Menu
بايدن يدرس فرض أول زيادة ضريبية منذ 28 عامًا

يدرس الرئيس الأمريكي، جو بايدن، فرض أول زيادة في الضريبة الفيدرالية منذ العام 1993؛ للمساعدة في تنفيذ برنامجه الاقتصادي طويل الأجل، والمصمم لمتابعة قانون الإغاثة من الجائحة.

وأفادت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، اليوم الإثنين، أن وزيرة الخزانة، جانيت ييلين، أشارت إلى أن جزءًا من حزمة الإغاثة المقبلة يتيعن أن يتم دفعها دون الاعتماد على التمويل الحكومي فقط، في إشارة إلى ضرائب أعلى، ويعمل المستشارون في الوقت الحالي على تحضير حزمة من التدابير.

وعلى عكس حزمة مساعدات «كوفيد-19» السابقة، والبالغ قيمتها 1.9 تريليون دولار، فإن المبادرة الجديدة ستكون أكبر حسب التوقعات، ولن تعتمد على الدين الحكومي فقط كمصدر للتمويل. 

وقالت «بلومبرج» إن التغييرات قيد الدراسة من قبل إدارة بايدن تمثل فرصة هامة لتمويل مبادرات تخص البنية التحتية والمناخ ومساعدة الأسر الفقيرة، وعلاج ما يعتبره الديمقراطيون غير تكافؤ في نظام الضرائب نفسه. وفيما رفض البيت الأبيض فرض ضريبة مباشرة على الثروة، يعتبر كثيرون أن زيادة الضريبة المقترحة تستهدف ثروات الأمريكيين.

وقالت أربع مصادر مطلعة على النقاشات الداخلية إنه من المتوقع أن يقدم البيت الأبيض سلة من الزيادات الضريبية، تعكس المقترحات التي قدمها بايدن خلال حملته الانتخابية. 

وأشارت المصادر، التي رفضت ذكر أسمائها، إلى أن التغييرات الجديدة تهدف إلى جمع ما يصل إلى 2.1 تريليون دولار خلال عشر سنوات تقريبًا، رغم أن خطة الإدارة من المرجح أن تكون أصغر. 

ولم يتم الكشف عن أي تفاصيل تخص البرنامج الكلي؛ لكن محللين يتوقعون تريليوني دولار أو أربع تريليونات دولار. وقال البيت الأبيض إنه سيعلن عن الخطة بعد التوقيع على خطة تحفيز «كوفيد-19».

اقرأ أيضًا: 

بايدن يوقّع خطة التحفيز الاقتصادي بـ1.9تريليون دولار

ترامب يصف حزمة تخفيف تداعيات كورونا بـ«العار».. ويلوح بعدم التوقيع عليها

2021-10-06T13:51:43+03:00 يدرس الرئيس الأمريكي، جو بايدن، فرض أول زيادة في الضريبة الفيدرالية منذ العام 1993؛ للمساعدة في تنفيذ برنامجه الاقتصادي طويل الأجل، والمصمم لمتابعة قانون الإغاث
بايدن يدرس فرض أول زيادة ضريبية منذ 28 عامًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بايدن يدرس فرض أول زيادة ضريبية منذ 28 عامًا

لتعزيز خطته طويلة الأمد لتحفيز الاقتصاد..

بايدن يدرس فرض أول زيادة ضريبية منذ 28 عامًا
  • 1953
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 شعبان 1442 /  15  مارس  2021   01:20 م

يدرس الرئيس الأمريكي، جو بايدن، فرض أول زيادة في الضريبة الفيدرالية منذ العام 1993؛ للمساعدة في تنفيذ برنامجه الاقتصادي طويل الأجل، والمصمم لمتابعة قانون الإغاثة من الجائحة.

وأفادت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، اليوم الإثنين، أن وزيرة الخزانة، جانيت ييلين، أشارت إلى أن جزءًا من حزمة الإغاثة المقبلة يتيعن أن يتم دفعها دون الاعتماد على التمويل الحكومي فقط، في إشارة إلى ضرائب أعلى، ويعمل المستشارون في الوقت الحالي على تحضير حزمة من التدابير.

وعلى عكس حزمة مساعدات «كوفيد-19» السابقة، والبالغ قيمتها 1.9 تريليون دولار، فإن المبادرة الجديدة ستكون أكبر حسب التوقعات، ولن تعتمد على الدين الحكومي فقط كمصدر للتمويل. 

وقالت «بلومبرج» إن التغييرات قيد الدراسة من قبل إدارة بايدن تمثل فرصة هامة لتمويل مبادرات تخص البنية التحتية والمناخ ومساعدة الأسر الفقيرة، وعلاج ما يعتبره الديمقراطيون غير تكافؤ في نظام الضرائب نفسه. وفيما رفض البيت الأبيض فرض ضريبة مباشرة على الثروة، يعتبر كثيرون أن زيادة الضريبة المقترحة تستهدف ثروات الأمريكيين.

وقالت أربع مصادر مطلعة على النقاشات الداخلية إنه من المتوقع أن يقدم البيت الأبيض سلة من الزيادات الضريبية، تعكس المقترحات التي قدمها بايدن خلال حملته الانتخابية. 

وأشارت المصادر، التي رفضت ذكر أسمائها، إلى أن التغييرات الجديدة تهدف إلى جمع ما يصل إلى 2.1 تريليون دولار خلال عشر سنوات تقريبًا، رغم أن خطة الإدارة من المرجح أن تكون أصغر. 

ولم يتم الكشف عن أي تفاصيل تخص البرنامج الكلي؛ لكن محللين يتوقعون تريليوني دولار أو أربع تريليونات دولار. وقال البيت الأبيض إنه سيعلن عن الخطة بعد التوقيع على خطة تحفيز «كوفيد-19».

اقرأ أيضًا: 

بايدن يوقّع خطة التحفيز الاقتصادي بـ1.9تريليون دولار

ترامب يصف حزمة تخفيف تداعيات كورونا بـ«العار».. ويلوح بعدم التوقيع عليها

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك