Menu
بعد انتشاره مرة أخرى.. كل ما تريد معرفته عن إنفلونزا الطيور

تفشى فيروس إنفلونزا الطيور في الفلبين في اليومين الماضيين بصورة كبيرة، إذ إنه بعد أكثر من عامين ظهرت سلالة مماثلة مما أصابت الدواجن في البلاد.

وأشار وليام دار وزير الزراعة في الفلبين إلى أن فيروس إنفلونزا الطيور المنتشر حاليًّا هو نفس الفيروس الذي أصيبت به البلاد في عام 2017 في مقاطعة نويفا إسيجا، بحسب شبكة «سي إن إن».

وأضاف وزير الزراعة أنه تم إعدام أكثر من 12 ألف طائر في المنطقة وذلك لمنع تفشي الفيروس الشديد العدوى وانتقاله إلى الإنسان.

ما فيروس إنفلونزا الطيور؟

إنفلونزا الطيور عدوى فيروسية لا تنتقل فقط من طير إلى آخر، لكن تصل إلى البشر والحيوانات الأخرى، ومن أشهر أنواعها «H5N1»، والذي تم اكتشافه على البشر لأول مرة عام 1997 في هونج كونج، وقتل 60% من المصابين بالعدوى، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

أسباب الإصابة بإنفلونزا الطيور

تنتقل إنفلونزا الطيور للبشر عن طريق احتكاكهم ببراز الطيور المصابة بالعدوى أو سيلان الأنف أو العين أو الفم لها، لكن استهلاك لحم الدواجن المصابة أو البيض الخاص بها بعد الطهي لا ينقل العدوى، مع مراعاة عدم تناول البيض النيئ تمامًا.

ويعد لحم الدواجن المصابة آمنًا عند الطهي على درجة حرارة 165 درجة فهرنهايت.

الأكثر عرضة للإصابة بإنفلونزا الطيور

الأكثر عرضة للإصابة بإنفلونزا الطيور هم الذين يتناولون لحم الدواجن النيئ أو البيض النيئ، والذين يربون الدجاج والمسافرين إلى المناطق التي تحتوي على هذا الدجاج مع التعرض للأنواع المصابة، فضلًا عن مقدمي الرعاية للمرضى المصابين وأفراد المنزل.

أعراض إنفلونزا الطيور

السعال، الإسهال، صعوبات التنفس، ارتفاع درجة حرارة الجسم (أعلى من 38 درجة)، صداع، ألم العضلات، سيلان الأنف، ألم الحلق.

علاج إنفلونزا الطيور

اختلاف أنواع إنفلونزا الطيور يسبب اختلاف أعراضها، وبالتالي تتعدد العلاجات المستخدمة، وفي أغلب الحالات يتم استخدام الأدوية المضادة للفيروسات مثل «oseltamivir» أو «zanamivir» للمساعدة في تقليل حدة المرض، ولا بد أن يتم تناول هذه الأدوية خلال 48 ساعة من ظهور الأعراض للمرة الأولى.

الوقاية من إنفلونزا الطيور

عدم تناول البيض النيئ ولحم الدواجن غير المطهو جيدًا، تجنب الاحتكاك بالدواجن الحية، غسل اليدين بانتظام والاعتياد على النظافة الشخصية، أخذ لقاح للوقاية ضد المرض.

اقرأ أيضًا

فيروس كورونا والأخبار الحزينة.. «كل شيء سيكون على ما يرام»

حساب المواطن: 15 يومًا مهلة لتحديث البيانات المستجدة للمستفيدين

«عاجل» تنشر 12 خدمة لتسيير أمورك اليومية بعد تعليق العمل بسبب كورونا

2020-03-17T15:37:37+03:00 تفشى فيروس إنفلونزا الطيور في الفلبين في اليومين الماضيين بصورة كبيرة، إذ إنه بعد أكثر من عامين ظهرت سلالة مماثلة مما أصابت الدواجن في البلاد. وأشار وليام دار
بعد انتشاره مرة أخرى.. كل ما تريد معرفته عن إنفلونزا الطيور
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد انتشاره مرة أخرى.. كل ما تريد معرفته عن إنفلونزا الطيور

عقب أكثر من عامين على ظهوره

بعد انتشاره مرة أخرى.. كل ما تريد معرفته عن إنفلونزا الطيور
  • 3109
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 رجب 1441 /  17  مارس  2020   03:37 م

تفشى فيروس إنفلونزا الطيور في الفلبين في اليومين الماضيين بصورة كبيرة، إذ إنه بعد أكثر من عامين ظهرت سلالة مماثلة مما أصابت الدواجن في البلاد.

وأشار وليام دار وزير الزراعة في الفلبين إلى أن فيروس إنفلونزا الطيور المنتشر حاليًّا هو نفس الفيروس الذي أصيبت به البلاد في عام 2017 في مقاطعة نويفا إسيجا، بحسب شبكة «سي إن إن».

وأضاف وزير الزراعة أنه تم إعدام أكثر من 12 ألف طائر في المنطقة وذلك لمنع تفشي الفيروس الشديد العدوى وانتقاله إلى الإنسان.

ما فيروس إنفلونزا الطيور؟

إنفلونزا الطيور عدوى فيروسية لا تنتقل فقط من طير إلى آخر، لكن تصل إلى البشر والحيوانات الأخرى، ومن أشهر أنواعها «H5N1»، والذي تم اكتشافه على البشر لأول مرة عام 1997 في هونج كونج، وقتل 60% من المصابين بالعدوى، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

أسباب الإصابة بإنفلونزا الطيور

تنتقل إنفلونزا الطيور للبشر عن طريق احتكاكهم ببراز الطيور المصابة بالعدوى أو سيلان الأنف أو العين أو الفم لها، لكن استهلاك لحم الدواجن المصابة أو البيض الخاص بها بعد الطهي لا ينقل العدوى، مع مراعاة عدم تناول البيض النيئ تمامًا.

ويعد لحم الدواجن المصابة آمنًا عند الطهي على درجة حرارة 165 درجة فهرنهايت.

الأكثر عرضة للإصابة بإنفلونزا الطيور

الأكثر عرضة للإصابة بإنفلونزا الطيور هم الذين يتناولون لحم الدواجن النيئ أو البيض النيئ، والذين يربون الدجاج والمسافرين إلى المناطق التي تحتوي على هذا الدجاج مع التعرض للأنواع المصابة، فضلًا عن مقدمي الرعاية للمرضى المصابين وأفراد المنزل.

أعراض إنفلونزا الطيور

السعال، الإسهال، صعوبات التنفس، ارتفاع درجة حرارة الجسم (أعلى من 38 درجة)، صداع، ألم العضلات، سيلان الأنف، ألم الحلق.

علاج إنفلونزا الطيور

اختلاف أنواع إنفلونزا الطيور يسبب اختلاف أعراضها، وبالتالي تتعدد العلاجات المستخدمة، وفي أغلب الحالات يتم استخدام الأدوية المضادة للفيروسات مثل «oseltamivir» أو «zanamivir» للمساعدة في تقليل حدة المرض، ولا بد أن يتم تناول هذه الأدوية خلال 48 ساعة من ظهور الأعراض للمرة الأولى.

الوقاية من إنفلونزا الطيور

عدم تناول البيض النيئ ولحم الدواجن غير المطهو جيدًا، تجنب الاحتكاك بالدواجن الحية، غسل اليدين بانتظام والاعتياد على النظافة الشخصية، أخذ لقاح للوقاية ضد المرض.

اقرأ أيضًا

فيروس كورونا والأخبار الحزينة.. «كل شيء سيكون على ما يرام»

حساب المواطن: 15 يومًا مهلة لتحديث البيانات المستجدة للمستفيدين

«عاجل» تنشر 12 خدمة لتسيير أمورك اليومية بعد تعليق العمل بسبب كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك