Menu
مرشح بايدن لوزارة الخارجية: سنشرك دول الخليج بأي مفاوضات نووية بشأن إيران

شدد مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لوزارة الخارجية أنتوني بلينكن، على ضرورة عدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، مشيرًا إلى أنه في حالة عودة طهران للاتفاق النووي ستعود بلاده مرة أخرى له.

وقال بلينكن في تصريحات نقلتها العربية: «يجب علينا العمل على اتفاق أقوى مع إيران يتضمن الصواريخ الباليستية وأنشطتها المزعزعة للاستقرار».

وأضاف: «علينا عدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، وإذا عادت إيران للاتفاق النووي سنعود»، مؤكدًا: «حيازة إيران السلاح النووي سيجعلها أكثر خطورة».

وواصل: «سنشرك دول الخليج وإسرائيل بأي مفاوضات نووية بشأن إيران»، مضيفًا: «إيران تتخذ خطوات كثيرة للتحرر من قيود الاتفاق النووي».

وتابع: «الاتفاق النووي حقق نجاحًا في تقييد أنشطة إيران والخروج منه أتاح لها العمل على التخصيب».

وعن اتفاقات السلام بين إسرائيل والدول العربية قال: «اتفاقيات السلام بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب تقدم جيد يمكن البناء عليه».

وأتم تصريحاته قائلًا: «حيازة إيران السلاح النووي سيجعلها أكثر خطورة مما هي عليه الآن، ولدى أمريكا مسؤولية ملحة بمنع إيران من حيازة السلاح النووي».

اقرأ أيضًا:

رغم تعهد بايدن ورحيل ترامب.. تقرير: منشآت إيران النفطية ليست في مأمن

إيران تهدد علاقاتها بإدارة بايدن بعد اعتقال أمريكي بزعم التجسس

2021-11-29T12:13:49+03:00 شدد مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لوزارة الخارجية أنتوني بلينكن، على ضرورة عدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، مشيرًا إلى أنه في حالة عودة طهران للات
مرشح بايدن لوزارة الخارجية: سنشرك دول الخليج بأي مفاوضات نووية بشأن إيران
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مرشح بايدن لوزارة الخارجية: سنشرك دول الخليج بأي مفاوضات نووية بشأن إيران

أنتوني بلينكن: علينا عدم السماح لطهران بامتلاك أسلحة نووية

مرشح بايدن لوزارة الخارجية: سنشرك دول الخليج بأي مفاوضات نووية بشأن إيران
  • 1703
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1442 /  19  يناير  2021   11:30 م

شدد مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لوزارة الخارجية أنتوني بلينكن، على ضرورة عدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، مشيرًا إلى أنه في حالة عودة طهران للاتفاق النووي ستعود بلاده مرة أخرى له.

وقال بلينكن في تصريحات نقلتها العربية: «يجب علينا العمل على اتفاق أقوى مع إيران يتضمن الصواريخ الباليستية وأنشطتها المزعزعة للاستقرار».

وأضاف: «علينا عدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، وإذا عادت إيران للاتفاق النووي سنعود»، مؤكدًا: «حيازة إيران السلاح النووي سيجعلها أكثر خطورة».

وواصل: «سنشرك دول الخليج وإسرائيل بأي مفاوضات نووية بشأن إيران»، مضيفًا: «إيران تتخذ خطوات كثيرة للتحرر من قيود الاتفاق النووي».

وتابع: «الاتفاق النووي حقق نجاحًا في تقييد أنشطة إيران والخروج منه أتاح لها العمل على التخصيب».

وعن اتفاقات السلام بين إسرائيل والدول العربية قال: «اتفاقيات السلام بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب تقدم جيد يمكن البناء عليه».

وأتم تصريحاته قائلًا: «حيازة إيران السلاح النووي سيجعلها أكثر خطورة مما هي عليه الآن، ولدى أمريكا مسؤولية ملحة بمنع إيران من حيازة السلاح النووي».

اقرأ أيضًا:

رغم تعهد بايدن ورحيل ترامب.. تقرير: منشآت إيران النفطية ليست في مأمن

إيران تهدد علاقاتها بإدارة بايدن بعد اعتقال أمريكي بزعم التجسس

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك