Menu
مصر.. العثور على جثة صحفية مشنوقة داخل منزلها في ظروف غامضة

عثرت الأجهزة الأمنية المصرية على جثة الصحفية والمنسقة الإعلامية لمهرجان الأقصر السينمائي رحاب بدر مشنوقة داخل شقتها بمنطقة المعادي جنوب العاصمة القاهرة.

ووفق تحريات الجهات الأمنية، فقد تبين من الفحص أن جميع منافذ الشقة سليمة، فيما لم يتم الكشف عن سبب الوفاة، حسبما نقلت وسائل إعلام مصرية.

من جهتها، قررت النيابة استدعاء والدتها وزوجها لسماع أقوالهما في الحادث واستدعت النيابة 3 من شهود العيان الذين عاونوا والدة الصحفية المتوفاة في كسر باب شقتها.

ويواصل رجال المباحث بجمع المعلومات في الحادث لكشف ملابسات الواقعة، إذا كان انتحارًا أم قتلًا عمدًا.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن الحادث جاءت بعد ساعات قليلة من عودة الصحيفة من مدينة الاسكندرية.

وأضافت التقارير الإعلامية أن رحاب عادت للقاهرة من أجل العمل على عدة عمليات خاصة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية المقرر إقامة دورته التاسعة خلال شهر أبريل المقبل، وكانت تعمل حتى يوم أمس، على اختيار عدد من المتطوعين للعمل في الدورة الجديدة للمهرجان.

وذكر أنه كان من المقرر أن تنتهي من عملها وتعود للإسكندرية حيث يوجد زوجها المخرج أمين عبدالمنعم، من أجل المشاركة في مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير.

وحاول زوجها الاتصال بها أكثر من مرة فلم ترد عليه، فاتصل بوالدتها التي ذهبت لمنزلها وكسرت بابه فوجدتها مشنوقة في سريرها.

اقرأ ايضا :

بالصور.. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الصحفية المشنوقة رحاب بدر

2020-10-26T08:21:52+03:00 عثرت الأجهزة الأمنية المصرية على جثة الصحفية والمنسقة الإعلامية لمهرجان الأقصر السينمائي رحاب بدر مشنوقة داخل شقتها بمنطقة المعادي جنوب العاصمة القاهرة. ووفق ت
مصر.. العثور على جثة صحفية مشنوقة داخل منزلها في ظروف غامضة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مصر.. العثور على جثة صحفية مشنوقة داخل منزلها في ظروف غامضة

بعد ساعات من عودتها من الإسكندرية

مصر.. العثور على جثة صحفية مشنوقة داخل منزلها في ظروف غامضة
  • 3169
  • 0
  • 2
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1441 /  31  يناير  2020   05:06 ص

عثرت الأجهزة الأمنية المصرية على جثة الصحفية والمنسقة الإعلامية لمهرجان الأقصر السينمائي رحاب بدر مشنوقة داخل شقتها بمنطقة المعادي جنوب العاصمة القاهرة.

ووفق تحريات الجهات الأمنية، فقد تبين من الفحص أن جميع منافذ الشقة سليمة، فيما لم يتم الكشف عن سبب الوفاة، حسبما نقلت وسائل إعلام مصرية.

من جهتها، قررت النيابة استدعاء والدتها وزوجها لسماع أقوالهما في الحادث واستدعت النيابة 3 من شهود العيان الذين عاونوا والدة الصحفية المتوفاة في كسر باب شقتها.

ويواصل رجال المباحث بجمع المعلومات في الحادث لكشف ملابسات الواقعة، إذا كان انتحارًا أم قتلًا عمدًا.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن الحادث جاءت بعد ساعات قليلة من عودة الصحيفة من مدينة الاسكندرية.

وأضافت التقارير الإعلامية أن رحاب عادت للقاهرة من أجل العمل على عدة عمليات خاصة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية المقرر إقامة دورته التاسعة خلال شهر أبريل المقبل، وكانت تعمل حتى يوم أمس، على اختيار عدد من المتطوعين للعمل في الدورة الجديدة للمهرجان.

وذكر أنه كان من المقرر أن تنتهي من عملها وتعود للإسكندرية حيث يوجد زوجها المخرج أمين عبدالمنعم، من أجل المشاركة في مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير.

وحاول زوجها الاتصال بها أكثر من مرة فلم ترد عليه، فاتصل بوالدتها التي ذهبت لمنزلها وكسرت بابه فوجدتها مشنوقة في سريرها.

اقرأ ايضا :

بالصور.. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الصحفية المشنوقة رحاب بدر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك