Menu
هل يمتلك «فيفا» شجاعة «الآسيوي» ويراجع تعاقداته مع «beIN»؟

وضع قرار الاتحاد الآسيوي إلغاءَ البث الحصري لمباريات المنتخبات والأندية الآسيوية على قنوات «beIN SPORTS»، الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أمام مسؤولياته؛ إذ بات عليه أن يُثبت نزاهته وحياديته في موضوع حقوق البث، وأن يمتلك شجاعة الاتحاد الآسيوي،ويعيد النظر في تعاقداته مع مجموعة «beIN SPORTS» التي تشوبها رائحة الفساد، وفقًا لكافة الوثائق المسربة التي كان آخرها ما نشرته صنداي تايمز البريطانية.

ولم يكن قرار الاتحاد الآسيوي لصالح السعودية وكسر احتكار بث بطولة آسيا من «beIN SPORTS»، إلا اعترافًا «متأخرًا» بعدالة مطالبها هي وشقيقاتها الإمارات والبحرين ومصر، حينما قررت قطع العلاقات مع قطر؛ لمجموعة كبيرة من الأسباب، منها دعم مجموعاتها الإعلامية نشر وترويج الإرهاب وبث الكراهية بين الشعوب، وهو الأمر الذي يجب أن ينظر إليه الاتحاد الدولي بعين الاعتبار، بعد أن تلقى في السابق شكوى سعودية مدعمة بالأسانيد حول السياسة الإعلامية المضللة لهذه القنوات.

ففي شهر يونيو الماضي، قدم الاتحاد السعودي لكرة القدم شكوى رسمية إلى الاتحاد الدولي «فيفا»، يتهم خلالها قناة Bein sports بـ«استغلال امتلاكها حقوق نهائيات كأس العالم 2018 في الشرق الأوسط لبث رسائل سياسية تهدف إلى الإساءة للمملكة العربية السعودية وقياداتها؛ وذلك في إطار التحريض وإثارة الكراهية بين الجماهير والشعوب في المنطقة، وامتدادًا لتجاوزات هذه الشبكة المستمرة وتوظيفها لأغراض سياسية بعيدة كل البعد عن الرياضة».

2019-03-13T05:49:37+03:00 وضع قرار الاتحاد الآسيوي إلغاءَ البث الحصري لمباريات المنتخبات والأندية الآسيوية على قنوات «beIN SPORTS»، الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أمام مسؤولياته؛ إذ با
هل يمتلك «فيفا» شجاعة «الآسيوي» ويراجع تعاقداته مع «beIN»؟
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هل يمتلك «فيفا» شجاعة «الآسيوي» ويراجع تعاقداته مع «beIN»؟

تلقى شكاوى موثقة حول السياسة المضللة للمجموعة القطرية

هل يمتلك «فيفا» شجاعة «الآسيوي» ويراجع تعاقداته مع «beIN»؟
  • 405
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رجب 1440 /  13  مارس  2019   05:49 ص

وضع قرار الاتحاد الآسيوي إلغاءَ البث الحصري لمباريات المنتخبات والأندية الآسيوية على قنوات «beIN SPORTS»، الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أمام مسؤولياته؛ إذ بات عليه أن يُثبت نزاهته وحياديته في موضوع حقوق البث، وأن يمتلك شجاعة الاتحاد الآسيوي،ويعيد النظر في تعاقداته مع مجموعة «beIN SPORTS» التي تشوبها رائحة الفساد، وفقًا لكافة الوثائق المسربة التي كان آخرها ما نشرته صنداي تايمز البريطانية.

ولم يكن قرار الاتحاد الآسيوي لصالح السعودية وكسر احتكار بث بطولة آسيا من «beIN SPORTS»، إلا اعترافًا «متأخرًا» بعدالة مطالبها هي وشقيقاتها الإمارات والبحرين ومصر، حينما قررت قطع العلاقات مع قطر؛ لمجموعة كبيرة من الأسباب، منها دعم مجموعاتها الإعلامية نشر وترويج الإرهاب وبث الكراهية بين الشعوب، وهو الأمر الذي يجب أن ينظر إليه الاتحاد الدولي بعين الاعتبار، بعد أن تلقى في السابق شكوى سعودية مدعمة بالأسانيد حول السياسة الإعلامية المضللة لهذه القنوات.

ففي شهر يونيو الماضي، قدم الاتحاد السعودي لكرة القدم شكوى رسمية إلى الاتحاد الدولي «فيفا»، يتهم خلالها قناة Bein sports بـ«استغلال امتلاكها حقوق نهائيات كأس العالم 2018 في الشرق الأوسط لبث رسائل سياسية تهدف إلى الإساءة للمملكة العربية السعودية وقياداتها؛ وذلك في إطار التحريض وإثارة الكراهية بين الجماهير والشعوب في المنطقة، وامتدادًا لتجاوزات هذه الشبكة المستمرة وتوظيفها لأغراض سياسية بعيدة كل البعد عن الرياضة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك