Menu
«بطلب الدعم العاجل».. تحذير أممي من توقف العمليات اللوجستية في مواجهة كورونا

دعا مديرو وكالات الأمم المتحدة الرئيسة مجتمع المانحين إلى توفير دعم عاجل لنظام إمدادات الطوارئ العالمي بمبلغ أولي قدره 350 مليون دولار؛ لتمكين التوسع السريع في الخدمات اللوجستية المشتركة خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا.

وحذّر المسؤولون الأمميون، في رسالة مفتوحة، من أن كوفيد 19 يشكل خطرًا جماعيًا تواجهه البشرية وتحديًا كبيرًا تمر به منذ الحرب العالمية الثانية، مؤكدين أن هذه الجائحة لا تعرف حدودًا، ولا تستثني أي دولة أو قارة، وتضرب بشكل عشوائي، وأن اللقاح ضد المرض قد يستغرق عامًا على الأقل.

وكشفت الرسالة عن توفير حوالي 550 مليون دولار لتنفيذ الخطة حتى الآن، مع التعبئة والتعهد بموارد إضافية كبيرة، إلى جانب إصدار صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ أيضًا 95 مليون دولار لبدء الاستجابة لكوفيد 19، والمساعدة في احتواء انتشار الفيروس، والحفاظ على سلاسل التوريد، وتوفير المساعدة والحماية لأكثر الأشخاص ضعفًا، بمن فيهم النساء والفتيات واللاجئون والمشردون داخليًّا.

وأشارت الرسالة إلى قيام برنامج الأغذية العالمي بإعداد نظام لوجستي حيوي سيساعد في إنقاذ الأرواح ووقف انتشار الفيروس، فيما أعرب المسؤولون الأمميون، في الرسالة، عن عزمهم على تلبية احتياجات الناس الملحة، مشددين على أن ترقية الخدمات المشتركة أمر بالغ الأهمية لتمكيننا من تلبية هذه الاحتياجات.

2020-04-20T23:31:13+03:00 دعا مديرو وكالات الأمم المتحدة الرئيسة مجتمع المانحين إلى توفير دعم عاجل لنظام إمدادات الطوارئ العالمي بمبلغ أولي قدره 350 مليون دولار؛ لتمكين التوسع السريع في
«بطلب الدعم العاجل».. تحذير أممي من توقف العمليات اللوجستية في مواجهة كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«بطلب الدعم العاجل».. تحذير أممي من توقف العمليات اللوجستية في مواجهة كورونا

مسؤولون يعتبرون الفيروس خطرًا جماعيًّا

«بطلب الدعم العاجل».. تحذير أممي من توقف العمليات اللوجستية في مواجهة كورونا
  • 20
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
27 شعبان 1441 /  20  أبريل  2020   11:31 م

دعا مديرو وكالات الأمم المتحدة الرئيسة مجتمع المانحين إلى توفير دعم عاجل لنظام إمدادات الطوارئ العالمي بمبلغ أولي قدره 350 مليون دولار؛ لتمكين التوسع السريع في الخدمات اللوجستية المشتركة خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا.

وحذّر المسؤولون الأمميون، في رسالة مفتوحة، من أن كوفيد 19 يشكل خطرًا جماعيًا تواجهه البشرية وتحديًا كبيرًا تمر به منذ الحرب العالمية الثانية، مؤكدين أن هذه الجائحة لا تعرف حدودًا، ولا تستثني أي دولة أو قارة، وتضرب بشكل عشوائي، وأن اللقاح ضد المرض قد يستغرق عامًا على الأقل.

وكشفت الرسالة عن توفير حوالي 550 مليون دولار لتنفيذ الخطة حتى الآن، مع التعبئة والتعهد بموارد إضافية كبيرة، إلى جانب إصدار صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ أيضًا 95 مليون دولار لبدء الاستجابة لكوفيد 19، والمساعدة في احتواء انتشار الفيروس، والحفاظ على سلاسل التوريد، وتوفير المساعدة والحماية لأكثر الأشخاص ضعفًا، بمن فيهم النساء والفتيات واللاجئون والمشردون داخليًّا.

وأشارت الرسالة إلى قيام برنامج الأغذية العالمي بإعداد نظام لوجستي حيوي سيساعد في إنقاذ الأرواح ووقف انتشار الفيروس، فيما أعرب المسؤولون الأمميون، في الرسالة، عن عزمهم على تلبية احتياجات الناس الملحة، مشددين على أن ترقية الخدمات المشتركة أمر بالغ الأهمية لتمكيننا من تلبية هذه الاحتياجات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك