Menu
«ساما» ينصح باتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري

نصح البنك المركزي «ساما»، باتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري وذلك خلال إعداد الميزانية الشهرية، للتغلب على مشكلة تقسيم وتوزيع الراتب على النفقات الثابتة والمتغيرة.

وأوضح «ساما»، عبر موقعه الإلكتروني، أن قاعدة 50 – 30 – 20 تساعد الأفراد في إدارة ميزانيتهم الشهرية من خلال وضع إطار فعلي للالتزامات المالية والنفقات الشهرية.

وأضاف البنك المركزي السعودي، أن هذه القاعدة تساعد في تخصيص جزء من الراتب لتحقيق الأهداف المالية المستقبلية، سواء كانت ادخارية أو استثمارية دون وقوع عجز بالميزانية أو زيادة حجم المصاريف الشهرية عما هو محدد له.

كيف تقسم الراتب الشهري؟

وأشار البنك المركزي، أنه يمكن لمن يواجه مشكلة في توزيع الميزانية الشهرية اتباع قاعدة 50 – 30 – 20 لتقسيم الراتب الشهري والتي يتم حسابها كالآتي:

- تخصيص 50 بالمئة من الراتب للنفقات الأساسية الثابتة والتي تلبي الاحتياجات الشهرية؛ كفواتير الكهرباء والمياه، مصاريف التعليم، مصاريف الرعاية الصحية، مصاريف النقل، مصاريف الاتصالات وغيرها، وتختلف حجم  هذه المصاريف من شخص لآخر طبقاً لعدة معايير مثل مستوى المعيشة وعدد المعالين والدخل الشهري.

- تخصيص 30 بالمئة من الراتب للنفقات المتغيرة؛ قد يعبر عنها بالكماليات التي تساهم في رفع مستوى رفاهية العيش؛ مثل التسوق والأنشطة الترفيهية والرحلات، مشيرًا إلى أنه قد يختلف توزيع البنود الخاصة بقسم النفقات المتغيرة من شهر لآخر وذلك بحسب الأولوية والهدف المطلوب تحقيقه.

- تخصيص ما لا يقل عن 20 بالمئة من الراتب للخطط المالية المستقبلية مثل زيادة المدخرات، أو تعجيل سداد الديون، أو اتباع خطة استثمارية، أو الادخار لحالات الطوارئ، لعد اللجوء لتقديم طلبات للحصول على التمويل الشخصي.

وبيّن البنك المركزي السعودي، أن قاعدة 50 – 30 – 20 لتقسيم الراتب الشهري تتميز بفعاليتها في إدارة الميزانية وخلق فائض يساهم في زيادة المدخرات وتقليل الضغوط المالية، وذلك من خلال تقسيم الدخل الشهري إلى ثلاثة أجزاء تُخصص للنفقات الأساسية والمتغيرة وخطط الادخار والاستثمار المستقبلية.

ونوه «ساما»، أن تقسيم الراتب الشهري بطريقة سليمة في إطار الميزانية الموضوعة يمنح صاحبه حياة مالية مريحة، وذلك بعيداً عن الضغوط المالية الناتجة عن سوء إدارة الراتب ويعطيك القدرة على مواجهة الأزمات المالية غير المتوقعة.

وأكد أنه مهما اختلفت طريقة تقسيم الراتب الشهري، يجب الالتزام بتطبيق التعليمات والخطوات الخاصة بها التي تساعدك على تحقيق نتائج مبهرة وجني ثمار الالتزام بالميزانية الشهرية.

اقرأ أيضًا:

«المركزي السعودي» يوضح خصائص تمويل سداد المديونية

«البنك المركزي» يحظر على المصارف الاستقطاع من حسابات العملاء في 4 حالات

2021-08-02T09:29:58+03:00 نصح البنك المركزي «ساما»، باتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري وذلك خلال إعداد الميزانية الشهرية، للتغلب على مشكلة تقسيم وتوزيع الراتب على النفقات الثابتة
«ساما» ينصح باتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«ساما» ينصح باتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري

«ساما» ينصح باتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري
  • 43325
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 ذو القعدة 1442 /  23  يونيو  2021   10:57 ص

نصح البنك المركزي «ساما»، باتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري وذلك خلال إعداد الميزانية الشهرية، للتغلب على مشكلة تقسيم وتوزيع الراتب على النفقات الثابتة والمتغيرة.

وأوضح «ساما»، عبر موقعه الإلكتروني، أن قاعدة 50 – 30 – 20 تساعد الأفراد في إدارة ميزانيتهم الشهرية من خلال وضع إطار فعلي للالتزامات المالية والنفقات الشهرية.

وأضاف البنك المركزي السعودي، أن هذه القاعدة تساعد في تخصيص جزء من الراتب لتحقيق الأهداف المالية المستقبلية، سواء كانت ادخارية أو استثمارية دون وقوع عجز بالميزانية أو زيادة حجم المصاريف الشهرية عما هو محدد له.

كيف تقسم الراتب الشهري؟

وأشار البنك المركزي، أنه يمكن لمن يواجه مشكلة في توزيع الميزانية الشهرية اتباع قاعدة 50 – 30 – 20 لتقسيم الراتب الشهري والتي يتم حسابها كالآتي:

- تخصيص 50 بالمئة من الراتب للنفقات الأساسية الثابتة والتي تلبي الاحتياجات الشهرية؛ كفواتير الكهرباء والمياه، مصاريف التعليم، مصاريف الرعاية الصحية، مصاريف النقل، مصاريف الاتصالات وغيرها، وتختلف حجم  هذه المصاريف من شخص لآخر طبقاً لعدة معايير مثل مستوى المعيشة وعدد المعالين والدخل الشهري.

- تخصيص 30 بالمئة من الراتب للنفقات المتغيرة؛ قد يعبر عنها بالكماليات التي تساهم في رفع مستوى رفاهية العيش؛ مثل التسوق والأنشطة الترفيهية والرحلات، مشيرًا إلى أنه قد يختلف توزيع البنود الخاصة بقسم النفقات المتغيرة من شهر لآخر وذلك بحسب الأولوية والهدف المطلوب تحقيقه.

- تخصيص ما لا يقل عن 20 بالمئة من الراتب للخطط المالية المستقبلية مثل زيادة المدخرات، أو تعجيل سداد الديون، أو اتباع خطة استثمارية، أو الادخار لحالات الطوارئ، لعد اللجوء لتقديم طلبات للحصول على التمويل الشخصي.

وبيّن البنك المركزي السعودي، أن قاعدة 50 – 30 – 20 لتقسيم الراتب الشهري تتميز بفعاليتها في إدارة الميزانية وخلق فائض يساهم في زيادة المدخرات وتقليل الضغوط المالية، وذلك من خلال تقسيم الدخل الشهري إلى ثلاثة أجزاء تُخصص للنفقات الأساسية والمتغيرة وخطط الادخار والاستثمار المستقبلية.

ونوه «ساما»، أن تقسيم الراتب الشهري بطريقة سليمة في إطار الميزانية الموضوعة يمنح صاحبه حياة مالية مريحة، وذلك بعيداً عن الضغوط المالية الناتجة عن سوء إدارة الراتب ويعطيك القدرة على مواجهة الأزمات المالية غير المتوقعة.

وأكد أنه مهما اختلفت طريقة تقسيم الراتب الشهري، يجب الالتزام بتطبيق التعليمات والخطوات الخاصة بها التي تساعدك على تحقيق نتائج مبهرة وجني ثمار الالتزام بالميزانية الشهرية.

اقرأ أيضًا:

«المركزي السعودي» يوضح خصائص تمويل سداد المديونية

«البنك المركزي» يحظر على المصارف الاستقطاع من حسابات العملاء في 4 حالات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك