Menu
سجن الجاسوسين الإيرانيين «دوستدار» و«قرباني» في أمريكا

أفادت وزارة العدل الأمريكية، بصدور حكم بالحبس على عميلين للنظام الإيراني بتهمة التجسس في الولايات المتحدة، وحسبما ذكرت منظمة «مجاهدي خلق» المعارضة، فقد أصدر القضاء الأمريكي حكمًا على أحمد رضا محمدي دوستدار (39 عامًا) بالسجن 38 شهرًا، وعلى مجيد قرباني (60 عامًا) بالسجن 30 شهرًا.

وقال مساعد النائب العامّ للأمن القومي الأمريكي: هذه الحالة تؤكد أن النظام الإيراني يستهدف الإيرانيين المقيمين في أمريكا لإجبارهم على الصمت ويحاول تمرير أهدافه. وكان المتهمان يعملان لصالح النظام الإيراني وكانا يجمعان معلومات كان من شأنها أن تستخدمها مخابرات النظام الإيراني للترويع أو الإيذاء.

وبدأت في عام 2018 محاكمة الإيرانيين المتهمَيْن بالتجسس لصالح النظام الإيراني، وهما أحمد رضا محمدي دوستدار، الذي جاء من إيران قبل حوالي عامين ويقيم في كاليفورنيا، والإيراني الذي يحمل الجنسية الأمريكية مجيد قرباني.

ويقول ناشطون، إن هذه الاعتقالات ومحاكمة الجواسيس، توحي بمرحلة جديدة اتخذتها إدارة الرئيس دونالد ترامب، من أجل ملاحقة عملاء اللوبيات الإيرانية في الولايات المتحدة، والمرتبطين معظمهم بأجهزة أمن واستخبارات النظام الإيراني.

ووفقًا لشبكة «صوت أمريكا/VOA»، فقد جاء في بيان وزارة العدل الأمريكية، وكذلك تفاصيل أولى جلسات محاكمة أحد المتهمين عرض وثائق تثبت قيام المتهمين معًا بمراقبة أماكن دينية من بينها مركز في مدينة شيكاغو في ولاية إلينوي، ومحاولتهما اختراق صفوف مجموعات المعارضة الإيرانية، وعلى رأسها منظمة «مجاهدي خلق» الإيرانية المعارضة في المنفى، ونقل صور ومعلومات عن المنظمة إلى النظام الإيراني.

اقرأ أيضًا:

5 دول تطالب إيران بتعويض عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية

رئيس إيران يتحدى الجميع: نخصّب يورانيوم يفوق ما قبل الاتفاق النووي

2020-01-17T09:53:13+03:00 أفادت وزارة العدل الأمريكية، بصدور حكم بالحبس على عميلين للنظام الإيراني بتهمة التجسس في الولايات المتحدة، وحسبما ذكرت منظمة «مجاهدي خلق» المعارضة، فقد أصدر الق
سجن الجاسوسين الإيرانيين «دوستدار» و«قرباني» في أمريكا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سجن الجاسوسين الإيرانيين «دوستدار» و«قرباني» في أمريكا

المحكمة: كانا يجمعان معلومات للترويع والإيذاء..

سجن الجاسوسين الإيرانيين «دوستدار» و«قرباني» في أمريكا
  • 302
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 جمادى الأول 1441 /  17  يناير  2020   09:53 ص

أفادت وزارة العدل الأمريكية، بصدور حكم بالحبس على عميلين للنظام الإيراني بتهمة التجسس في الولايات المتحدة، وحسبما ذكرت منظمة «مجاهدي خلق» المعارضة، فقد أصدر القضاء الأمريكي حكمًا على أحمد رضا محمدي دوستدار (39 عامًا) بالسجن 38 شهرًا، وعلى مجيد قرباني (60 عامًا) بالسجن 30 شهرًا.

وقال مساعد النائب العامّ للأمن القومي الأمريكي: هذه الحالة تؤكد أن النظام الإيراني يستهدف الإيرانيين المقيمين في أمريكا لإجبارهم على الصمت ويحاول تمرير أهدافه. وكان المتهمان يعملان لصالح النظام الإيراني وكانا يجمعان معلومات كان من شأنها أن تستخدمها مخابرات النظام الإيراني للترويع أو الإيذاء.

وبدأت في عام 2018 محاكمة الإيرانيين المتهمَيْن بالتجسس لصالح النظام الإيراني، وهما أحمد رضا محمدي دوستدار، الذي جاء من إيران قبل حوالي عامين ويقيم في كاليفورنيا، والإيراني الذي يحمل الجنسية الأمريكية مجيد قرباني.

ويقول ناشطون، إن هذه الاعتقالات ومحاكمة الجواسيس، توحي بمرحلة جديدة اتخذتها إدارة الرئيس دونالد ترامب، من أجل ملاحقة عملاء اللوبيات الإيرانية في الولايات المتحدة، والمرتبطين معظمهم بأجهزة أمن واستخبارات النظام الإيراني.

ووفقًا لشبكة «صوت أمريكا/VOA»، فقد جاء في بيان وزارة العدل الأمريكية، وكذلك تفاصيل أولى جلسات محاكمة أحد المتهمين عرض وثائق تثبت قيام المتهمين معًا بمراقبة أماكن دينية من بينها مركز في مدينة شيكاغو في ولاية إلينوي، ومحاولتهما اختراق صفوف مجموعات المعارضة الإيرانية، وعلى رأسها منظمة «مجاهدي خلق» الإيرانية المعارضة في المنفى، ونقل صور ومعلومات عن المنظمة إلى النظام الإيراني.

اقرأ أيضًا:

5 دول تطالب إيران بتعويض عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية

رئيس إيران يتحدى الجميع: نخصّب يورانيوم يفوق ما قبل الاتفاق النووي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك