Menu
«بوينج» تدفع 2.5 مليار دولار لإغلاق ملف حادثتي «737 ماكس»

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أن التحقيقات الخاصة بحادثتي سقوط طائرتي «بوينج» من طراز «737 ماكس»، خلصت إلى أن الشركة تدفع 2,5 مليار دولار، حتى لا تضطر للاعتراف بالذنب في تهم جنائية.

وأوضحت وزارة العدل أن التسوية تشمل غرامة مالية جنائية قدرها 243,6 مليون دولار، وتعويضات لعملاء طائرات «بوينج 737 ماكس» بقيمة 1,77 مليار دولار، وإنشاء صندوق للمستفيدين من ضحايا حوادث التحطم بقيمة 500 مليون دولار، لتعويض الورثة والأقارب والمستفيدين القانونيين، حسب «رويترز».

وأدى الحادثان اللذان أوديا بأرواح 346 شخصًا، إلى إيقاف تشغيل هذا الطراز من طائرات الشركة لمدة 20 شهرًا في مارس 2019، ولم يستأنف نشاطها إلا في نوفمبر، بعد أن أجرت الشركة تعديلات أمان كبيرة.

ولا تزال «بوينج» تواجه تهمة التآمر للاحتيال على الولايات المتحدة، وقد تسقط التهمة حال امتثال أكبر شركة لتصنيع الطائرات الأمريكية لاتفاقية مقاضاة مؤجلة.

واعترفت الشركة، في وثائق المحكمة، بأن اثنين من طياريها التقنيين، خدعا إدارة الطيران الفيدرالية بشأن نظام أمان رئيسي مرتبط بالحادثين المميتين. وذكرت الوثائق أيضًا أن «بوينج» تعاونت في وقت متأخر مع التحقيق، لكن بعد أن أحبطت التحقيق في البداية.

اقرأ أيضًا:

أكبر متنزه غوص بحريني يضم طائرة بوينج وشعابًا مرجانية صناعية وبيوتًا لتجار اللؤلؤ

2021-01-12T09:45:38+03:00 أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أن التحقيقات الخاصة بحادثتي سقوط طائرتي «بوينج» من طراز «737 ماكس»، خلصت إلى أن الشركة تدفع 2,5 مليار دولار، حتى لا تضطر للاعتراف ب
«بوينج» تدفع 2.5 مليار دولار لإغلاق ملف حادثتي «737 ماكس»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«بوينج» تدفع 2.5 مليار دولار لإغلاق ملف حادثتي «737 ماكس»

دون الاعتراف بالذنب في تهم جنائية

«بوينج» تدفع 2.5 مليار دولار لإغلاق ملف حادثتي «737 ماكس»
  • 158
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الأول 1442 /  08  يناير  2021   09:56 م

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أن التحقيقات الخاصة بحادثتي سقوط طائرتي «بوينج» من طراز «737 ماكس»، خلصت إلى أن الشركة تدفع 2,5 مليار دولار، حتى لا تضطر للاعتراف بالذنب في تهم جنائية.

وأوضحت وزارة العدل أن التسوية تشمل غرامة مالية جنائية قدرها 243,6 مليون دولار، وتعويضات لعملاء طائرات «بوينج 737 ماكس» بقيمة 1,77 مليار دولار، وإنشاء صندوق للمستفيدين من ضحايا حوادث التحطم بقيمة 500 مليون دولار، لتعويض الورثة والأقارب والمستفيدين القانونيين، حسب «رويترز».

وأدى الحادثان اللذان أوديا بأرواح 346 شخصًا، إلى إيقاف تشغيل هذا الطراز من طائرات الشركة لمدة 20 شهرًا في مارس 2019، ولم يستأنف نشاطها إلا في نوفمبر، بعد أن أجرت الشركة تعديلات أمان كبيرة.

ولا تزال «بوينج» تواجه تهمة التآمر للاحتيال على الولايات المتحدة، وقد تسقط التهمة حال امتثال أكبر شركة لتصنيع الطائرات الأمريكية لاتفاقية مقاضاة مؤجلة.

واعترفت الشركة، في وثائق المحكمة، بأن اثنين من طياريها التقنيين، خدعا إدارة الطيران الفيدرالية بشأن نظام أمان رئيسي مرتبط بالحادثين المميتين. وذكرت الوثائق أيضًا أن «بوينج» تعاونت في وقت متأخر مع التحقيق، لكن بعد أن أحبطت التحقيق في البداية.

اقرأ أيضًا:

أكبر متنزه غوص بحريني يضم طائرة بوينج وشعابًا مرجانية صناعية وبيوتًا لتجار اللؤلؤ

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك