Menu
بنك باركليز يواجه تهمًا بتعمُّد التضليل بشأن صفقات مشبوهة مع قطر

كشفت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، وقائع جلسة المحاكمة الأخيرة حول بنك «باركليز» ودفع مبالغ وقروض مالية كبيرة للحكومة القطرية، فقد جاء في مذكّرة الادّعاء، في الدعوى القضائية ضد مصرف «باركليز» أمام محكمة بريطانية عليا، أن البنك البريطاني تَعَمَّدَ تضليل السوق؛ حيث أخفى شروط سرّيّة تم الاتفاق عليها مع مسؤولين قطريين من أجل جذب استثماراتهم في ذروة الأزمة المالية لعام 2008.

وتابعت الصحيفة، أن «باركليز» تعمَّد بشكل عام إخفاء معلومات عن قرض بقيمة 3 مليارات دولار لقطر، فيما تتهم شركة «PCP Capital»، المملوكة لسيدة الأعمال البريطانية أماندا ستافيلي، البنك البريطاني بتعمُّد خداع السوق المالي البريطاني بشأن الاتفاقيات السرية مع مسؤولين قطريين، لاسيما وأنه تم بموجب هذه الاتفاقيات السرية ضخّ رؤوس أموال في البنك خلال عمليتي اكتتاب في عام 2008 بقيمة 11.8 مليار جنيه إسترليني.

وكان بنك باركليز وفقًا لتقارير سابقة، قد لجأ إلى هذه الحلية مع النظام القطري من أجل تفادي تأميم «باركليز» في إطار خطة الإنقاذ الحكومية البريطانية آنذاك، يأتي هذا في الوقت الذي ينفي فيه «باركليز» ارتكاب أي مخالفات ويقول إن ادعاءات «PCP» لا أساس لها.

اقرأ أيضًا:

شاهد.. مندوب المملكة بالأمم المتحدة يحدّد شروط عودة قطر لحضن «الخليج العربي»

وزير إماراتي لقطر: أزمتكم لا تستحق التعليق.. تفرقت المسارات

2020-07-14T03:00:17+03:00 كشفت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، وقائع جلسة المحاكمة الأخيرة حول بنك «باركليز» ودفع مبالغ وقروض مالية كبيرة للحكومة القطرية، فقد جاء في مذكّرة الادّعاء
بنك باركليز يواجه تهمًا بتعمُّد التضليل بشأن صفقات مشبوهة مع قطر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بنك «باركليز» يواجه تهمًا بتعمُّد التضليل بشأن صفقات مشبوهة مع قطر

خلال الأزمة المالية عام 2008

بنك «باركليز» يواجه تهمًا بتعمُّد التضليل بشأن صفقات مشبوهة مع قطر
  • 291
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شوّال 1441 /  09  يونيو  2020   05:31 م

كشفت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، وقائع جلسة المحاكمة الأخيرة حول بنك «باركليز» ودفع مبالغ وقروض مالية كبيرة للحكومة القطرية، فقد جاء في مذكّرة الادّعاء، في الدعوى القضائية ضد مصرف «باركليز» أمام محكمة بريطانية عليا، أن البنك البريطاني تَعَمَّدَ تضليل السوق؛ حيث أخفى شروط سرّيّة تم الاتفاق عليها مع مسؤولين قطريين من أجل جذب استثماراتهم في ذروة الأزمة المالية لعام 2008.

وتابعت الصحيفة، أن «باركليز» تعمَّد بشكل عام إخفاء معلومات عن قرض بقيمة 3 مليارات دولار لقطر، فيما تتهم شركة «PCP Capital»، المملوكة لسيدة الأعمال البريطانية أماندا ستافيلي، البنك البريطاني بتعمُّد خداع السوق المالي البريطاني بشأن الاتفاقيات السرية مع مسؤولين قطريين، لاسيما وأنه تم بموجب هذه الاتفاقيات السرية ضخّ رؤوس أموال في البنك خلال عمليتي اكتتاب في عام 2008 بقيمة 11.8 مليار جنيه إسترليني.

وكان بنك باركليز وفقًا لتقارير سابقة، قد لجأ إلى هذه الحلية مع النظام القطري من أجل تفادي تأميم «باركليز» في إطار خطة الإنقاذ الحكومية البريطانية آنذاك، يأتي هذا في الوقت الذي ينفي فيه «باركليز» ارتكاب أي مخالفات ويقول إن ادعاءات «PCP» لا أساس لها.

اقرأ أيضًا:

شاهد.. مندوب المملكة بالأمم المتحدة يحدّد شروط عودة قطر لحضن «الخليج العربي»

وزير إماراتي لقطر: أزمتكم لا تستحق التعليق.. تفرقت المسارات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك