة والعبارات الأدق غير القابلة للتأويل أو التغيير لعدم انتشار الذعر بين المواطنين، فاجأ سياسيون غربيون مواطنيهم والعالم بتصريحات سياسية لا أساس طبي لها أثارت موجات كبيرة من الجدل والقلق.

بوريس جونسون.. ودّعوا أحباءكم

في مارس الماضي، فاجأ رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، مواطنيه بتصريحات أثارت حالة من الصدمة العامة في الوسائل الإعلامية الإنجليزية وخلقت حالة من الفزع والهلع على منصات التواصل الاجتماعي، مما كان لها أثر سلبي حول سلوك المواطنين الذين قاموا بالتوجه لشراء كل ما وصلت إليه أيديهم بالأسواق حتى فرغت معظم المتاجر من البضائع ولم يجد مواطنون آخرون ما يشترونه.

وفي التصريحات المشار لها، قال جونسون: "هذه أسوأ أزمة صحية في العصر الحديث، يقارنه البعض بالأنفلونزا الموسمية، للأسف هذا ليس صحيحًا، بسبب نقص المناعة، ببساطة هذا المرض أكثر خطورة، وسينتشر بشكل أكبر، ويجب علي أن أرفع المستوى مع الرأي العام البريطاني، المزيد من العائلات ستفقد أحباءهم قبل أن يحين وقتهم.."

دونالد ترامب.. والحديث عن الكثير من الموت

وقبل أيام في شهر أبريل الجاري، أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، عن توقعه أن تشهد الولايات المتحدة "الكثير من الموت" خلال الفترة المقبلة، وقال إن الأسبوعين المقبلين سيكونان "الأكثر صعوبة" بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد

ورغم أن الرئيس الأمريكي، تحدث فيما بعد عن توفر 29 مليون جرعة من عقار يستخدم ضد الملاريا من المحتمل أن يكون علاجًا ضد كورونا سيتم وضعها بحوزة الحكومة الفيدرالية للمساعدة في علاج المصابين بالفيروس، إلا أن تصريح "الكثير من الموت" كان حديث الساعة الأكثر تداولًا وانتشارًا بين المستخدمين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

هنري كيسنجر .. كورنا قد يحرق العالم

وانضم وزير الخارجية الأمريكي السابق، هنري كيسنجر، البالغ من العمر 96 عامًا، لطابور السياسيين الذين أطلقوا تصريحات مفزعة حول انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحذر كيسنجر ، في مقال نشرته له صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قبل أيام قليلة، من أن الفشل في مكافحة فيروس كورنا، يمكن أن يتسبب بدمار اقتصاد دولي غير مسبوق، "وقد يحرق العالم".، مشيرًا إلى أن فيروس كورونا سيغير النظام العالمي للأبد، وسيستمر تأثيره على مدى أجيال

ويقول وزير الخارجية الأمريكي السابق، الذي خدم في عهد الرئيسين السابقين نيكسون وفورد، إن على الولايات المتحدة العمل بسرعة لإعادة بناء الاقتصاد العالمي وحماية النظام الليبرالي، مشيرًا إلى أنه لا يمكن لأمريكا التغلب على الفيروس بجهد وطني محض وأنه على واشنطن العمل مع بقية العالم، مؤكدًا ضرورة اقتران الجهود الحالية لمكافحة الوباء ببرنامج تعاوني عالمي.

اقرأ أيضًا :

بالفيديو.. متحدث الصحة يكشف عن المدة المتوقعة لاختفاء كورونا من المملكة

قرصنة الكمامات بحرًا وجوًا.. أنقرة في قفص الاتهام وواشنطن تنفي اتهامات برلين وباريس

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك