Menu
منتجات الألبان والأسماك.. أفضل مصدر لإمداد الجسم باليود

 أشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر، إلى أنه من الأفضل اتباع نظام غذائي محدد لإمداد الجسم بكمية كافية من اليود؛ حيث يتعيَّن على المرء تناول الحليب ومنتجات الألبان يوميًا، بالإضافة إلى ضرورة تناول الأسماك البحرية مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع.

كما يجب دائمًا استعمال ملح الطعام المعالج باليود، وتناول الأطعمة الجاهزة التي تشتمل عليه، وعادة ما تتم الإشارة إلى ذلك على عبوات التغليف.

وأضحت الجمعية الألمانية للتغذية، أن اليود يعتبر من العناصر الضرورية لوظيفة الغدة الدرقية وعملية الأيض، ويتعيَّن على البالغين والمراهقين تناول من 180 إلى 200 ميكروجرام من اليود يوميًا، وتبلغ الكمية اللازمة من اليود للأطفال ما بين 100 و200 ميكروجرام.

وأشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر، إلى تحسن إمداد الجسم باليود من خلال استعمال الملح المعالج باليود؛ منذ منتصف الثمانينيات من القرن المنصرم، إلا أن البيانات الحالية تشير إلى أن هذه القيم لا تزال غير مثالية.

اقرأ أيضًا:

مجلة ألمانية: منتجات الألبان تفاقم بثور البشرة

2020-08-14T03:22:29+03:00  أشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر، إلى أنه من الأفضل اتباع نظام غذائي محدد لإمداد الجسم بكمية كافية من اليود؛ حيث يتعيَّن على المرء تناول الحليب ومنتجات الأل
منتجات الألبان والأسماك.. أفضل مصدر لإمداد الجسم باليود
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

منتجات الألبان والأسماك.. أفضل مصدر لإمداد الجسم باليود

أحد العناصر الضرورية لوظيفة الغدة الدرقية وعملية الأيض

منتجات الألبان والأسماك.. أفضل مصدر لإمداد الجسم باليود
  • 28
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
30 جمادى الآخر 1441 /  24  فبراير  2020   08:23 ص

 أشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر، إلى أنه من الأفضل اتباع نظام غذائي محدد لإمداد الجسم بكمية كافية من اليود؛ حيث يتعيَّن على المرء تناول الحليب ومنتجات الألبان يوميًا، بالإضافة إلى ضرورة تناول الأسماك البحرية مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع.

كما يجب دائمًا استعمال ملح الطعام المعالج باليود، وتناول الأطعمة الجاهزة التي تشتمل عليه، وعادة ما تتم الإشارة إلى ذلك على عبوات التغليف.

وأضحت الجمعية الألمانية للتغذية، أن اليود يعتبر من العناصر الضرورية لوظيفة الغدة الدرقية وعملية الأيض، ويتعيَّن على البالغين والمراهقين تناول من 180 إلى 200 ميكروجرام من اليود يوميًا، وتبلغ الكمية اللازمة من اليود للأطفال ما بين 100 و200 ميكروجرام.

وأشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر، إلى تحسن إمداد الجسم باليود من خلال استعمال الملح المعالج باليود؛ منذ منتصف الثمانينيات من القرن المنصرم، إلا أن البيانات الحالية تشير إلى أن هذه القيم لا تزال غير مثالية.

اقرأ أيضًا:

مجلة ألمانية: منتجات الألبان تفاقم بثور البشرة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك