Menu


مجموعة الأزمات الدولية: تغير المناخ يغذّي العنف في الساحل الإفريقيّ

طالبت الحكومات بضمان الوصول العادل للموارد..

مجموعة الأزمات الدولية: تغير المناخ يغذّي العنف في الساحل الإفريقيّ
  • 6
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
1 رمضان 1441 /  24  أبريل  2020   03:49 م

كشف مركز أبحاث مجموعة الأزمات الدولية، اليوم الجمعة، عن أحد الأسباب المباشرة لزيادة العنف في منطقة الساحل الإفريقي، وقال تقرير للمركز، اليوم الجمعة، إن "تغير المناخ يسهم في زيادة العنف في منطقة الساحل الإفريقي، وأن البنى الحكومية الضعيفة تؤدي إلى تفاقم النزاع، لكون السلطات الوطنية والمحلية ليس لديها القدرة أو الشرعية لتسوية النزاعات حول الموارد الشحيحة على نحو متزايد".

وقال مدير مشروع الساحل في مجموعة الأزمات الدولية، جان هيرفي جيزيكيل، إنه بـ"مرور الأعوام في منطقة الساحل، التي تمتد من المحيط الأطلسي إلى البحر الأحمر جنوب منطقة الصحراء، تتقلص الأراضي الزراعية كل عام عن العام السابق بسبب تغير المناخ"، حيث يتدهور الوضع الأمني هناك منذ سنوات كما تنشط عديد من الجماعات المتطرفة.

وتقول مجموعة الأزمات الدولية، إنه من الضروري للحكومات أن تكافح تغير المناخ في المنطقة، ولكن عليها أيضًا ضمان الوصول العادل للموارد، وخاصة الأراضي، ومن المتعارف عليه، فإن السياسات في دول وسط منطقة الساحل تفضل في الغالب المجتمعات الزراعية المستقرة، على حساب الرعاة الرحل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك