Menu
بمليون برميل يوميا .. «الطاقة» توجه أرامكو لتخفيض إنتاجها من البترول الخام لشهر يونيو

صرّح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة أن الوزارة وجّهت شركة أرامكو السعودية إلى تخفيض إنتاجها من البترول الخام، لشهر يونيو المقبل، بكمية إضافية طوعية تبلغ مليون برميل يوميًّا، تُضاف إلى التخفيض الذي التزمت به المملكة في اتفاقية أوبك بلس الأخيرة، في الثاني عشر من أبريل 2020.

وبهذا سيكون حجم التخفيض الذي ستلتزم به المملكة، قياسًا على معدل إنتاجها في شهر إبريل الماضي، نحو (4,8) أربعة ملايين وثمانمائة ألف برميل يوميًّا. وبالتالي سيكون إنتاجها لشهر يونيو، بعد الخفضين الأساس والطوعي، (7,492) سبعة ملايين وأربعمائة واثنين وتسعين ألف برميل يوميًّا.

كما وجّهت الوزارة الشركة إلى السعي لخفض إنتاجها في شهر مايو الجاري، عن المستوى المستهدف، وهو (8,492) ثمانية ملايين وأربعمائة واثنان وتسعون ألف برميل يوميًّا، بالتوافق مع عملائها.

وأكّد المصدر أن المملكة تستهدف من هذا الخفض الإضافي تحفيز الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس، والدول المنتجة الأخرى، للالتزام بنسب الخفض التي التزمت بها، وتقديم المزيد من الخفض في إنتاجها، وذلك سعيًّا منها لدعم استقرار الأسواق البترولية العالمية.

2020-05-11T15:18:34+03:00 صرّح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة أن الوزارة وجّهت شركة أرامكو السعودية إلى تخفيض إنتاجها من البترول الخام، لشهر يونيو المقبل، بكمية إضافية طوعية تبلغ مليون برميل
بمليون برميل يوميا .. «الطاقة» توجه أرامكو لتخفيض إنتاجها من البترول الخام لشهر يونيو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بمليون برميل يوميا .. «الطاقة» توجه أرامكو لتخفيض إنتاجها من البترول الخام لشهر يونيو

لتحفيز دول «أوبك بلس» على الالتزام بنسب الخفض التي التزمت بها

بمليون برميل يوميا .. «الطاقة» توجه أرامكو لتخفيض إنتاجها من البترول الخام لشهر يونيو
  • 232
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
18 رمضان 1441 /  11  مايو  2020   03:18 م

صرّح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة أن الوزارة وجّهت شركة أرامكو السعودية إلى تخفيض إنتاجها من البترول الخام، لشهر يونيو المقبل، بكمية إضافية طوعية تبلغ مليون برميل يوميًّا، تُضاف إلى التخفيض الذي التزمت به المملكة في اتفاقية أوبك بلس الأخيرة، في الثاني عشر من أبريل 2020.

وبهذا سيكون حجم التخفيض الذي ستلتزم به المملكة، قياسًا على معدل إنتاجها في شهر إبريل الماضي، نحو (4,8) أربعة ملايين وثمانمائة ألف برميل يوميًّا. وبالتالي سيكون إنتاجها لشهر يونيو، بعد الخفضين الأساس والطوعي، (7,492) سبعة ملايين وأربعمائة واثنين وتسعين ألف برميل يوميًّا.

كما وجّهت الوزارة الشركة إلى السعي لخفض إنتاجها في شهر مايو الجاري، عن المستوى المستهدف، وهو (8,492) ثمانية ملايين وأربعمائة واثنان وتسعون ألف برميل يوميًّا، بالتوافق مع عملائها.

وأكّد المصدر أن المملكة تستهدف من هذا الخفض الإضافي تحفيز الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس، والدول المنتجة الأخرى، للالتزام بنسب الخفض التي التزمت بها، وتقديم المزيد من الخفض في إنتاجها، وذلك سعيًّا منها لدعم استقرار الأسواق البترولية العالمية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك