Menu
أمانة جدة تبدأ في معالجة وتدوير مخلفات البناء بالكسارات المتنقلة

شرعت أمانة محافظة جدة في مشروع معالجة مخلفات البناء والهدم وإعادة تدوير الدمارات من خلال عقد تشغيل كسارتين متنقلتين تستهدفان معالجة 7 ملايين و500 ألف طن من الدمارات في 602 موقع، وذلك في إطار جهود الأمانة لإزالة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضاري للمدينة.

وأوضح مدير عام الرقابة على المخلفات التجارية بالأمانة المهندس عبدالله بن محمد الغامدي أن عقد تشغيل الكسارات المتنقلة يهدف إلى سرعة معالجة مخلفات البناء والهدم عن طريق طحن المواد في الموقع بعد فصل الشوائب من الأخشاب أو النفايات ومن ثم تسوية الناتج في نفس الموقع لتقليل كمية المخلفات المنقولة للمردم، لافتًا إلى أن هذه الخطوة تشكل أحد الحلول التي اتبعتها الأمانة لمعالجة مخلفات البناء والهدم المنتشرة في أكثر من 600 موقع داخل الأحياء وفي الأراضي الفضاء والمناطق الطرفية والتي تعد ضمن أبرز مسببات التشوه البصري في المدينة.

وبيّن الغامدي أن الطاقة الإنتاجية للكسارة الواحدة تبلغ 200 طن في الساعة وبإجمالي 400 طن للكسارتين، مضيفا أن الانتاجية التي ستنتجها الكسارة الواحدة خلال ثلاث سنوات تقدر بنحو 3.650.000 طن، منها أكثر من 2 مليون طن كميات نظيفة سيجري الاستفادة منها في أعمال الدفن والدعم للمشاريع القائمة والمستقبلية، مبينًا أن الأمانة حصرت 48 حفرة ما بين متوسطة وكبيرة في أنحاء المدينة وتستهدف معالجتها بنواتج مخلفات البناء.

يُذكر أن الكسارات المتنقلة تتميز بتوفير الوقت والجهد والتكلفة في رفع المخلفات، كما تخفف الضغط على المرادم وتقلل استخدام الشاحنات داخل المدينة بالإضافة لسرعة نقل المعدات من موقع لآخر.

2021-09-22T18:28:22+03:00 شرعت أمانة محافظة جدة في مشروع معالجة مخلفات البناء والهدم وإعادة تدوير الدمارات من خلال عقد تشغيل كسارتين متنقلتين تستهدفان معالجة 7 ملايين و500 ألف طن من الدم
أمانة جدة تبدأ في معالجة وتدوير مخلفات البناء بالكسارات المتنقلة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمانة جدة تبدأ في معالجة وتدوير مخلفات البناء بالكسارات المتنقلة

تستهدف أكثر من 7 ملايين طن في 602 موقع..

أمانة جدة تبدأ في معالجة وتدوير مخلفات البناء بالكسارات المتنقلة
  • 78
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الأول 1442 /  21  ديسمبر  2020   11:11 ص

شرعت أمانة محافظة جدة في مشروع معالجة مخلفات البناء والهدم وإعادة تدوير الدمارات من خلال عقد تشغيل كسارتين متنقلتين تستهدفان معالجة 7 ملايين و500 ألف طن من الدمارات في 602 موقع، وذلك في إطار جهود الأمانة لإزالة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضاري للمدينة.

وأوضح مدير عام الرقابة على المخلفات التجارية بالأمانة المهندس عبدالله بن محمد الغامدي أن عقد تشغيل الكسارات المتنقلة يهدف إلى سرعة معالجة مخلفات البناء والهدم عن طريق طحن المواد في الموقع بعد فصل الشوائب من الأخشاب أو النفايات ومن ثم تسوية الناتج في نفس الموقع لتقليل كمية المخلفات المنقولة للمردم، لافتًا إلى أن هذه الخطوة تشكل أحد الحلول التي اتبعتها الأمانة لمعالجة مخلفات البناء والهدم المنتشرة في أكثر من 600 موقع داخل الأحياء وفي الأراضي الفضاء والمناطق الطرفية والتي تعد ضمن أبرز مسببات التشوه البصري في المدينة.

وبيّن الغامدي أن الطاقة الإنتاجية للكسارة الواحدة تبلغ 200 طن في الساعة وبإجمالي 400 طن للكسارتين، مضيفا أن الانتاجية التي ستنتجها الكسارة الواحدة خلال ثلاث سنوات تقدر بنحو 3.650.000 طن، منها أكثر من 2 مليون طن كميات نظيفة سيجري الاستفادة منها في أعمال الدفن والدعم للمشاريع القائمة والمستقبلية، مبينًا أن الأمانة حصرت 48 حفرة ما بين متوسطة وكبيرة في أنحاء المدينة وتستهدف معالجتها بنواتج مخلفات البناء.

يُذكر أن الكسارات المتنقلة تتميز بتوفير الوقت والجهد والتكلفة في رفع المخلفات، كما تخفف الضغط على المرادم وتقلل استخدام الشاحنات داخل المدينة بالإضافة لسرعة نقل المعدات من موقع لآخر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك