Menu
لسبب «عائلي».. أرجنتيني يعبر المحيط بمركب في 85 يومًا

تمكّن بحار أرجنتيني من عبور المحيط الأطلسي مستخدمًا مركبًا صغيرًا، وذلك لرؤية والديه، عقب توقف حركة الرحلات الجوية، بسبب الإغلاق إثر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعرب البحار الأرجنتيني خوان مانويل باييستيرو، عن فرحته بعدما نجح في عبور المحيط الأطلسي في مركب صغير بمفرده، لرؤية والديه المسنين إثر عجزه عن استقلال طائرة إلى دياره بسبب جائحة كوفيد-19.

وأمضى البحار البالغ 47 عامًا، 85 يومًا منهكًا على مركبه الصغير البالغ طوله تسعة أمتار، حتى وصل أخيرًا إلى مرسى في مسقط رأسه مار ديلا بلاتا في الأرجنتين، بعدما قطع مسافة 12 ألف كيلومتر.

وخضع باييستيرو لدى وصوله لفحص كوفيد-19 وجاءت نتيجته سلبية، فتمكن من النزول إلى اليابسة لرؤية والدته نيلدا البالغة 82 عامًا، ووالده كارلوس ابن التسعين.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن باييستيرو قوله: «حققت ما كنت أسعى إليه في الأشهر الثلاثة الأخيرة، لقد اضطررت لذلك لأكون مع عائلتي، لهذا السبب أتيت».

وكان باييستيرو يأمل بالوصول إلى الأرجنتين في 15 مايو تزامنًا مع بلوغ والده التسعين، لكنه عجز عن ذلك إلا أنه تمكن من الاحتفال بعيد الأب مع عائلته.

وخطط باييستيرو الذي يعمل في إسبانيا لرحلته الطموحة بمفرده، بعدما ألغيت الرحلات الجوية إلى الأرجنتين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ووصف رحلته الطويلة بالقول إنه كان يدرك أن «الناس يموتون يوميًا بالآلاف في حين كنت في وسط الطبيعة، كنت أرى الحيتان والدلافين فيما البشرية تمر بهذه المحنة».

اقرأ أيضًا:

باحثون يكشفون لغز دوران السفن قرب سواحل جنوب إفريقيا

الأقمار الصناعية ترصد عشرات السفن عالقة في البحار بسبب كورونا

2020-09-21T00:53:40+03:00 تمكّن بحار أرجنتيني من عبور المحيط الأطلسي مستخدمًا مركبًا صغيرًا، وذلك لرؤية والديه، عقب توقف حركة الرحلات الجوية، بسبب الإغلاق إثر تفشي فيروس كورونا المستجد.
لسبب «عائلي».. أرجنتيني يعبر المحيط بمركب في 85 يومًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


لسبب «عائلي».. أرجنتيني يعبر المحيط بمركب في 85 يومًا

قطع مسافة 12 ألف كيلومتر

لسبب «عائلي».. أرجنتيني يعبر المحيط بمركب في 85 يومًا
  • 17
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ذو القعدة 1441 /  22  يونيو  2020   06:05 م

تمكّن بحار أرجنتيني من عبور المحيط الأطلسي مستخدمًا مركبًا صغيرًا، وذلك لرؤية والديه، عقب توقف حركة الرحلات الجوية، بسبب الإغلاق إثر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعرب البحار الأرجنتيني خوان مانويل باييستيرو، عن فرحته بعدما نجح في عبور المحيط الأطلسي في مركب صغير بمفرده، لرؤية والديه المسنين إثر عجزه عن استقلال طائرة إلى دياره بسبب جائحة كوفيد-19.

وأمضى البحار البالغ 47 عامًا، 85 يومًا منهكًا على مركبه الصغير البالغ طوله تسعة أمتار، حتى وصل أخيرًا إلى مرسى في مسقط رأسه مار ديلا بلاتا في الأرجنتين، بعدما قطع مسافة 12 ألف كيلومتر.

وخضع باييستيرو لدى وصوله لفحص كوفيد-19 وجاءت نتيجته سلبية، فتمكن من النزول إلى اليابسة لرؤية والدته نيلدا البالغة 82 عامًا، ووالده كارلوس ابن التسعين.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن باييستيرو قوله: «حققت ما كنت أسعى إليه في الأشهر الثلاثة الأخيرة، لقد اضطررت لذلك لأكون مع عائلتي، لهذا السبب أتيت».

وكان باييستيرو يأمل بالوصول إلى الأرجنتين في 15 مايو تزامنًا مع بلوغ والده التسعين، لكنه عجز عن ذلك إلا أنه تمكن من الاحتفال بعيد الأب مع عائلته.

وخطط باييستيرو الذي يعمل في إسبانيا لرحلته الطموحة بمفرده، بعدما ألغيت الرحلات الجوية إلى الأرجنتين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ووصف رحلته الطويلة بالقول إنه كان يدرك أن «الناس يموتون يوميًا بالآلاف في حين كنت في وسط الطبيعة، كنت أرى الحيتان والدلافين فيما البشرية تمر بهذه المحنة».

اقرأ أيضًا:

باحثون يكشفون لغز دوران السفن قرب سواحل جنوب إفريقيا

الأقمار الصناعية ترصد عشرات السفن عالقة في البحار بسبب كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك