Menu

دراسة: 18% من مستخدمي السجائر الإلكترونية أقلعوا عن التدخين خلال عام

تعد أكثر فاعلية في مساعدتهم من الوسائل الأخرى

كشفت دراسة علمية، أن السجائر الإلكترونية أكثر فاعلية مرتين تقريبًا في مساعدة المدخنين على الإقلاع من وسائل أخرى بديلة للنيكوتين، مثل اللاصقات والحبوب المحلاة وا
دراسة: 18% من مستخدمي السجائر الإلكترونية أقلعوا عن التدخين خلال عام
  • 85
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشفت دراسة علمية، أن السجائر الإلكترونية أكثر فاعلية مرتين تقريبًا في مساعدة المدخنين على الإقلاع من وسائل أخرى بديلة للنيكوتين، مثل اللاصقات والحبوب المحلاة والعلكة.

وأظهرت الدراسة التي أجراها خبراء في مجال الصحة بالولايات المتحدة الأمريكية، وشملت قرابة 900 مدخن، أن 18 بالمئة من مستخدمي السجائر الإلكترونية أصبحوا غير مدخنين في غضون عام، مقابل 9.9 بالمئة حاولوا الإقلاع باستخدام وسائل أخرى، وفقًا لـ «سكاي نيوز».

وقال ريتشارد ميتش بجامعة ميشيغان بالولايات المتحدة، والذي أجرى دراسات حول السجائر الإلكترونية: «هذه أنباء رائعة لمدخني السجائر الذين يرغبون في التوقف عن التدخين ..هذا دليل مقنع».

ولا يستخدم التبغ في السجائر الإلكترونية، ولكن توجد بها سوائل تحتوي على النيكوتين يستنشقها المستخدم في شكل دخان.

ويعتبر العديد من خبراء الصحة استخدام السجائر الإلكترونية وسيلة فعالة في مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التبغ، غير أن العلماء منقسمون بشأن فوائدها المحتملة على الصحة العامة.

وانتشرت في الآونة الأخيرة، السيجارة الإلكترونية بديلًا للسيجارة العادية، ويستخدمها الأشخاص الذين يريدون التخلص من تدخين السجائر العادية، وبدأ بيعها بشكل كبير في الأسواق والمتاجر على الإنترنت؛ نتيجة الإقبال عليها، إذ تقلد السيجارة الإلكترونية السيجارة العادية بشكل كبير في التصميم، حيث تعطي السيجارة الإلكترونية الإحساس وكأن المدخن يمسك سيجارة عادية.

وتم تزويد السيجارة الإلكترونية بمصباح صغير لإضاءة أسفل السيجارة وكأنها مشتعلة، كما تحتوي على بطارية للشحن مصنوعة من العنصر الكيميائي الليثيوم، وميزته أنك تستطيع شحنه، وتتحمل هذه البطارية عند اكتمال شحنها؛ ما يقارب من متوسط 300 زفير يخرجه المدخن، وهذا ما يميز بطاريات الليثيوم ويجعلها تدخل في العديد من الصناعات الأخرى.

وتشمل السيجارة الإلكترونية مستشعرًا للزفير الخارج من فم المدخن، والذي يساعد على تشغيل البطارية تلقائيًا، ومن الممكن أن يستغني المدخن عن المستشعر، ويشتري سيجارة لها زر يدوي، يمكن أن يتحكم فيه المدخن، فضلًا عن خلية التسخين التي تقوم بتسخين النيكوتين السائل في السيجارة، عن طريق مرور التيار من خلال خلية التسخين.

أما المحلول السائل فأهم ما يميزه أنه يحتوي على نكهات مختلفة من الفواكه والأعشاب، ويمكنك شراء النوع الذي يأتي بطعم التبغ أيضًا مثل السجائر العادية، ويحتوي المحلول السائل على نسبة 1 بالمائة من النيكوتين الذي يهدف لتعويض التدخين العادي ويحتوي على الجلسرين النباتي لكوين الدخان والبروبيلين جليكول؛ للشعور بالتدخين في الحلق مع كحول إيثيلي.

كما تحتوي السيجارة الإلكترونية على فلتر للتنقية مصنوع لتنقية المواد السامة، ولكن السجائر الإلكترونية تحتوي على نيكوتين سائل وبعض المواد المنكهة.

وصانعو هذا النوع من السجائر قاموا بتزويد السيجارة به ليعطي للمدخن شعورًا بأنه يمسك بسيجارة عادية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك