Menu
علماء يحددون اليوم الأكثر حرارة بالقارة القطبية الجنوبية

سجّل علماء اليوم الأكثر حرارة على الإطلاق في القارة القطبية الجنوبية، حيث إن موجة الحر تذيب القمم والكتل الجليدية في القارة.

وكانت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية «ناسا» قد أعلنت أنه في السادس من فبراير الجاري، بلغت درجة الحرارة في مركز أبحاث «اسبيرانزا بيز» الأرجنتيني، في شمال القارة القطبية الجنوبية، 18.3 درجة مئوية.

وأضافت ناسا أن درجات الحرارة في المركز في ذلك اليوم، تتماثل مع تلك في مدينة لوس أنجليس، المعروفة بطقسها المشرق والدافئ في سواحلها.

وكانت القارة القطبية الجنوبية قد شهدت موجة حر في النصف الأول من فبراير الجاري، عقب موجتي حر سابقتين، سُجّلتا في نوفمبر ويناير، وتظهر صور الأقمار الصناعية كتلًا ضخمة من الجليد المذاب.

وتابعت ناسا أن 106 ملليمترات من الجليد في جزيرة «إيجل» ذاب بين السادس و11 فبراير الجاري، ما يشير إلى 20 بالمئة من الثلوج الموسمية المتراكمة.

اقرأ أيضا:

علماء يتوقّعون كارثة مناخية في أوروبا

بالفيديو... فِيَلة تهرب من سيرك للاستمتاع بالجليد

 

2020-02-28T13:03:49+03:00 سجّل علماء اليوم الأكثر حرارة على الإطلاق في القارة القطبية الجنوبية، حيث إن موجة الحر تذيب القمم والكتل الجليدية في القارة. وكانت وكالة الطيران والفضاء الأمري
علماء يحددون اليوم الأكثر حرارة بالقارة القطبية الجنوبية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

علماء يحددون اليوم الأكثر حرارة بالقارة القطبية الجنوبية

الموجة تذيب القمم والكتل الجليدية

علماء يحددون اليوم الأكثر حرارة بالقارة القطبية الجنوبية
  • 12
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رجب 1441 /  28  فبراير  2020   01:03 م

سجّل علماء اليوم الأكثر حرارة على الإطلاق في القارة القطبية الجنوبية، حيث إن موجة الحر تذيب القمم والكتل الجليدية في القارة.

وكانت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية «ناسا» قد أعلنت أنه في السادس من فبراير الجاري، بلغت درجة الحرارة في مركز أبحاث «اسبيرانزا بيز» الأرجنتيني، في شمال القارة القطبية الجنوبية، 18.3 درجة مئوية.

وأضافت ناسا أن درجات الحرارة في المركز في ذلك اليوم، تتماثل مع تلك في مدينة لوس أنجليس، المعروفة بطقسها المشرق والدافئ في سواحلها.

وكانت القارة القطبية الجنوبية قد شهدت موجة حر في النصف الأول من فبراير الجاري، عقب موجتي حر سابقتين، سُجّلتا في نوفمبر ويناير، وتظهر صور الأقمار الصناعية كتلًا ضخمة من الجليد المذاب.

وتابعت ناسا أن 106 ملليمترات من الجليد في جزيرة «إيجل» ذاب بين السادس و11 فبراير الجاري، ما يشير إلى 20 بالمئة من الثلوج الموسمية المتراكمة.

اقرأ أيضا:

علماء يتوقّعون كارثة مناخية في أوروبا

بالفيديو... فِيَلة تهرب من سيرك للاستمتاع بالجليد

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك