Menu
بالفيديو.. مدرسة بالرياض تُفاجئ طفلًا بعودة والده من الحد الجنوبي بعد غياب طويل

جهَّزت مدرسة ابتدائية بالرياض مفاجأةً غير متوقعة، لأحد طلابها الذي لم يرَ والده منذ عدة أشهر؛ بسبب عمل الأب في الحد الجنوبي.

الطالب معتز الهاجري، لم يصدق نفسه، وارتمى في حضن والده الذي لم يره منذ شهور.

الأب والأبن احتضن كل منهما الآخر لفترة طويلة غير عابئين بوجود مدرسين بجوارهما.. الطفل راح يبكي من شدة الفرح، فيما راح الأب يُقبِّل رأس ابنه الذي لم يشاهده منذ فترة ليست بالقصيرة.

وبعد العناق الحار بين الأب ونجله، راح أحد المدرسين يتحدَّث إلى التلميذ ويبلغه بأهمية الدور الذي يقوم به والده على الحد الجنوبي، ثم تحدث مدرس آخر إلى الطفل ليبلغه أن الأب أحضر له ولزملائه حلويات ومعجنات فرحًا واحتفالًا بهذه المناسبة.

المشهد كان حنونًا إلى أقصى درجة، لكن كله يهون من أجل حماية حدود والوطن، والذود عنه من أي مخاطر قد تهدد أمنه واستقراره.

اقرأ أيضًا:

«كاليدونيا» القارة الغارقة تعود إلى الواجهة.. وعلماء جيولوجيا يكشفون الحقيقة

صور توثق مذبحة عيد الحب.. 70 رصاصة تحسم مواجهة آل كابوني مع باجز موران

2020-10-22T21:50:26+03:00 جهَّزت مدرسة ابتدائية بالرياض مفاجأةً غير متوقعة، لأحد طلابها الذي لم يرَ والده منذ عدة أشهر؛ بسبب عمل الأب في الحد الجنوبي. الطالب معتز الهاجري، لم يصدق نفسه،
بالفيديو.. مدرسة بالرياض تُفاجئ طفلًا بعودة والده من الحد الجنوبي بعد غياب طويل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. مدرسة بالرياض تُفاجئ طفلًا بعودة والده من الحد الجنوبي بعد غياب طويل

في مشهد يعكس الإحساس بتضحيات الرجال من أجل الوطن..

بالفيديو.. مدرسة بالرياض تُفاجئ طفلًا بعودة والده من الحد الجنوبي بعد غياب طويل
  • 5070
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 جمادى الآخر 1441 /  16  فبراير  2020   09:30 م

جهَّزت مدرسة ابتدائية بالرياض مفاجأةً غير متوقعة، لأحد طلابها الذي لم يرَ والده منذ عدة أشهر؛ بسبب عمل الأب في الحد الجنوبي.

الطالب معتز الهاجري، لم يصدق نفسه، وارتمى في حضن والده الذي لم يره منذ شهور.

الأب والأبن احتضن كل منهما الآخر لفترة طويلة غير عابئين بوجود مدرسين بجوارهما.. الطفل راح يبكي من شدة الفرح، فيما راح الأب يُقبِّل رأس ابنه الذي لم يشاهده منذ فترة ليست بالقصيرة.

وبعد العناق الحار بين الأب ونجله، راح أحد المدرسين يتحدَّث إلى التلميذ ويبلغه بأهمية الدور الذي يقوم به والده على الحد الجنوبي، ثم تحدث مدرس آخر إلى الطفل ليبلغه أن الأب أحضر له ولزملائه حلويات ومعجنات فرحًا واحتفالًا بهذه المناسبة.

المشهد كان حنونًا إلى أقصى درجة، لكن كله يهون من أجل حماية حدود والوطن، والذود عنه من أي مخاطر قد تهدد أمنه واستقراره.

اقرأ أيضًا:

«كاليدونيا» القارة الغارقة تعود إلى الواجهة.. وعلماء جيولوجيا يكشفون الحقيقة

صور توثق مذبحة عيد الحب.. 70 رصاصة تحسم مواجهة آل كابوني مع باجز موران

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك