Menu
واقعة المسن تغضب ركّاب قطار سيدني من امرأة أنانية

تسببت أنانية امرأة في غضب عارم بمدينة سيدني الأسترالية، وذلك بعد منعها جلوس إحدى كبار السن بقطار المدينة، وأوضحت صحيفة «ديلي ميل» أن إحدى السيدات جلست في مقعد بالقطار ووضعت حقيبتها بجوارها على مقعد آخر، حيث انشغلت بالنظر إلى هاتفها، بينما ظل العديد من الركاب في القطار واقفين بسبب عدم وجود مقاعد خالية للجلوس.

وذكرت أن زوج امرأة مسنة التقط صورة للحقيبة على المقعد الخالي، في ظل اكتظاظ القطار بالركاب، وكان من بينهم امرأة مسنة واقفة بالممر، وقال ملتقط الصورة: «كانت زوجتي سعيدة بالوقوف، ولكن كانت هناك سيدة مسنة يمكن أن تستخدم هذا المقعد».

وأشارت إلى أن تلك السيدة «الأنانية» كانت تشغل ذلك المقعد في انتظار صديقة لها في إحدى محطات القطار، وبرغم الكثافة العددية في القطار رفضت تلك السيدة حمل حقيبتها واكتفت بالضحك أمام شاشة هاتفها.

وأكدت الصحيفة أن هذه الصورة تسببت في غضب عارم وذلك بعد انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى قلق الناس من ردة فعل الآخرين عند قولك لهم أي شيء.

اقرأ أيضًا:

فيديو يوثّق «لقطة إنسانية» لمضيف قطار مع عجوز صينية بكت لعدم تمكنها من شراء قناع

خروج قطار مصري عن القضبان قبل دخوله المحطة

 

2020-10-16T07:20:11+03:00 تسببت أنانية امرأة في غضب عارم بمدينة سيدني الأسترالية، وذلك بعد منعها جلوس إحدى كبار السن بقطار المدينة، وأوضحت صحيفة «ديلي ميل» أن إحدى السيدات جلست في مقعد ب
واقعة المسن تغضب ركّاب قطار سيدني من امرأة أنانية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

واقعة المسن تغضب ركّاب قطار سيدني من امرأة أنانية

«ديلي ميل»: حقيبتها السبب

واقعة المسن تغضب ركّاب قطار سيدني من امرأة أنانية
  • 802
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 جمادى الآخر 1441 /  20  فبراير  2020   03:07 م

تسببت أنانية امرأة في غضب عارم بمدينة سيدني الأسترالية، وذلك بعد منعها جلوس إحدى كبار السن بقطار المدينة، وأوضحت صحيفة «ديلي ميل» أن إحدى السيدات جلست في مقعد بالقطار ووضعت حقيبتها بجوارها على مقعد آخر، حيث انشغلت بالنظر إلى هاتفها، بينما ظل العديد من الركاب في القطار واقفين بسبب عدم وجود مقاعد خالية للجلوس.

وذكرت أن زوج امرأة مسنة التقط صورة للحقيبة على المقعد الخالي، في ظل اكتظاظ القطار بالركاب، وكان من بينهم امرأة مسنة واقفة بالممر، وقال ملتقط الصورة: «كانت زوجتي سعيدة بالوقوف، ولكن كانت هناك سيدة مسنة يمكن أن تستخدم هذا المقعد».

وأشارت إلى أن تلك السيدة «الأنانية» كانت تشغل ذلك المقعد في انتظار صديقة لها في إحدى محطات القطار، وبرغم الكثافة العددية في القطار رفضت تلك السيدة حمل حقيبتها واكتفت بالضحك أمام شاشة هاتفها.

وأكدت الصحيفة أن هذه الصورة تسببت في غضب عارم وذلك بعد انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى قلق الناس من ردة فعل الآخرين عند قولك لهم أي شيء.

اقرأ أيضًا:

فيديو يوثّق «لقطة إنسانية» لمضيف قطار مع عجوز صينية بكت لعدم تمكنها من شراء قناع

خروج قطار مصري عن القضبان قبل دخوله المحطة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك