Menu

موقعة «ثأرية» بين لاتسيو وميلان في نصف نهائي كأس إيطاليا

مواجهة مكررة من نسخة العام الماضي

يستضيف ملعب «الأوليمبيكو»، مساء اليوم الثلاثاء، موقعة كروية من العيار الثقيل، عندما يستقبل نادي لاتسيو نظيره ميلان، في ذهاب الدور نصف النهائي ببطولة كأس إيطاليا
موقعة «ثأرية» بين لاتسيو وميلان في نصف نهائي كأس إيطاليا
  • 122
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يستضيف ملعب «الأوليمبيكو»، مساء اليوم الثلاثاء، موقعة كروية من العيار الثقيل، عندما يستقبل نادي لاتسيو نظيره ميلان، في ذهاب الدور نصف النهائي ببطولة كأس إيطاليا؛ حيث يسعى لاتسيو لاستغلال عاملي الأرض والجمهور؛ لتحقيق نتيجة مطمئنة تضعه على مشارف المباراة النهائية للبطولة قبل مباراة العودة، والثأر من ميلان الذي أزاح الفريق من هذا الدور في نسخة العام الماضي بعدما تبادلا التعادل السلبي ذهابًا وإيابًا، قبل أن يحجز ميلان بطاقته بركلات الترجيح على الملعب الأوليمبي في روما.

ويأمل لاتسيو - المتوج ست مرات، آخرها عام 2013 - في رد الاعتبار أمام ميلان وتحقيق نتيجة جيدة تخوله لحجز بطاقة المباراة النهائية من ملعب سان سيرو في ميلانو، عندما يلتقيان إيابًا في 24 أبريل المقبل، وكان لاتسيو قد أطاح في الدور ثمن النهائي بفريق إنتر ميلان بالفوز عليه 4-3 بركلات الترجيح، عقب تعادلهما 1-1 بالوقتين الأصلي والإضافي في 31 يناير الماضي.

ويدخل «ممثل العاصمة» المباراة بعد ثلاث هزائم متتالية في مختلف المسابقات وخروجه من دور الـ32 لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» بخسارته ذهابًا وإيابًا أمام إشبيلية الإسباني، بمجموع النتيجتين (3/0).

وتراجعت نتائج لاتسيو في الآونة الأخيرة، وبعدما كان ينافس على المركز الرابع، تراجع إلى المركز السادس، برصيد 38 نقطة، بفارق ست نقاط عن روما، وسبع نقاط عن منافسه في مباراة الليلة، ميلان.

وقبل المباراة، اعترف سيموني إنزاجي، المدير الفني للاتسيو، بمعاناة فريقه من أزمة دفاعية حادة قبل مواجهة ميلان، في وقت أشارت عدة تقارير إلى إمكانية اعتماده على لاعب وسطه لوكاس ليفا في خط دفاعه الثلاثي؛ نتيجة غياب ستيفان رادو للإيقاف ووالاس ولويز فيليبي للإصابة، مع كفاح باستوس ليكون جاهزًا قبل انطلاق صافرة البداية.

وقال إنزاجي: «الفريق عمل جيدًا، نحن نتعافى من الخروج أمام إشبيلية في الدوري الأوروبي، وهو أمر مؤلم لنا خاصةً مع أحداث المباراة وطريقة لعبنا.. عمومًا، كان لنا أربعة أيام استعددنا بها جيدًا وهذا هو الأهم».

وأضاف - في إشارة لإشراك ليفا في الدفاع: «نحن في وسط حالة طوارئ دفاعية، وسنحاول علاجها، وقد حرصت على فهم مَن اللاعبين القادرين على لعب أدوار مختلفة عن المعتاد.. علينا خوض اللقاء بالكثير من التواضع، وألا ننسى أنها مواجهة من 180 دقيقة».

على الجانب الآخر، يعيش ميلان - حامل اللقب خمس مرات آخرها عام 2003 - أفضل حالاته في الوقت الحالي؛ بتحقيقه ثلاثة انتصارات متتالية في بطولة الدوري، قادته إلى المركز الرابع بفارق نقطتين فقط عن جاره اللدود «إنتر».

وفي آخر تسع مبايات خاضها ميلان في عام 2019، لم يخسر سوى مباراة واحدة أمام يوفنتوس في كأس السوبر، فيما حقَّق الفوز على نابولي وأتلانتا وسامبدوريا، وتعادل مع روما ونابولي.

وكان «الروسونيري» قد أطاح في الدور ربع النهائي بفوزه على نابولي بثنائية نظيفة.

ويُعوِّل ميلان على مهاجمه الجديد الدولي البولندي كريستوف بياتيك الذي سجّل سبعة أهداف في ست مباريات خاضها معه منذ انتقاله إلى صفوفه قادمًا من جنوى في فترة الانتقالات الشتوية، بينها ثنائية الفوز على نابولي في ربع نهائي مسابقة الكأس، وبها افتتح سجله التهديفي مع النادي اللومباردي.

وقبل المباراة، حذر جينارو جاتوزو فريقه ميلان ولاعبيه من التهاون أمام لاتسيو، وقال: «نحن في حالة جيدة، لكننا نواجه فريقًا يعتبر من ركائز الكرة الإيطالية ونحن نحترمه كثيرًا (..) مواجهة لاتسيو صعبة بكل تأكيد، وعلينا مواجهتهم بكل تواضع».

وأضاف: «نخطط ونحضر بشكل جيد لهذه المباراة، لا نفكر في ساسولو حاليًا؛ لأننا سنواجههم يوم السبت، وسنهتم بهم لاحقًا».

يُشار إلى أنّ لاتسيو وميلان كانا قد تعادلا بهدف لكل منهما في نوفمبر الماضي في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري، بعدما تقدم ميلان بهدف العاجي فرانك كيسييه منذ الدقيقة 78، حتى أدرك الأرجنتيني خوان كوريا التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك